منوعات / اليوم السابع

أم إيطالية تترك ابنتها على الطريق السريع بسبب نتيجتها السيئة في الامتحان

تركت امرأة إيطالية، ابنتها المراهقة على حافة طريق سريع في روما، لأنها حصلت في مدرستها على درجات سيئة في مادة اللغة اللاتينية، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

فحسب ما نشره موقع barrons، عثرت دورية للشرطة على الفتاة البالغة 16 عامًا، وهي تسير على حافة أوتوستراد فى العاصمة وعادة ما يكون مزدحمًا، معرضة حياتها للخطر.

وأكد التقرير أن عناصر الشرطة نقلوا الفتاة إلى مركزهم، حيث قالت الفتاة للشرطة: "لقد تشاجرنا لأنني حصلت على علامة سيئة في اللغة اللاتينية، وأجبرتني أمي على النزول من السيارة"، وذكرت صحف إيطالية أن الفتاة طالبة جيدة، وتعد علامتها في هذه المادة استثناء.

على جانب آخر، سُجنت أم من ولاية أوهايو، بعد أن اعترفت بقتل ابنتها البالغة من العمر أربع سنوات عن طريق إطعامها نظامًا غذائيًا يتكون من زجاجات مياة غازية، ووفقا لموقع "ديلى ميل"، حُكم على تمارا بانكس، 41 عامًا، بالسجن لمدة تصل إلى 13 عامًا ونصف هذا الأسبوع بعد اعترافها بالذنب في جريمة القتل غير العمد في وفاة ابنتها كارميتي هوب في يناير 2022.

وتوفيت كرميتي في المستشفى بعد إصابتها بمضاعفات مرتبطة بمرض السكرى، حيث وصفها المدعي العام بأنها "واحدة من أكثر الحالات المأساوية التي واجهتها على الإطلاق"، وكانت أسنانها قد تعفنت عندما ماتت.

واعترف والد الفتاة الصغيرة، كريستوفر هوب، 53 عامًا، بالذنب أيضًا في جريمة القتل غير العمد، ومن المقرر أن يصدر الحكم عليه في 11 يونيو المقبل

 

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا