عرب وعالم / اليوم السابع

نيويورك تايمز: نتنياهو يواجه خيارا صعبا بين بقاء حكومته أو قبول مقترح بايدن

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ظل على مدار أشهر رافضا أن يقدم جدولا زمنيا لإنهاء الحرب فى غزة، وهو الموقف الذى يراه منتقدوه كتكتيك سياسى، إلا أن مقترح الرئيس الأمريكى جو بايدن الذى يتضمن خطة لوقف إطلاق النار والتوصل على هدنة قد وضعه فى موقف حرج.

فنتنياهو، المحافظ طالما  صارع مصالح شخصية وسياسية وقومية متضاربة. ويبدو الآن أنه يواجه خيارا صعبا بين بقاء حكومته المتحددة وإعادة الرهائن المحتجزين فى غزة مع إعداد نفسه وإعداد إسرائيل لمسار جديد بعيدا عن العزلة الدولية.

وكان معارضو نتنياهو قد صوره كشخصية غير حاسم، وقالوا إن هناك اثنين نتنياهو، واحدا يعمل بشكل براجماتى فى حكومة الحرب المصغرة التي شكلها مع عدد من خصومه من الوسط ليضفى عليها شرعية عامة، والآن محتجز رهينة من قبل أعضاء اليمين المتشدد فى ائتلافه الحاكم الذى يعارض تقديم أي تنازل، والذين يضمون بقائه السياسى.

وكان بايدن قد حدد يوم الجمعة شروطا قال إنه قدمها للوسطاء الأمريكيين والمصريين والقطريين الذي يبذلون جهودا للتوصل إلى اتفاق لوقف القتال وتحرير الأسر. وأكد المسئولون الإسرائيليون أن الشروط تناسب مقترح إطلاق النار الذى وافقته عليه حكومة الحرب الإسرائيلية لكن لم يتم الإفصاح عنه للرأى العام الإسرائيلي.

والىن، يفول المحللون إن هذا وقت عصيب لنتنياهو.  وفى مقال بصحيفة معاريف الإسرائيلية، كتب بن كاسبت، كاتب السيرة الذاتية والذى طالما انتقد نتنياهو، يقول إن بايدن أخرج نتنياهو من حالة الغموض وقدم مقترح نتنياiو نفسه. ثم سأل سؤال بسيطا، هل يدعم "بيبي"، وهو اللقب الذى يعرف به نتنياهو، مقترحه هو نفسه.

وذهبت الصحيفة إلى القول بأن الإسرائيليين تفاجأوا ببيانين من مكتب نتنياهو بعد خطاب بايدن. ولم يدعم البيانان المقترح، ولم ينكرا أيضا أنه تم تقديمه من قبل إسرائيل للوسطاء. وبدا أن هذين البيانيين، هدفهما تك خيارات نتنياهو مفتوحة امام الرأي العام.

 

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا