عرب وعالم / اليوم السابع

انتخابات أمريكا 2024.. حملة ترامب تجمع 53 مليون دولار خلال 24 ساعة من إدانته

أعلنت حملة دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي السابق أنه جمع ما يقرب من 53 مليون دولار في الـ 24 ساعة التي أعقبت إدانته بارتكاب جناية فى نيويورك، مما أدى إلى تحطيم الأرقام القياسية على الإنترنت للجمهوريين وجمع أموال كافية لمساعدته في سد فجوة مالية كبيرة مع الرئيس بايدن قبل الانتخابات الأمريكية 2024، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وقالت الصحيفة إنه من الصعب وضع ضخامة المبلغ الذى جمع فى يوم واحد في المنظور الصحيح، لكنه سيعادل تقريبًا مبلغ 58 مليون دولار الذي جمعته حملة ترامب عبر الإنترنت في الأشهر الستة الأخيرة من عام 2023، وفقًا لسجلات المكتب الفيدرالي.

وقالت الحملة أمس الجمعة إنها جمعت ما يقرب من 35 مليون دولار في الساعات التي تلت صدور الحكم، وبحلول المساء عدلت الحملة الرقم إلى 52.8 مليون دولار في فترة الـ 24 ساعة التي أعقبت إدانة ترامب.

وقالت سوزي ويلز وكريس لاسيفيتا، وهما من كبار مستشاري ترامب، في بيان مشترك: هذا الزخم بدأ للتو.

وأوضحت الصحيفة أنه لن يتم التحقق من هذه الأرقام حتى تقوم لجان الحملة وWinRed،  منصة المعالجة عبر الإنترنت للجمهوريين، بتقديم ملفاتهم إلى لجنة الانتخابات الفيدرالية في الأشهر المقبلة.

بالإضافة إلى ذلك، قالت الحملة إن ما يقرب من 30 بالمائة من المتبرعين الذين تبرعوا عبر الإنترنت كانوا جددًا في WinRed، مما أعطى الرئيس السابق دفعة لا تقدر بثمن من الأشخاص الجدد للاستفادة من المساهمات مع اقتراب حملته من نوفمبر.

وكانت قيمة المبلغ الذي استغرق يومًا واحدًا أكبر بكثير من مبلغ الـ 4 ملايين دولار الذي جمعه ترامب عندما تم إطلاق صورته في عام 2023، بعد حجزه في أتلانتا لتوجيه الاتهام إليه هناك.

وأوضحت الصحيفة أن التبرعات كانت حتى الآن إحدى مزايا بايدن في السباق. ودخلت لجنة حملته الرئيسية شهر مايو الماضى بمبلغ 84 مليون دولار، مقارنة بـ 49 مليون دولار لترامب.

واعتبرت الصحيفة أن إجمالي جمع الأموال على مدار 24 ساعة يمكن أن يؤدي إلى محو هذه الميزة تمامًا، على الرغم من أن بايدن قال إن حملته لديها 100 مليون دولار أخرى موزعة على حسابات شاركها مع الحزب الديمقراطي. ولم تكشف حملة ترامب عن إجمالي الأموال النقدية الموجودة في حسابات الحزب.


 

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا