عرب وعالم / الخليج 365

الرئيس الصربي: نواصل تعزيز جيشنا مع التركيز على الصناعة الوطنية والإنتاج الوطني

  • 1/2
  • 2/2

6409c56c1d.jpg

ياسر رشاد - القاهرة - قال الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، أن صربيا تعزز جيشها لأن اختيار البلاد البقاء خارج الناتو يعني أنها بحاجة إلى تعزيز قدراتها الدفاعية.

ووفق لوكالة الأنباء الروسية "تاس"، قال فوتشيتش للصحفيين، خلال مراجعة للقوات في قاعدة باتاجنيكا الجوية، بحضور وزير الدفاع الصربي ميلوس فوتشيفيتش ورئيسة البرلمان آنا برنابيتش ورئيس جمهورية صرب البوسنة ميلوراد دوديك:"طلبنا عشرات أخرى من أنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة، الأمر الذي سيعزز بشكل كبير قوتنا النارية.. لكن كل هذا لا يكفي، لأنه يتعين علينا أن نأخذ في الاعتبار الوضع الخاص لبلدنا، وهو القوة العسكرية الوحيدة".

الرئيس الصربي: صربيا تتساوى مع دول مثل فرنسا وألمانيا فيما يتعلق بإنتاج الأسلحة

وأضاف الرئيس الصربي:"علينا أن نفهم التحديات التي نواجهها، ونحن الآن بصدد الحصول على وحدات جديدة، وسيتم إبلاغكم قريبًا، ونحن نتحدث عن عدة طائرات مقاتلة للقوات المسلحة الصربية، ونشتري العديد من الأشياء الأخرى بينما نواصل تعزيز جيشنا مع التركيز على الصناعة الوطنية".

وأكد أن صربيا تتساوى مع دول مثل فرنسا وألمانيا فيما يتعلق بإنتاج الأسلحة، مضيفًا إن صناعة الدفاع في البلاد بحاجة إلى إيلاء اهتمام متزايد لإنتاج الطائرات بدون طيار والطائرات الأخرى المصممة للعمليات الهجومية وتقديم المساعدة للجرحى في مناطق الصراع.

وتابع فوتشيتش:"في غضون 20 يومًا من الآن، ستتمكن من رؤية أول تدريب في الجيش الصربي على إطلاق النار الحي واستخدام الطائرات الصربية بدون طيار، وسيكون هذا أول تدريب رسمي".

وصرح الرئيس الصربي في وقت سابق أن الدول الغربية تمنع صربيا من شراء الأسلحة والذخائر في الشرق، وقال الرئيس إن صربيا طلبت أنظمة الحرب الإلكترونية كراسوخا وريبلينت من روسيا، لكنها لم تتمكن من استلامها.

استياء صربيا من احتمال قبول كوسوفو في مجلس أوروبا

يذكر أن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش أوضح في وقت سابق مع اقتراب كوسوفو من الحصول على عضوية مجلس أوروبا، أن هناك إمكانية انسحاب صربيا من المنظمة الدولية إذا حصلت كوسوفو على العضوية.

وكانت شبكة البلقان الإخبارية المتخصصة المتخصصة في شئون أوروبا الشرقية وأوراسيا أن بلجراد لا تعترف باستقلال كوسوفو وتمارس ضغوطا مكثفة لإبقاء الدولة الجديدة خارج المنظمات الدولية، وعلى الرغم من ذلك فقد تم قبول ترشيح كوسوفو لعضوية مجلس أوروبا في العام الماضي، ومن المقرر أن يتم اتخاذ القرار بشأن قبولها كوسوفو في شهر مايو المقبل.

وأعرب فوتشيتش في مقابلة تلفزيونية سابقة، عن استياء صربيا من احتمال قبول كوسوفو في مجلس أوروبا، ملمحا إلى عواقب وخيمة على المشهد الجيوسياسي في المنطقة، حيث قال إنه إذا تم قبول كوسوفو "سنرى ما إذا كانت صربيا ستبقى في مجلس أوروبا أم لا".

اسماعيل الماحي

اسماعيل الماحي

كاتب محتوى باللغة العربية شغف بالبحث والإطلاع بجانب دقة في مراعاة قواعد اللغة وعلامات الترقيم

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الخليج 365 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الخليج 365 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا