عرب وعالم / اليوم السابع

استشهاد شابين فلسطينيين خلال اقتحام الاحتلال لمدينة "طولكرم"

استشهد شابان فلسطينيان، واًصيب 9 آخرون، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم /الأربعاء/، في مخيم نور شمس بمدينة طولكرم، شمال الضفة الغربية المحتلة. 


وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية - في بيان صحفي - أن الشهيدان هما: زياد علي دعمة (39 عامًا)، وإسلام إبراهيم العلي (36 عامًا). 


وكانت قوات الاحتلال حاصرت منزلا لعائلة العلي في حارة الدمج في وسط مخيم نور شمس، بعد فرض حصار مشدد عليه، والدفع بتعزيزات عسكرية وجرافات. 


وتعرض المنزل المحاصر للقصف بقذائف "أنيرجا"، عدة مرات، ما تسبب باشتعال النيران في الطابق العلوي منه، في الوقت الذي قامت فيه جرافة الاحتلال بهدم وتدمير أجزاء أخرى. 


وقامت قوات الاحتلال بتفجير محيط المنزل المستهدف، قبيل انسحابها من المخيم بعد عدوان استمر 6 ساعات، تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن أجزاء واسعة من المخيم. 


وفور انسحاب قوات الاحتلال من المخيم، تمكنت طواقم الإسعاف من انتشال جثماني الشهيدين من داخل ومحيط المنزل، ونقلهما إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي. 


وكانت قوات الاحتلال قد أعادت ظهر اليوم اقتحامها لمدينة ومخيم نور شمس بعد انسحابها منه صباحا، سبقه اقتحام قوة خاصة للمخيم. 


وانتشرت قوات الاحتلال بآلياتها في مختلف حارات المخيم، وتحديدا الدمج، والمسلخ، وجبل النصر، وشارع المدارس، وشارع نابلس المار من مدخل المخيم، وسط إطلاق الأعيرة النارية بشكل كثيف على كل شيء متحرك. 


وطالت الأعيرة النارية التي أطلقها الاحتلال مكان تواجد الصحفيين في ضاحية اكتابا شرق المدينة، وهي المنطقة الأقرب إلى المخيم، كما أطلق الاحتلال نيرانه بشكل عشوائي تجاه منازل وسيارات المواطنين في شارع السكة في المدينة. 


وفرضت قوات الاحتلال طوقا مُشددًا على كل مداخل المُخيم، ومنعت الدخول إليه أو الخروج منه، فيما أفاد الهلال الأحمر بأن قوات الاحتلال أعاقت حركة سيارات الإسعاف ومنعتها من الدخول إلى المخيم. 


وأصيب خلال هذا العدوان 9 فلسطينيون بينهم ثلاث نساء بشظايا رصاص الاحتلال، وتم نقلهم الى المستشفى ووصفت حالاتهم بالمستقرة. وأفادت جمعية الهلال الأحمر، بأن طواقمها تعاملت مع 4 إصابات بشظايا جراء القصف، و5 إصابات بالرصاص الحي. 

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا