المرأة / نبض

تقرير جديد: جينيفر لوبيز وبن أفليك منفصلان منذ شهر مارس

تقرير جديد: جينيفر لوبيز وبن أفليك منفصلان منذ شهر مارس

ذكر تقرير جديد تناول موضوع انفصال المغنية العالمية جينيفر لوبيز وزوجها الممثل الشهير بن أفليك، أن الانفصال بينهما قد حصل قبل شهور، أي زواجهما انتهى قبل حتى تلاحظ الصحافة وتبدأ الحديث عن الأمر. بن أفليك حريص على جينيفر لوبيز وذكر مصدر خاص لمجلة Page Six أن نجمة فيلم "Hustlers"، البالغة من العمر 54 عاماً، ومخرج فيلم "Argo"، البالغ من العمر 51 عاماً، قد انفصلا منذ شهر مارس.

وأضاف أنه رغم مشاكلهما الزوجية، فإن أفليك "حريص جداً على حماية جينيفر".

واللافت أن الشائعات حول انفصال الثنائي ظهرت في شهر مايو 2024، وقيل حينها إن الخلافات قد بدأت في الشهر المذكور، لكن بحسب التقرير الجديد فإن الأمر يعود لشهرين قبل ذلك، وعليه فإن احتمالية حل الخلافات بينهما شبه معدومة. بيع ممتلكاتهما كما ورد في تقرير آخر أن بن أفليك وجينيفر لوبيز بدآ بالفعل يبيعان الأعمال الفنية واللوحات الموجودة داخل قصرهما الذي تبلغ قيمته 60 مليون دولار في بيل-إير، كاليفورنيا، والذي تم عرضه للبيع مقابل 65 مليون دولار الشهر الماضي.

وورد في موقع Page Six أن بعض اللوحات وأشياء أخرى قد بيعت في أوائل يونيو المنصرم. نقل متعلقاته من المنزل كما ورد في تقرير خاص بمجلة People يفيد أن أفليك يقوم بجمع متعلقاته وجميع أغراضه من منزله المشترك مع جينيفر لوبيز، في بيفرلي هيلز، وذلك قبل عودة لوبيز من رحلة أخيرة إلى أوروبا.

وقال مصدر للمجلة : "لا يزال "بن" يعيش في شقة برينتوود المستأجرة. كما أنه يقضي بعض الوقت مع أطفاله".

من الأخبار رصد بن أفليك للمرة الأولى بدون خاتم الزفاف: هل تبدو شائعات الانفصال حقيقية؟ بداية الشائعات بدأت الشائعات في شهر مايو، بعد أن غاب الثنائي عن الظهور سوياً لمدة أسبوعين، ومن ثمّ التقيا في عرض مدرسي لابن أفليك؛ صموئيل، الذي يبلغ من العمر 15 عاماً، ولكن على عكس ما كان متوقعاً حينها، لم يكن "بن" سعيداً برؤية جينيفر، بحسب ما قاله شاهد عيان لموقع "ديلي ميل"، إذ ذكرت المجلة حينها أن النجم لم يبد سعيداً برؤية زوجته عندما وصلت إلى عرض لأحد أبنائه، وأشار إلى أن "أفليك" عندما رأى لوبيز تخرج من سيارتها؛ لم تبد عليه أي علامة من علامات السعادة لرؤيتها ولم يعانقها أو يقبّلها.

ومن جانبها، كانت لوبيز تحمل باقة ورد كبيرة أحضرتها.....

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نبض ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نبض ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا