تكنولوجيا / اليوم السابع

خريطة الـ 1000 حمام.. خرائط جوجل تعرض أماكن المراحيض العامة فى نيويورك

تقدم خرائط جوجل ميزة جديدة فى مدينة نيويورك لحل أزمة المراحيض العامة التى تعتبر كابوس لايجادها من قبل أهل المدينة أو زوارها،  وكجزء من برنامج جديد يسمى "Ur in Luck"، قدمت المدينة عرض خرائط يضم 1000 مرحاض عام عبر الأحياء الخمسة، و يمكن للمستخدمين عرض الخريطة على هواتفهم وتحديد أقرب مرحاض يمكن للعامة الوصول إليه، وفقا لتقرير ذا فيرج .

وقال التقرير ، الذهاب إلى الحمام في نيويورك هو كابوس من الصعب العثور على المراحيض العامة في المدينة وغالبًا ما تكون إما معطلة أو تتطلب منك شراء شيء ما من متجر أو مقهى لتتمكن من استخدامه، و المشكلة سيئة للغاية لدرجة أن الأفراد قاموا بإنشاء مواردهم الخاصة للعثور على المراحيض العامة.

وتحاول طبقة خرائط جوجل الجديدة التي قدمتها المدينة معالجة هذه المشكلة من خلال البرنامج الجديد الذى تم ذكره و يسمى "Ur in Luck".

وقالت نائبة عمدة المدينة للعمليات، ميرا جوشي، في بيان صحفي : “الجميع كبار السن، والآباء الذين لديهم أطفال، وأي شخص يستمتع بيومه في الهواء الطلق، يحتاج إلى الوصول إلى الحمام العام دون الحاجة إلى شراء أي شيء ، و ستقوم المدينة أيضًا ببناء 46 دورة مياه جديدة وتجديد 36 موقعًا قائمًا على مدار السنوات الخمس المقبلة.

وأضافت، تعد المراحيض العامة الوفيرة مشكلة تتعلق بنوعية الحياة ، وستكون الخريطة مفيدة بلا شك، لكن لا يسعني إلا أن أشعر بالغضب عند النظر إليها حيث إن ألف حمام لثمانية ملايين من سكان نيويورك غير كافية على الإطلاق، وليس من الواضح ما إذا كانت كل دورات المياه على الخريطة قيد التشغيل أم لا.

وهناك مساحات شاسعة من المدينة لا تحتوى على دورات مياه عامة، بما في ذلك المناطق الشعبية حول الحي الصيني وسوهو ، وتغلق العديد من الحمامات الساعة 4 مساءً.

وتعتبر الحمامات العامة الوفيرة مشكلة تتعلق بنوعية الحياة فمن الصعب الاستمتاع بيوم بالخارج إذا كان عليك القلق بشأن الوقت الذي ستتمكن فيه من استخدام الحمام في المرة التالية، ويحتاج العديد من الأشخاص، بما في ذلك الحوامل والأطفال وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة، إلى دورات مياه يسهل الوصول إليها.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا