رياضة / اليوم السابع

هدف = بطولة.. عمرو جمال يقلب الموازين ويهدى الكأس للأهلى

هناك أهداف لا تسقط من الذاكرة أبدا.. فهى أهداف تسطر التاريخ وتترسخ في ذاكرة اللاعبين والجماهير وكل عشاق كرة القدم لأنها تساوى بطولة أو لقبا، ومهما مرت الأيام والسنين لا تسقط هذه الأهداف من الذاكرة بالتقادم..

هدف البطولة.. خبر يومى خلال شهر رمضان المعظم، نتذكر سويا الأهداف الذهبية التى جلبت البطولات والألقاب ومازالت الجماهير تتغنى بها حتى الآن..

يحتفظ عمرو جمال، مهاجم الأهلى السابق، بهدف لا ينسى فى شباك النادي المصري في نهائي بطولة الكأس عام 2017، خاصة أن "الغزال" منح الفريق الأحمر فرصة لالتقاط الأنفاس فى الوقت الإضافي قبل أن يصنع هدف الفوز ليقود فريقه المتأخر بهدف نظيف لفوز ثمين بهدفين مقابل هدف ليتوج الأهلي بالكأس.

واستطاع البديل عمرو جمال أن يكون نقطة تحول في المباراة، وقاد فريقه الأهلي لتحويل تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 2 - 1 فى الوقت القاتل من مباراتهما في نهائي كأس مصر لكرة القدم.

الوقت الأصلي من المباراة كان قد انتهى بالتعادل السلبي بعد فشل الفريقين في ترجمة الفرص التي سنحت لهما على مدار الشوطين إلى أهداف،ولجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.

وتقدم المصري بهدف سجله عبد الله بيكا في الدقيقة 102 ثم رد عمرو جمال بهدف التعادل للأهلي فى الدقيقة 117 بعد 11 دقيقة فقط من نزوله، وفي الوقت بدل الضائع للوقت الإضافي صنع جمال هدفا سجله أحمد فتحي ليكون الفوز للأهلي.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا