صحة / اليوم السابع

هل مرضى السكرى أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية؟

مرض السكري هو حالة مزمنة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمشاكل صحية أخرى، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية وتلف الأعصاب، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤثر أيضًا على صحة المسالك البولية، والتي تشمل الكلى والحالب والمثانة و ترتبط العديد من حالات العدوى، وخاصة التهابات المسالك البولية (UTIs)، بمرض السكري، وفقا لما نشره موقع onlymyhealth

التهاب المسالك البولية هو عدوى بكتيرية تؤثر على الجهاز البولي، بما في ذلك المثانة والحالب والكلى، في معظم الحالات، تحدث العدوى في المثانة بينما عدوى المثانة عادة ما يكون سببها البكتيريا، وتحدث عدوى مجرى البول عندما تنتشر البكتيريا من فتحة الشرج إلى مجرى البول.

تعد عدوى المسالك البولية أكثر شيوعًا عند النساء من الرجال، فأكثر من 50% من جميع النساء و12% على الأقل من الرجال يعانون من التهاب المسالك البولية في حياتهم، والأفراد المصابون بالسكري هم بشكل عام أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية".

ووجدت دراسة حديثة أن العدوى البكتيرية الأكثر شيوعًا في مرضى السكري هي التهاب المسالك البولية، وتشير الدراسة إلى أن معدل انتشار عدوى المسالك البولية لدى مرضى السكري كان 25.3%، 7.2%، و41.1% عند الذكور والإناث، على التوالي.

ويمكن أن تساهم عدة عوامل في زيادة هذا الخطر، منها:

ضعف الجهاز المناعي يجعل من الصعب على الجسم مقاومة العدوى، بما في ذلك تلك الموجودة في المسالك البولية
ارتفاع مستويات السكر في الدم، والذي يمكن أن يوفر بيئة مثالية لنمو البكتيريا، يزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى.
مرض سكري عصبي وهو عبارة عن تلف الأعصاب الناتج عن مرض السكري، يمكن أن يؤثر على الأعصاب التي تتحكم في المثانة، مما يؤدي إلى عدم إفراغ المثانة بشكل كامل والسماح للبكتيريا بالتكاثر.

 

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا