صحة / الخليج 365

الامارات | الإقلاع عن التدخين قبل منتصف العمر يخفض خطر السرطان

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - التاريخ: 08 فبراير 2024

كشفت دراسة كورية حديثة عن أن الإقلاع عن التدخين قبل منتصف العمر، له ارتباط مباشر بتراجع خطر الإصابة بمرض السرطان بنسبة تصل إلى 57 في المائة.

وبحسب نتائج الدراسة، التي نُشرت الثلاثاء في دورية «غاما نتورك»، أوضح الباحثون في المركز الوطني الكوري الجنوبي للسرطان، أن الإقلاع عن التدخين لمدة تتراوح بين 10 و15 عاماً، ارتبط بشكل وثيق بانخفاض كبير في خطر الإصابة بالمرض.

ولرصد تأثير الإقلاع عن التدخين في خفض خطر الإصابة بالسرطان، قام الباحثون بتحليل البيانات الطبية لـ2.9 مليون بالغ من الجنسية الكورية، خضعوا لفحوصات صحية منذ عام 2002 وحتى عام 2019 وخلال فترة المتابعة، تم تشخيص 196 ألفاً و829 حالة إصابة بالسرطان بين المشاركين.

ومقارنة مع المدخنين المستمرين، وجد الباحثون أن التوقف عن التدخين في أي عمر يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام. وعلى وجه التحديد، أثبتت النتائج أن الانخفاض الأكبر في خطر الإصابة بالسرطان جاء بعد الإقلاع عن التدخين لمدة 10 سنوات فأكثر، ووصلت نسبة انخفاض المخاطر إلى 50 في المائة بعد 15 عاماً أو أكثر من الإقلاع عن التدخين.

كما وجد الباحثون أن المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين قبل سن الـ50 عاماً، انخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تصل إلى 57 في المائة خلال فترة المتابعة، مقارنة بأولئك الذين استمروا في التدخين أما الذين أقلعوا عن التدخين في سن 50 عاماً وأكبر، فقد شهدوا انخفاضاً بنسبة 40 في المائة في خطر الإصابة بسرطان الرئة خلال الفترة نفسها.

وخلال فترة المتابعة، لوحظ انخفاض خطر إصابة المشاركين بسرطان الرئة بين من استمروا في الإقلاع عن التدخين لأكثر من 10 سنوات، بنسبة 42 في المائة، مع انخفاضات أقل بنسبة 27 في المائة لسرطان الكبد، و20 في المائة لسرطان القولون، و14 في المائة لسرطان المعدة، مقارنة بأقرانهم الذين استمروا في التدخين. وقال الباحثون إن دراستهم تؤكد أهمية الإقلاع المستمر عن التدخين، في أي عمر، لخفض خطر الإصابة بالسرطان، خصوصاً بالنسبة لسرطان الرئة. وأضافوا أن الإقلاع المبكر عن التدخين، قبل منتصف العمر، ارتبط بانخفاض أكبر في مخاطر الإصابة بالسرطانات التي يسببها التدخين.

ووفق منظمة الصحة العالمية، يعد التدخين المسبب الرئيسي للسرطان الذي يمكن الوقاية منه، إذ تشير التقديرات إلى أن التبغ مسؤول عن 22 في المائة من وفيات السرطان في جميع أنحاء العالم، حيث يحتوي دخان التبغ على أكثر من 7 آلاف مادة كيميائية، منها 60 على الأقل معروفة بأنها تسبب السرطان ومن بينها سرطانات الرئة والفم والحلق والحنجرة والمريء والمعدة والقولون والكبد.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الخليج 365 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الخليج 365 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا