اخبار / اليوم السابع

مجدى البدوى: الدولة حصنت الشعب من آثار الأزمة الاقتصادية العالمية

أكد مجدى البدوى، رئيس النقابة العامة للعاملين فى الصحافة والطباعة والإعلام والنشر والثقافة، أن الدولة اتخذت بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى على مدار السنوات الماضية، العديد من القرارات التى حصنت الشعب من آثار الأزمة الاقتصادية العالمية.

 

وقال إن الدولة لم تترك المواطن فريسة لهذه الأزمات التى التهمت كبرى اقتصاديات العالم، حيث شرعت الدولة على مدار ثمانى سنوات فى بناء منظومة حماية اجتماعية شاملة، من خلال استراتيجيات اقتصادية واجتماعية وصحية متكاملة لدعم الفئات الأولى بالرعاية فى كل ربوع مصر إلى جانب إطلاق مبادرة حياة كريمة التى يستفيد منها ما يقرب من 60 مليون مواطن والارتقاء بالخدمات الأساسية فى مجالات البنية التحتية والصحة والتعليم والإسكان، والتعامل الحاسم مع المشكلات المتراكمة عبر سنوات مضت قبل إطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادي، وبما يحقق التوازن بين عمليات الإصلاح والتنمية والعدالة الاجتماعية ويدعم قدرة الدولة والمجتمع على التكيف والتعامل مع المتغيرات المختلفة خاصة فى الفترة الراهنة فضلا رفع الحد الأدنى للأجور للعاملين فى القطاع العام والأعمال والقطاع الخاص .

 

 

جاء ذلك خلال المؤتمر السنوى الرابع للنقابة العامة للعاملين بالصحافة والطباعة والإعلام والثقافة والآثار، تحت عنوان"النقابات والحوار الوطنى ..مساحات مشتركة لبناء الجمهورية الجديدة"، والذى تنظمه النقابة، بمدينة الغردقة فى محافظة البحر الأحمر، بحضور عدد من القيادات النقابية العمالية.

 

وتابع مجدى البدوى : كما بلغ حجم الاستثمارات فى المشروعات القومية تجاوز 7 تريليون جنيه بهدف تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة، ونفذت أكثر من 90% من أعمال هذه المشروعات شركات القطاع الخاص مما يدل على أن استفادته من هذه المشروعات ولقد كان أثرها كبيرا على عمال مصر حيث وفرت لهم هذه المشروعات فرص عمل وأدت إلى تراجع معدلات البطالة .

 

وأضاف رئيس النقابة، أنه تم إصدار العديد من التشريعات التى تؤكد على حرية التنظيم النقابى من بينها إصدار قانون المنظمات النقابية العمالية فضلا عن السير فى إقرار مشروع قانون العمل الذى يحتاج إلى نقاشات وحوار مجتمعى حتى نصل به إلى أفضل صورة تليق بالجمهورية الجديدة إلى جانب إجراء انتخابات المنظمات النقابية العمالية العام الماضى فى دورتها الجديدة 2022 - 2026، والتى شارك فيها 29 نقابة عامة منضم إليها 2217 لجنة نقابية عمالية، يعبرون عن 4 ملايين و210 ألفًا و 466 عاملا عضو فى الجمعيات العمومية وشهد الجميع بنزاهة هذه الانتخابات وعبرت عن الإرادة الحرة لعمال مصر. 

 

وقال ان مؤتمر النقابة يتزامن عقده مع دعوة الرئيس السيسى لحوار وطنى شامل يجمع كافة أطياف المجتمع دون تمييز ومنهم أبناء التنظيم النقابى الذى وقفوا على مدار التاريخ مع الدولة الوطنية رافعين يد البناء فى كل ربوع مصر وكانوا بمثابة وقود معركة البناء فى الجمهورية الجديدة .

 

واستطرد : وفى هذا الصدد نؤكد على دعمنا للحوار الوطنى والإجراءات التى يتخذها مجلس الأمناء حتى يحقق هذا الحوار أهدافة لأنه منصة لتلاقى الأفكار وليس الصدامات كما أن هذه المنصة الهامة بمثابة جسر جديد لرؤى تدعم الدولة المصرية فى ظل الجمهورية الجديدة وننتظر إطلاق فعاليات المؤتمر حتى نتقدم برؤيتنا التى تلبى تطلعات التنظيمات النقابية العمالية.

 

وأكد أنه على مدار الفترات الماضية تم عقد العديد من جلسات الحوار المجتمعى للنقاش حول أهم تحديات التنظيم النقابى حتى نصل برؤية مشتركة تعبر عن مطالب التنظيمات النقابية من الحوار الوطنى مؤكدا على ضرورة الاهتمام بالتثقيف العمالى وذلك حتى تستطيع النقابات القيام بدورها فى المفاوضة الجماعية وتسوية النزاعات الفردية والجماعية وإبرام اتفاقيات العمل الجماعية.

 

وأشاد بكافة الخطوات التى تتخذها القيادة السياسية لمواصلة بناء الجمهورية الجديدة داعيا جميع أبناء الشعب المصرى إلى التكاتف وعدم الالتفات إلى الشائعات المغرضة التى يطلق أهل الشر للتقليل من حجم الإنجازات التى تم تنفيذها على كل شبر من أرض مصر وتؤكد ثقتها فى قدرة القيادة السياسية على تجاوز هذه المرحلة الحرجة التى يمر بها العالم أجمع ومواصلة مسيرة البناء حتى ينعم أبناء الوطن بحياة كريمة .

 

 

 


انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا