الارشيف / عرب وعالم / اليوم السابع

ترامب يهنئ الديمقراطيين الراديكايين والماركسين المجانين بالعام الجديد

استخدم الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب منصته للتواصل الاجتماعى "تروث سوشيال" ليتمنى للجميعا عاما جديدا سعيدا، وترواجت رسالته من أقصى اليسار إلى حتى من يكرههم داخل الحزب الجمهورى، بحسب ما ذكرت مجلة نيوزويك.

 

وأرسل ترامب تمنياته الطيبة لمن وصفهم بال سخرية لأمريكيين الوطنيين الأقوياء، والأمريكيين المخلصين الآخرين. وألمح إلى سخرية بإرسالة تهنئة العام الجديد إلى الديمقراطيين من اليسار الراديكالى والماركسيين وزعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل.

 

وكتب ترامب يقول: عام جديد سعيد لجميع الديمقراطيين اليساريين الراديكاليين والماركسيين المجانين وكوكو تشاو (زوجة زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ ميتشل ماكونيل) المحبة للصين ولزوجه المطيع وللجمهوريين الذين ليس لديهم أدلة ممن يعملون بجد لتدمير بلدنا الذى كان يوما ما عظيما. والأهم من ذلك، عام جديد سعيد للوطنيين الأمريكيين المذهلين والشجعان الأقوياء الذين بنوا أمريكا ويحبونها ويعتزون بها. سيظل القادة الحقيقيون لبلدنا دائما مخلصين وموالين لك، ستعود الولايات المتحدة أكبر وأفضل وأقوى من أى وقت مضى. بارككم الرب جميعا.

وجاءت رسالة ترامب بعد سوم واحد من الكشف عن إقرارات ترامب الضريبية لست سنوات ما بين عامى 2015 و2020 والتى أظهرت أن عانى من خسائر فادحة من مشروعاته الخاصة فى الوقت الذى واصل فيه استغلال الأصول التى ورثها، والاستفادة منها ماديا.

 

وأظهرت بعض الوثائق أن ترامب انتهك على ما يبدو وعدا قطعه أثناء حملته الانتخابية بأن يتبرع براتبه كرئيس على الأقل فى عام 2020، حيث أبلغ بعدم وجود أية تبرعات خيرية من أى نوع. كما أشارت الإقرارات إلى أن فاتورة ضرائب ترامب ربما ارتفعت بسبب تغيير فى الإصلاح الضريبى الذى تم إقراره عام 2017، بالحد من خصم الضرائب الحكومية والمحلية.

 

وأصدر ترامب بيانا أدان فيه الديمقراطيين وقال إن قرار كشف إقراراته تم استخدامه كسلاح. وذهب قائلا: إن الإقرارات الضريبية لترامب تظهر مرة أخرى مدى نجاحى بفخر ، وكيف تمكنت من استخدام الخصم والتخفيضات الضريبية الأخرى كحافز لتوفير آلاف من فرص العمل وصناعة هياكل ومؤسسات رائعة.

 

 


انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا