عرب وعالم / اليوم السابع

وكالة حماية البيئة الأمريكية تفرض قيودا صارمة لخفض تلوث الهواء

أعلنت وكالة حماية البيئة الأمريكية فرض قيود جديدة أكثر صرامة على انتشار الجسيمات الدقيقة الملوثة للهواء، لإنقاذ ملايين الأرواح وتعزيز الاقتصاد.

وقالت الوكالة - في بيان أوردته قناة (الحرة) الأمريكية، الأربعاء إن القيود الجديدة ستمنع 4500 حالة وفاة مبكرة و290 ألف يوم عمل ضائع، ما سيحقق ما يصل إلى 46 مليار دولار من صافي الفوائد الصحية في عام 2032، وفي مقابل كل دولار ينفق على هذا الإجراء، يمكن أن يكون هناك ما يصل إلى 77 دولارًا من الفوائد الصحية البشرية في عام 2032.

يشار إلى أن الجسيمات الدقيقة، التي تسمى أيضا "السخام"، هي واحدة من أكثر أشكال تلوث الهواء شيوعًا وأكثرها فتكًا، وهي تأتي من المصانع ومحطات الطاقة وغيرها من المنشآت الصناعية، وقد ارتبط التعرض على المدى الطويل بها بالوفيات المبكرة.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يتنفس 99% من سكان العالم هواء غير نظيف، كما يتسبب تلوث الهواء في 7 ملايين حالة وفاة مبكرة سنويا، موضحة أن الجسيمات الدقيقة المعروفة باسم PM2.5 "أكبر تهديد للصحة وعند استنشاقها، يتم امتصاص الجسيمات الدقيقة في عمق مجرى الدم و ترتبط بالإصابة بأمراض مثل السكتة الدماغية وأمراض القلب وأمراض الرئة والسرطان".

جدير بالذكر أن القواعد الجديدة التي أعلنت عنها الوكالة الفيدرالية المعنية بحماية البيئة الأمريكية سوف تخفض المستوى المسموح به السنوي إلى تسعة ميكرو جرامات لكل متر مكعب من الهواء، من 12 ميكروجرامًا حاليًا.

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا