الارشيف / المرأة / نبض

أيهما أفضل لتساقط الشعر..حقن البلازما أو الريجينيرا؟

أيهما أفضل لتساقط الشعر..حقن البلازما أو الريجينيرا؟

تعاني معظم النساء من مشاكل تساقط الشعر على مر السنين حيث تبحث معظمهن عن علاجات فعالة ودائمة للتخلص من هذه المشكلة المزعجة. هناك عدة علاجات تجميلية تساعد المرأة على تكثيف الشعر وعلاج مشاكل تساقطه وأهمها حقن البلازما، وعلاج الريجينيرا. ولكن أيهما أفضل لتساقط الشعر..حقن البلازما أو الريجينيرا؟ تعرفي معنا على تفاصيل العلاجين واختاري الأنسب والأفضل لحالتك.

حقن

البلازما

للشعر

علاج البلازما للشعر أو PRP هو علاج غير جراحي لتساقط الشعر

علاج البلازما للشعر أو PRP هو علاج غير جراحي لتساقط الشعر يمكن أن يعكس بشكل فعال المراحل المبكرة من تساقط الشعر أو الصلع الوراثي للنساء. يعتبره أفضل أطباء الأمراض الجلدية أنه أحد أكثر الإجراءات أماناً لتحقيق نمو الشعر الطبيعي.

يمكن أن تكون حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية فعالة في علاج مشاكل تساقط الشعر، سواء في منع تساقط الشعر أو تعزيز نمو الشعر الجديد. ويمكن أن يساعد PRP أيضاً في تحفيز نمو الشعر بعد زراعة الشعر.

كيف

يعمل

العلاج

بالبلازما

الغنية

بالصفائح

الدموية؟

العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية لتكثيف الشعر

أثناء العلاج، يقوم الفني بسحب دم منك وتدويره في جهاز طرد مركزي لفصل الصفائح الدموية عن البلازما. يقوم الأطباء بعد ذلك بحقن البلازما التي تساعد في إصلاح الأوعية الدموية وتعزيز نمو الخلايا وتكثيف الشعر.

فيقوم الأطباء بحقن البلازما في فروة الرأس حيث يتساقط الشعر، وعادةً ما يقومون بإعطاء الحقن شهرياً لمدة ثلاثة أشهر، ثم يتم توزيعها على مدى ثلاثة أو أربعة أشهر لمدة تصل إلى عامين. ويعتمد جدول الحقن على العوامل الوراثية ونمط تساقط الشعر وكميته والعمر والهرمونات.

حقن

الريجينيرا

تستخدم الريجينيرا الخلايا الجذعية والخلايا السلفية المتجددة

تستخدم طريقة العلاج المتطورة الريجينيرا الخلايا الجذعية والخلايا السلفية المتجددة لعلاج مشاكل تساقط الشعر. الريجينيرا هو علاج سريع وطبيعي لتساقط الشعر يمكن أن يوفر نتائج.....

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نبض ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نبض ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا