الارشيف / اخبار / نبض

أمريكي يقطع رأس والده احتجاجا على سياسة بايدن - عاجل

أمريكي يقطع رأس والده احتجاجا على سياسة بايدن - عاجل

قطع رجل من بنسلفانيا رأس والده الموظف في الحكومة الفيدرالية، البالغ من العمر 68 عاما، ثم ظهر صحبة رأس الضحية في مقطع فيديو، منتقدا حكومة وإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقام جاستن موهن، 32 عاما، بقطع رأس والده مايكل في منزلهم الذي تقدر قيمته بـ 390 ألف دولار في ليفيتاون، ثم عرض الرأس في مقطع فيديو.

وحث موهن أقاربه الذين يعيشون مع الموظفين الفيدراليين على قتلهم. وألقى باللوم على الحكومة الفيدرالية في "استيقاظ الغوغاء" والمهاجرين الذين يزعم أنهم يدمرون الولايات المتحدة، وتحدث بصوت عال ضد "أنصار العولمة والشيوعيين".

وتبلغ مدة المقطع المروع 14 دقيقة، وبقي على اليوتيوب لست ساعات قبل أن يتم حذفه، وظهر موهن وهو يرفع رأس والده في كيس بلاستيكي ملطخ بالدماء، قائلا: "العنف هو الحل الوحيد لقمع العنف. هذا هو رأس مايك موهن، وهو موظف فيدرالي منذ أكثر من 20 عاما، وهو والدي. وهو الآن في الجحيم إلى الأبد باعتباره خائنا لوطنه".

واعتقل موهن يوم الثلاثاء، على بعد ساعتين من منزله في فورت إنديانا بولاية بنسلفانيا. وقال رئيس قسم شرطة ميدلتاون، جو بارتوريلا، إنه تم استدعاء الشرطة لأول مرة إلى المنزل، وعثرت على جثة مقطوعة الرأس في الحمام.

ويعيش موهن مع والده ووالدته دينيس، 63 عاما، وشقيقه زكاري 35 عاما، وشقيقته ستيفاني 38 عاما.

وفي مقطع قطع الرأس، يتحدث موهن عن الضرائب، معلنا أن الاقتصاد "يقترب من الدمار"، وأن معظم الأمريكيين "لم يعد بإمكانهم تحمل الحلم الأمريكي".

وعرض مكافأة قدرها مليون دولار لأي شخص يمكنه قتل كبار المسؤولين، بما في ذلك.....

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نبض ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نبض ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا