الارشيف / صحة / اليوم السابع

أمريكى يقطع شريان رقبته بالخطأ أثناء لعبه كرة المضرب.. اعرف التفاصيل

  • 1/2
  • 2/2

يمكن لرجل من ولاية ميسورى أن يعتبر نفسه محظوظًا لكونه على قيد الحياة بعد أن أصيب بتمزق فى شريان فى الرقبة وعانى من 3 سكتات دماغية بسبب إدارة رأسه بسرعة كبيرة أثناء لعبة كرة المضرب.


آلام رقبة

جويل هينتريش، رجل "فائق اللياقة" يبلغ من العمر 35 عامًا من فستوس بولاية ميسورى، تعرض لحادث غريب فى نوفمبر من العام الماضى، حيث كان هو وبعض الأصدقاء يلعبون لعبة كرة المضرب، وهى رياضة مضرب تشبه التنس، عندما أدار رأسه سريعا إلى جانب واحد لتتبع الكرة، شعر وسمع فرقعة قوية فى مؤخرة رأسه، وبدأ على الفور يعانى من أعراض لم يشعر بها من قبل، لم يكن يعلم أن هذا الانعطاف السريع فى الرقبة قد تسبب فى سلسلة من الإصابات التى من شأنها أن تتركه يقاتل من أجل حياته.

مساعدة الأصدقاء سريعة

بعد لحظات من فرقعة الرقبة العنيفة، عانى جويل من أسوأ دوار فى حياته، وبعد دقيقتين، كان أصدقاؤه يساعدونه على الجلوس على مقاعد البدلاء، لأنه لم يستطع المشى بمفرده، وقال الرجل لـ SWNS: كان هناك وخز فى الجانب الأيسر من وجهى ويدى وجزء من ساقى.. خرجت الأرض من تحتى، وانتهى بى الأمر بالغثيان الشديد وكنت أتقيأ بسبب القذيفة.

الانتقال إلى المستشفى 

تم نقل الشاب البالغ من العمر 35 عامًا بسرعة إلى المستشفى المحلى، حيث تم وضعه فى البداية فى غرفة الانتظار، مع 50-60 شخصًا آخرين، لحسن الحظ، تمكن هينتريش، وهو ممرض مسجل، من شرح موقفه لزميله الممرض الذى قام على الفور بتنشيط بروتوكول ضحايا السكتة الدماغية المشتبه بهم، بعد دقائق، تم اصطحابه لإجراء فحص بالأشعة المقطعية ثم تصوير بالرنين المغناطيسى، بحسب odditycentral

أخبر الأطباء جويل أنه قام بطريقة ما بتشريح شريانه، مما تسبب فى 3 سكتات دماغية فى المخيخ السفلى، وهو الجزء من الدماغ المسئول عن التنسيق والحركة، من الواضح أن الأخبار صدمت المريض، الذى، كرجل نشط وصحى فى منتصف الثلاثينيات من عمره، لم يكن يتوقع سماع مثل هذا الحكم.

قال جويل: "لو لم تأخذنى الممرضة الثانية على محمل الجد وتركتنى هناك لأنتظر، فلا شك فى أننى سأعانى على الأقل من إعاقات دائمة من نوع ما، والتوازن والتنسيق الحكيم".

لحسن الحظ، بعد يومين فى المستشفى، تمكن جويل هنتريش من الخروج على قدميه، دون أى أعراض مقلقة، لقد تعافى تمامًا منذ ذلك الحين ويعتبر نفسه محظوظًا للغاية لذلك، ليس من الواضح سبب تمزق الشريان، حيث يقول إنه أدار رأسه ملايين المرات من قبل، لكنه يتذكر إحساسه مثل العصب المقروص فى رقبته قبل أسبوع من الحادث.

على الرغم من أن مثل هذه الإصابات نادرة للغاية، إلا أنها لم يسمع بها من قبل، بالعودة إلى عام 2019، انتشرت قصة رجل يبلغ من العمر 28 عامًا مزق شريانه الفقرى عن طريق مد رقبته للتخفيف من وجع رقبته.

 

 

انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا