الارشيف / اخبار / اليوم السابع

رئيس الوزراء: تطوير ميناء العريش البحرى ضمن استراتيجية تطوير الموانئ المصرية

خلال زيارته اليوم لمحافظة شمال سيناء، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، أعمال تطوير ميناء العريش البحري، وكذا متابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات بالميناء.

 

وفي مستهل جولته بميناء العريش البحري، أكد رئيس مجلس الوزراء الأهمية الاستراتيجية الكبيرة للميناء، باعتباره أحد أهم الموانئ التي لديها الجاهزية لتقوم بدور حيوي في حركة النقل نظراً لموقعه الاستراتيجي على البحر المتوسط، إضافة إلى كونه جزءا من المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، كما أن هذا الميناء يعتبر منفذاً مهما لتصدير المنتجات السيناوية.

        

وقال الدكتور مصطفى مدبولي إن أعمال التطوير التى يشهدها ميناء العريش في ضوء تكليفات رئيس الجمهورية، تأتي في إطار استراتيجية تطوير الموانئ المصرية، ورفع طاقة التداول بها لتتناسب مع حركة التجارة العالمية، من أجل تحقيق المنافسة والتوسع على المستويين الإقليمي والعالميّ، من خلال تطبيق المعايير العالمية في التشغيل ومعدلات الأداء القياسية في الشحن والتفريغ، سعيا لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة للدولة المصرية.

 

وأوضح الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، أن ميناء العريش البحري يمثل ميزة اقتصادية تضاف لجهود التنمية على أرض سيناء بعد استكمال الأعمال الجارية لتطويره، مشيرا إلى أن عمليات التطوير جارية للميناء بفضل توجيهات القيادة السياسية وإصرار الدولة على إعادة افتتاحه بعد تطويره لدفع عجلة التنمية الاقتصادية في مصر، وخاصة في شمال سيناء، نظرًا لموقعه المتوسط، الذي يجعله أقصر همزة اتصال بين جنوب البحر المتوسط وشماله، حيث يقع في مكان متوسط بين أوروبا وآسيا.

 

كما أكد المحافظ أن القيادة السياسية أولت اهتماما كبيرا بتطوير الميناء أيضا بعد أن كان ميناء صغيرا للغاية، مشيراً إلى أنه لولا التضحيات التي قدمها رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية في تحقيق الأمن والاستقرار، والجهود المضنية التي بذلها العاملون بالشركات المدنية لما كان هذا النجاح في ظل ظروف محاربة الدولة لاقتلاع جذور الإرهاب بالتوازي مع أعمال التطوير.

 

وفي الوقت نفسه، أوضح المحافظ أن الميناء يعد المنفذ البحري الوحيد بشمال سيناء المطل على البحر المتوسط، والذى يقع على الساحل الشمالي لمدينة العريش، ومنفذ التصدير للمنتجات السيناوية والخامات التعدينية إلى الأسواق الخارجية في دول البحر المتوسط وغيرها، بالإضافة إلى دوره في استقبال سفن الصيد الصغيرة والسفن الواردة من البضاعة العامة.

 

واستكمل وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة لتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، توضيح أعمال التطوير التي يشهدها الميناء، مشيرا في هذا الصدد إلى الانتهاء من إنشاء رصيف بحري بطول 250م، كما يتم استكمال تنفيذ حاجز الأمواج الشرقي بطول 500م لتسليمه خلال الفترة المقبلة، وبلغت نسب تنفيذه 80%، وجار تنفيذ إنشاء حاجز الأمواج الغربي بطول 1250م، والذي بلغت نسبة تنفيذه 98%، كما تتم أعمال تطوير للرصيف بطول 915م من المقرر أن تنتهي خلال الأشهر المقبلة، حيث بلغت نسب تنفيذها 40%.

 

وأشار رئيس المنطقة الاقتصادية إلى أنه يجري العمل الآن أيضا على أعمال التكريك التي تقوم بها هيئة قناة السويس؛ حيث بلغت نسب التنفيذ 80%، ومن المخطط أن تنتهي أعمال التطوير الخاصة بميناء العريش خلال الربع الأول من العام 2024.

 

وأضاف أن أعمال التطوير أسفرت عن تقدم العديد من الشركات أهمها واحدة تعمل على تنفيذ مشروع إنشاء 6 صوامع لتخزين الأسمنت السيناوي الأسود والأبيض بطاقة تخزينية 75 ألف طن، وتبدأ أحجام التداول للمشروع خلال العام الجاري بإجمالي 250 ألف طن، وتصل خلال العام المقبل 2024 إلى 1,5 مليون طن، بإجمالي تكلفة استثمارية 830 مليون جنيه، حيث من المتوقع تحقيق إيرادات من تداول السفن في هذا المشروع مايقرب من 28 مليون دولار.

 

 


انتبه: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا