الثلاثاء , مارس 9 2021

20 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا فى موريتانيا والاجمالى يصل إلى 16740

إقرا أيضا

ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي

السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة

طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية تسجيل 20 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بعد إجراء ألف ومائة وأربعة عشر فحصا خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية.

وأفاد بيان بثته الاذاعة الموريتانية، بتسجيل 62 حالة شفاء ووفاة مصاب واحد، فيما وصل اجمالى حالات الاصابة فى البلاد الى 16740، بينما وصل اجمالى حالات الشفاء الى 15913 .. ووصل اجمالى الوفيات الى 425 شخصا .

مواضيع متعلقة

ماهى فوائد التحول من الرى بالغمر إلى الحديث؟

حالة الطقس اليوم الجمعة 5/2/2021 فى مصر

الكهرباء تضع الأماكن الأكثر سرقة للتيار بمقدمة جدول تركيب العدادات الكودية

"الصحة" تسجل 532 إصابة جديدة بفيروس كورونا و52 وفاة وخروج 299 متعافيًا

عدد سيارات الخدمة العامة فى مصر يسجل 124 ألف حتى نهاية يونيو 2020

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *