الجمعة , سبتمبر 25 2020

124 ملياراً تمويلات للمنشآت الصغيرة.. و7 % نسبة نمو التمويل

إقرا أيضا

تعرف على تحديات تواجه شركات المحمول بعد إلغاء قيود انتقال العميل بنفس الرقم

تاتا موتورز الهندية تستغنى عن 1100 وظيفة مع تضرر أرباحها من أزمة كورونا

أسعار الدولار في البنوك اليوم الثلاثاء 16-6-2020.. والعملة الأمريكية تستقر لليوم الثاني على التوالي

كشف نائب رئيس مصرفية الأعمال الناشئة بأحد البنوك الوطنية مضحي الشمّري، أن حجم التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بلغ 124.1 مليار ريال حتى العام الحالي 2020، لافتاً إلى أن حجم التمويل يقفز إلى ما بين 4 % – 5 % كل 3 أشهر.

وأوضح خلال لقاء بعنوان «التمويل والسيولة النقدية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة»، نظمته غرفة تجارة وصناعة الشرقية، أمس، أن نسبة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة تصل إلى حوالى 7 % خلال العام الحالي، مقابل 5 % في عام 2019 من إجمالي المحافظ الاستثمارية.

وتطلع للوصول إلى 20 % من إجمالي المحافظ الاستثمارية لدى البنوك الوطنية، التي تقدر بمئات المليارات خلال عام 2030.

وذكر أن أزمة كورونا مؤقتة وستنتهي على غرار الأزمات التي جرت في السنوات السابقة من قبيل انخفاض أسعار النفط وما شابه ذلك.

وقال: «مؤسسة النقد «ساما» طرحت 3 برامج، إضافة إلى الإعفاءات، فالبرنامج الأول تمثل في توفير السيولة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر تأجيل الدفعات 6 أشهر من 14 مارس الماضي إلى 14 سبتمبر القادم، وضخ سيولة بمقدار 42 مليارا للبنوك، تأجيل الدفعات بشرط أن يكون سجلها الائتماني نظيفا، ودون تعثر قبل أزمة كورونا، فيما البرنامج الثاني (التمويل المضمون) للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بحد أقصى 2.6 مليون للمنشآت المتناهية الصغر و5.5 مليون للمنشآت الصغيرة و15.7 مليون للمنشآت المتوسطة، فيما لا تتجاوز الرسوم الإدارية 4 %، مع فترة سماح لمدة 6 أشهر، فضلا عن الاستغناء على الضمانات العقارية، بينما البرنامج الثالث يتمثل في تحمل «ساما» الرسوم الإدارية المستحقة لبرنامج كفالة لمدة بين 12- 36 شهراً، كما أن التمويلات المؤجلة تجاوزت 42 مليار ريال حتى منتصف رمضان الماضي».

وذكر أن بعض البنوك عرضت برنامجاً لدعم المؤسسات التي لها نقاط بيع، إذ تقوم بإقراضها بمبلغ يصل إلى مليون ريال، دون شروط إضافية.

مواضيع متعلقة

الشورى: بـ 65 صوتا.. إسقاط توصية بسلم لرواتب القطاع الخاص

وزارة العدل: تصنيف 10 مخالفات لإجراءات كورونا

«موهبة» تعلن أسماء الفائزين في مسابقة كانجارو للرياضيات

«الصحة»: استقوا المعلومات من مصادرها

الراجحي: تعديلات الخدمة المدنية لتطوير أنظمة العمل

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

3 أسباب وراء المكاسب المليارية للبورصة خلال جلسة منتصف الأسبوع

إقرا أيضا هيئة الدواء المصرية تعلق على ما أثير عن استخدام “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا مصر تبدأ استلام 7 طائرات ركاب جديدة الشهر المقبل تطور كبير في مواجهة كورونا.. دواء رخيص الثمن ينقذ الحالات الحرجة أرجع محمد عبد الهادى، العضو المنتدب لشركة أكيومن لتداول الأوارق المالية، ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، بعد 5 جلسات متتالية من التراجع، إلى عدة أسباب، أبرزها أولاً تعافي أسواق المال العالمية بعد إعلان معظم الدول رفع الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد بداية من أمس الاثنين، ثانياً الأخبار الواردة عن قرب التوصل إلى مصل للفيروس، والأقرب مصل جامعة أكسفورد، وهذه أسباب خارجية، وثالثاً وهو سبب داخلي عودة مشتريات الأفردا والمؤسسات المحلية والعربية خلال جلسة تداول اليوم، وصعود قوي لسهم البنك التجاري الدولي ليقترب من مستوى 70 جنيها، وهو السهم صاحب الوزن النسبي الأعلى في المؤشر الرئيسي. وتوقع "عبد الهادى"، أن يستمر ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال الأيام القادمة، مبرراً ذلك بأن بارتفاع أحجام التداول خلال الجلسات الماضية ليتخطى حاجز المليار جنيه، وهو ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *