الخميس , مارس 4 2021

وزير النقل: توسعة الطريق الزرعي من شبرا حتى الإسكندرية ليصبح أربع حارات بكل اتجاه

إقرا أيضا

المترو ينقل 800 ألف راكب خلال 24 ساعة

قيادات كنسية: وثيقة الأخوة الإنسانية تمثل فهما عميقا للعلاقة مع الله

أسامة الأزهرى: المسائل العلمية التى تصطدم بها المؤسسات حللناها منذ 100 عام

تابع الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل اليوم معدلات تنفيذ عدد من المشروعات التي يتم تنفيذها بعدد من محافظات الدلتا والوجه البحري بدأها بتفقد أعمال التطوير والتوسعة لطريق القاهرة / الإسكندرية الزراعي.

وتابع الوزير خلال جولته اللمسات النهائية لأعمال تنفيذ كوبري الشموت الذي يشمل إنشاء كوبري جديد باتجاه القاهرة ورفع كفاءة الكوبري الحالي باتجاه الإسكندرية وكذلك أعمال تنفيذ كوبري أجهور الرمل وكوبري عرب الرمل العلوي بطول 1500 م وعرض 12 مترا والذي تبلغ تكلفته (180) مليون جنيه وكذلك أعمال تنفيذ كوبري طوخ/ طنبشا الذي يبلغ طوله 800 متر وتكلفته 173.6 مليون جنيه والذي بلغت نسبة تنفيذه الكلية 99.5%؛حيث تم الانتهاء من اتجاه القاهرة إلى الإسكندرية بنسبة 100%، وجار العمل في الاتجاه من الإسكندرية إلى القاهرة بنسبة تنفيذ بلغت 99%. وتم تشغيله تجريبيا لحركة المرور بدءا من اليوم تسهيلا على المواطنين وحيث من المخطط الانتهاء من تنفيذه الى جانب الانتهاء من تنفيذ كوبري الشموت نهاية الأسبوع القادم.

وأكد وزير النقل أن الـ 10 كباري العلوية التي يتم تنفيذها على امتداد الطريق وهي كباري الشرقاوية، وقلما الذي تم الانتهاء من تنفيذه وتشغيله تجريبيًا، والشموت وعرب الرمل، وطوخ/ طنبشا، والروضة، وجنبواي (صفط الحرية)، ودسونس/ أم دينار، وكفر الدوار، وكوم إشو (كنج عثمان العلوي)، بالإضافة الى كوبري مشاة دسونس الحلفاوية مضيفا أن هذه الكباري ستساهم في إلغاء التقاطعات السطحية لتحقيق سيولة مرورية بالطريق وإنهاء الاختناقات المرورية ومنع التكدس والحد من وقوع الحوادث المرورية بمناطق إقامة الكباري.

وأشار إلى ضرورة أن يتم تنفيذ هذه الكباري وفقًا لمواصفات الجودة العالية مع تكثيف العمل على مدار الساعة لسرعة الإنجاز، لتسهيل تنقل المواطنين مؤكدا أن الجميع يجب أن يتسابق لخدمة المواطنين كما شدد الوزير على استمرار التنسيق مع المرور لضمان انسيابية الحركة المرورية على الطريق بالتزامن مع تنفيذ الأعمال والاهتمام بأعمال الإنارة والنيوجرسي واللوحات الإرشادية وتنظيم الإعلانات على طول الطريق بحيث يكون مع انتهاء كل أعمال التطوير بشكل حضاري متميز.

كما تابع الوزير خلال الجولة أعمال تطوير عدد من قطاعات الطريق شملت المسافة من بنها حتى بركة السبع بطول 15 كم، وأعمال رفع كفاءة وصيانة عدد من القطاعات الأخرى بالطريق مثل المسافة من بركة السبع حتى طنطا بطول 22 كم.

وأكد الوزير عدم نقل حركة المرور إلا بعد انتهاء قطاع الرصف التصميمي بالكامل واستلامه طبقًا للمواصفات القياسية وضرروة ان تتم كافة الاعمال على مدار الساعة لسرعة الانجاز، مشيرا الى أن المشروع يشمل توسعة الطريق من شبرا حتى الإسكندرية ليصبح أربع حارات بكل اتجاه بهدف تحقيق السيولة المرورية المطلوبة وتسهيل حركة تنقل المواطنين.

ثم توجه الوزير لمتابعة المرحلة أولى من إنشاء الطريق المزدوج دفرة السنطة زفتى (مرحلة أولى) في المسافة من دفرة حتى السنطة بطول 11 كم وعرض 11.25 متر بـ 3 حارات لكل اتجاه وتنفيذ 4 كباري، وذلك بتكلفة إجمالية 380 مليون جنيه حيث أكد وزير النقل على ضرورة تكثيف الأعمال للانتهاء من هذا المشروع الهام الذي سيسهم الطريق في الربط بين محافظات الدقهلية والغربية والبحيرة والإسكندرية.

كما أصدر الوزير خلال جولته قرارًا بسرعة تصميم والبدء في إنشاء كوبري علوي بالطريق يربط بين قريتي الجعفرية وكفر سالم النحال لخدمة أهالي القريتين وتسهيل حركة تنقلهم.

مواضيع متعلقة

ليس لها مثيل.. اكتشاف أول مومياء فرعونية مغلفة بالطين

وائل الفشنى ضيف.. تفاصيل حفل عمرو حسن في ساقية الصاوي

مع قرد.. هنا الزاهد تروج لمسلسلها الجديد «حلوة الدنيا سكر»

#الاحوال_الجويه يتصدر تويتر.. ومغردون: اللهم نسألك خيرها

محاولة انتحار منة عبد العزيز فتاة التيك توك: مش عارفة أرضيكم ولا أرضى نفسى ولا أهلى

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

بسبب كورونا وتعريفة الكهرباء.. 95% من فنادق مرسى علم خارج الخدمة

إقرا أيضا التعليم صرف الحوافز المالية للعاملين بالوزارة بعدة قوانين.. تعرف عليها تمهيدا لعرضها على الرئيس.. مدبولي يستعرض المخطط العام لإنشاء ”مدينة الذهب” احتفالية جائزة زايد للأخوة الإنسانية.. ثقافة التعايش تنتصر تسببت جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد في إغلاق أكثر من 95% من الفنادق بمنطقة مرسى علم، حيث يعمل في المدينة 4 فنادق من إجمالي 72 فندقاً هناك.وتعتمد أغلب فنادق مرسي علم على السولار لتوليد الكهرباء، بسبب ارتفاع تكلفة الميجا الواحدة من الكهرباء والتي تترواح من 250 الى 300 ألف شهرياً، وسط مطالب المستثمرين العاملين هناك بإيجاد حل لتكلفة توصيل الكهرباء المقررة حاليا التي يتحمل فيها الفندق الواحد قرابة ٣.٥ مليون جنيه للميجا الواحدة من الكهرباء.اضافة اعلان وتواجه مدينة مرسى علم العديد من التحديات منها آلية حصول الفنادق على مستحقاتهم لدى الشركات السياحية المصرية المستجلبة للسياحة الخارجية وتسوية مستحقات تلك الشركات لدى الفنادق. وطالب المستثمرين وأصحاب المنشآت السياحية هناك بمنح حزمة تيسيرات واعفاءات للمستثمرين من المستحقات الحكومية أو تأجيلها بدون فوائد حتى تستطيع الاستمرار والعمل، ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *