الإثنين , يناير 25 2021

وزير الكهرباء: قرار تخفيض 10 قروش للصناعى سيطبق كما يجب

إقرا أيضا

الصحة تكشف.. أعلى 4 محافظات وأقل 5 إصابة بكورونا

مأساة حميات بنها.. حكاية فيديو متداول لمريض ملقى أمام بوابة المستشفى

الكهرباء تعلن قيمة مقابل خدمة العملاء بفاتورة الكهرباء .. ننشر الأسعار

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ، أن قرار مجلس الوزارة بتخفيض سعر الكيلو وات ساعة للقطاع الصناعى بواقع 10 قروش سيطبق كما يجب و بدون تراجع عن القرار، موكداً أن وزارة المالية هى الجهة التى ستتحمل الـ10 قروش و لا نية للتراجع فيه او تعديله.

وأضاف شاكر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أى قرار يحتاج تطبيقه تعديل بعض الأمور وخاصة التى يوجد بها نواحى مالية، لافتاً إلى أنه لا توجد أى مشاكل مع المصانع التابعة للشركات القابضة والتى تتعامل مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء ولكن المشكلة مع المصانع التى تحصل على طاقة من شركات توزيع الكهرباء الخاصة فقط.

وتابع شاكر أنه خلال الأيام القليلة القادمة سيتم انهاء هذه المشكلة وجدولة الأموال الزائدة التى تم حسابها خلال الشهرين السابقين وترحيلهم للشهور التالية للحفاظ على حق الدولة والمستثمر معا وعدم وقوع أى ضرر على الطرفين.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، أصدر قرار بخفض أسعار بيع الطاقة الكهربائية الموزعة للأنشطة الصناعية على الجهود الفائقة والعالية والمتوسطة خارج وداخل أوقات الذروة بواقع 10 قروش لكل كيلو وات ساعة، وتتحمل الموازنة العامة للدولة قيمة التخفيض دعما لقطاع الصناعة ويعمل بهذا القرار اعتبارا من أول أبريل 2020.

مواضيع متعلقة

حكومة أردوغان تطرد سيدة عجوز عمرها 87 عامًا من منزلها.. صور

"الوفد": نرحب بالدخول فى تحالف للانتخابات القادمة.. وهؤلاء الأقرب لنا

"سياحة النواب" توصى باستغلال أزمة كورونا لتطوير منظومة الطيران المدنى

"الوفد" يصدر قرارًا بتعيين مصطفى السعيد عضواً بالهيئة العليا للحزب

"تنسيقية شباب الأحزاب" تقدم مستلزمات طبية لمديرية الصحة بمحافظة القاهرة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

الرائد صلاح الحسينى: فقدت ذراعى الأيمن بتفجير وسأحمى بلدى بذراعى الأيسر

إقرا أيضا نقيب المحامين للأعضاء الجدد: المحاماة أمانة يجب أن تؤدى بشرف نموذج فريد في الدعوة الإسلامية .. القومي للمرأة ينعى عبلة الكحلاوي وزيرة الصحة: وفاة عبلة الكحلاوي بسبب قدومها إلى المستشفى في حالة متأخرة قال الرائد صلاح الحسينى، مصاب الشرطة، إنه إذا كان فقد ذراعه الأيمن أثناء انقاذ طفلة من تفجير، فإنه سيحمى مصر بذراعه الأيسر، وذلك أثناء احتفالات عيد الشرطة بحضور الرئيس السيسي. وبدأت قصة معركة الشرطة فى صباح يوم الجمعة الموافق 25 يناير عام 1952، حيث قام القائد البريطانى بمنطقة القناة "البريجادير أكسهام" باستدعاء ضابط الاتصال المصرى، وسلمه إنذارا لتسلم قوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية أسلحتها للقوات البريطانية، وترحل عن منطقة القناة وتنسحب إلى القاهرة فما كان من المحافظة إلا أن رفضت الإنذار البريطانى وأبلغته إلى فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية فى هذا الوقت، والذى طلب منها الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام. وكانت هذه الحادثة اهم الأسباب فى اندلاع العصيان لدى قوات الشرطة أو التى كان يطلق عليها بلوكات النظام وقتها وهو ما جعل إكسهام وقواته يقومان بمحاصرة المدينة وتقسيمها إلى حى العرب و..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *