الإثنين , يونيو 21 2021

وزير الري: مصر والسودان لن تقبلا بالفعل الأحادي لملء السد الأثيوبي

إقرا أيضا

أخبار البورصة اليوم الخميس 10-6-2021

مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع

غرفة الصناعات الهندسية تطالب برفع رسم الصادر على خردة النحاس لـ45 ألف جنيه

d82cbdb3e5.jpg

play-icon.png?w=1170&ssl=1

Listen to this article

التقى الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى ، السيد أيمن عقيل رئيس مؤسسة “ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان” ، والسيدة هاجر منصف مدير وحدة الشئون الأفريقية والتنمية المستدامة بالمؤسسة ، والسادة ممثلى المبادرة الافريقية “النيل من أجل السلام”.

وأبدى الدكتور عبد العاطى تقديره لمجهودات مؤسسة “ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان” ، مشيراً للدور الهام الذى تقوم به منظمات المجتمع المدنى فى التعريف بقضايا المياه فى قارة أفريقيا وتحقيق التواصل وتبادل الرؤى بين الشعوب المختلفة ، وتصحيح المفاهيم والأكاذيب الخاطئة التى تُروج ويتداولها البعض فيما يخص قطاع المياه.

أخبار ذات صلة

الجدير بالذكر أن منظمة “ماعت” هى عضو مؤسس فى المبادرة الافريقية “النيل من أجل السلام” ، والتى تم تدشينها فى العاصمة الأوغندية “كمبالا” فى شهر ابريل الماضى ، والتى صدر عنها وثيقة تدعو للوصول لإتفاق قانونى ملزم بين مصر والسودان وأثيوبيا فيما يخص سد النهضة الأثيوبى يحافظ على مصالح الدول الثلاث ، مع التأكيد على حق كل دولة فى تحقيق التنمية لشعوبها بدون التأثير على مصالح الشعوب الأخرى ، وتضم المبادرة عدد (٥٠٠) عضو من ٦٠ دولة حتى الآن.

كما استعرض الدكتور عبد العاطى تطورات قضية مياه النيل والموقف الراهن إزاء المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي ، مؤكداً على حرص مصر على إستكمال المفاوضات للتوصل لإتفاق قانوني عادل وملزم للجميع يلبي طموحات جميع الدول في التنمية ، مع التأكيد على ثوابت مصر فى حفظ حقوقها المائية وتحقيق المنفعة للجميع في أي اتفاق حول سد النهضة ، مشيراً إلى أن مسار المفاوضات الحالية تحت رعاية الإتحاد الافريقى لن يؤدى لحدوث تقدم ملحوظ ، وأن مصر والسودان طالبتا بتشكيل رباعية دولية تقودها جمهورية الكونجو الديمقراطية وتشارك فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتوسط بين الدول الثلاث ، مشيرا لأهمية أن تتسم المفاوضات بالفعالية والجدية لتعظيم فرص نجاحها ، خاصة مع وصول المفاوضات الى مرحلة من الجمود نتيجة للتعنت الاثيوبى ، ومؤكداً في الوقت ذاته على أن مصر والسودان لن تقبلا بالفعل الاحادي لملء وتشغيل السد الاثيوبي.

وأشار الدكتور عبد العاطى للأضرار الجسيمة التى تعرضت لها السودان نتيجة الملء الاحادي في العام الماضي ، والذى تسبب في معاناة السودان من حالة جفاف قاسية أعقبتها حالة فيضان عارمة بسبب قيام الجانب الأثيوبى بتنفيذ عملية الملء الأول بدون التنسيق مع دولتى المصب ، ثم قيام الجانب الأثيوبى بإطلاق كميات من المياه المحملة بالطمى خلال شهر نوفمبر الماضى بدون ابلاغ دولتى المصب مما تسبب في زيادة العكارة بمحطات مياه الشرب بالسودان.

وأوضح الدكتور عبد العاطى أن مصر تدعم التنمية في دول حوض النيل والدول الأفريقية .. حيث قامت مصر بإنشاء العديد من سدود حصاد مياه الأمطار ومحطات مياه الشرب الجوفية لتوفير مياه الشرب النقية فى المناطق النائية البعيدة عن التجمعات المائية مع استخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية في عدد كبير من الآبار الجوفية بما يسمح بإستدامة تشغيلها ، وتنفيذ مشروعات لتطهير المجاري المائية والحماية من أخطار الفيضانات ، وإنشاء العديد من المزارع السمكية والمراسى النهرية ، ومساهمة الوزارة فى إعداد الدراسات اللازمة لمشروعات إنشاء السدود متعددة الأغراض لتوفير الكهرباء ومياه الشرب للمواطنين بالدول الأفريقية ، كما تساعد مصر الدول الافريقيه في بناء السدود ، ومنها على سبيل المثال سد (ستيجلر جورج) على نهر (روفينجي) بتنزانيا والذي تقوم عدد من الشركات المصرية بإنشاءه ، وبما يلبي طموحات الشعب التنزانى في تحقيق التنمية ، بالإضافة لما تقدمه مصر فى مجال التدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية من دول حوض النيل.

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل…

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.الاشتراك

مواضيع متعلقة

6.5 مليون مشروع.. حصاد انجازات التنمية المحلية خلال 7 سنوات

غلق جزئى لميدان الحرية بحدائق أكتوبر

الحصاد الأسبوعي لأنشطة الزراعة (جراف)

وزير الري: مصر والسودان لن تقبلا بالفعل الأحادي لملء السد الأثيوبي

وزير النقل يستقبل السفير الصيني بالقاهرة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

الموازنة الجديدة تدعم القطاع الخاص باستثمارات ٣٥٨مليار جنية

إقرا أيضا 10.2 مليار ريال تمويل المصارف لصادرات القطاع الخاص وزير الري المصري: تكلفة التعاون أرخص من تكلفة الحرب ولن نسمح بحدوث أزمة مياه بسبب سد النهضة وزير الاتصالات المصري يعلن توثيق ومسح ضوئي لـ"مليار ورقة" قبل الانتقال للعاصمة الإدارية أشاد الدكترو سمير عارف رئيس جمعية مستثمرى العاشر من رمضان بالجهود التى تبذلها كافة أجهزة الدولة فى دعم الصناعة الوطنية والقطاع الخاص وفق رؤية القيادة السياسية وهو ما انعكس بشكل إيجابى فى مخصصات الموازنة العامة الجديدة 2021/2022 من زيادة مخصصات المشرعات الإقتصادية ودعم الصناعة والمصدرين.وأكد عارف بأن تخصيص ٨ مليارات جنيه لدعم وتنمية الصادرات بما يعكس حرص الحكومة على مساندة القطاع التصديرى خاصة فى مواجهة أزمة كورونا باعتباره أحد دعائم الاقتصاد القومى والسعى الجاد لسرعة رد الأعباء التصديرية المتأخرة للشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات.وقال بأن الموازنة الجديدة خصصت مخصصات مالية غير مسبوقة للاستثمارات الحكوميةوقدرها ٣٥٨.١مليار جنية بزيادة قدرها ٢٧.٦% عن موازنة العام الماضى،وكل هذة الاموال تضخ للقطاع الخاص لانشاء اعمال البنية التحتية والخدمات المخت..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *