الجمعة , يونيو 25 2021

وزيرة الصحة تشهد توقيع بروتوكولي تعاون بين «التأمين الصحي» و«الرعاية الصحية»

إقرا أيضا

تحالف مصري فرنسي لإدارة الاتوبيسات الكهربائية

غارات إسرائيل على غزة.. 21 شهيدا وعشرات الإصابات

وظيفة نادرة.. هذه الشركة ستدفع لك 1500 دولار يوميا مقابل "قيلولة"

شهدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، توقيع بروتوكولي تعاون بين كل من الهيئة العامة للتأمين الصحي والهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، لتقديم الخدمة العلاجية للمرضى الخاضعين للتأمين الصحي الحالي والمقيمين بالمحافظات المجاورة للمحافظات التي يتم بها تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

بالإضافة إلى توفير الهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي، الأجهزة التعويضية لذوي الإعاقة بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك في إطار حرص القيادة السياسية على تحقيق التغطية الصحية الشاملة وتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى بكفاءة وجودة عالية.

Image1_520211018953313492492.jpg

ووقع البروتوكولين كل من الدكتور أحمد السبكي مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون الرقابة والمتابعة ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، والدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، بحضور الدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور هاني راشد نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والدكتور أمير التلواني المدير التنفيذي للهيئة.

Image1_5202110181029596643995.jpg

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه بموجب البروتوكول الأول تلتزم الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بإتاحة خدماتها الطبية والعلاجية ذات المستوى عالي الجودة للمرضى المؤمن عليهم من الهيئة العامة للتأمين الصحي والمقيمين بالمحافظات المجاورة للمحافظات التي يتم بها تطبيق بها منظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك طوال المرحلة الانتقالية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل تدريجيًا في كافة محافظات الجمهورية.

Image1_5202110181044436822982.jpg

وأشار مجاهد إلى أن الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد ستقوم بتوفير الخدمات العلاجية للمرضى التابعين للهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي، من إجراء العمليات الجراحية وكافة أنواع الفحوصات المعملية والمختبرية وغيرها من الفحوصات التشخيصية اللازمة وصرف الأدوية خلال فترة إقامتهم بالمستشفيات، لافتًا إلى فتح ملف طبي لكل مريض، وإصدار تقرير طبي مفصل وتسليمه للمريض قبل مغادرته المستشفى.

وأضاف مجاهد أنه بموجب البروتوكول الثاني ستكون الهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي ذراع الهيئة العامة للرعاية الصحية ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، في توفير الأجهزة التعويضية والتكميلية اللازمة للمرضى للمنتفعين تحت مظلة منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

ولفت مجاهد إلى أن وزيرة الصحة والسكان، أكدت أهمية تكامل المؤسسات الصحية للدولة لتحقيق التغطية الصحية الشاملة وتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى بكفاءة وجودة عالية، حيث إن ذلك التعاون يساهم في التخفيف عن أعباء المواطن المصري وإبراز تطور المنظومة الصحية.

وتابع أن الوزيرة توجهت بالشكر للدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي لدور الهيئة في تطوير المنشآت العلاجية على أعلى مستوى خلال المرحلة الانتقالية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، تمهيدًا لنقلها للهيئة العامة للرعاية الصحية باعتبارها أدارة الدولة في تقديم الخدمات الصحية التأمينية في ظل نظام التأمين الصحي الشامل الجديد.

واستطرد أن الوزيرة توجهت بالشكر أيضًا للدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية لتقديم الخدمات الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل لكافة المصريين والوافدين من الخارج، على أعلى مستوى ووفقًا للمعايير الطبية الدولية.

خدمة المواطنين المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي

ومن جانبه أوضح الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، أن ذلك التعاون مع هيئة التأمين الصحي يتيح أكبر قدر من الخدمات الطبية للمواطنين سواء المتواجدين بمحافظات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد أوغير المقيمين بتلك المحافظات.

كما أشار إلى الاستفادة من الخبرات الممتدة للهيئة العامة للتأمين الصحي خلال عقود في كافة المجالات الصحية والتأمينية وخاصة في مجال الأجهزة لخدمة المواطنين المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

كما أكد الدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، أهمية ذلك التعاون في النهوض بالقطاع الصحي في مصر ومد مظلة الحماية الصحية التأمينية لكافة المواطنين عن طريق الهيئة العامة للتأمين الصحي ومنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك من خلال إتاحة الخدمة الطبية بالـ 5 محافظات المطبق بها منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد للمرضى التابعين للهيئة العامة للتأمين الصحي، بالإضافة إلى قيام الهيئة العامة للتأمين الصحي بإتاحة الفرصة للمنتفعين من الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد للحصول على احتياجاتهم من الأجهزة التعويضية والتكميلية اللازمة لهم.

مواضيع متعلقة

بالأسماء.. مصرع وإصابة 6 أشخاص في تصادم ميكروباص بسيارة ملاكي بالمنيا

تحرير 11 محضرا لعدم ارتداء الكمامات الواقية بالمنيا

وزيرة الصحة تشهد توقيع بروتوكولي تعاون بين «التأمين الصحي» و«الرعاية الصحية»

مستشار الرئيس يكشف كيف تم التعامل مع مصابين بالسلالة الهندية بالمطارات | فيديو

دار الإفتاء تستطلع هلال شهر شوال وموعد عيد الفطر لعام 1442 هجريًا.. غدًا

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

أشهرها تقليل البروتين والصوديوم.. 10 معلومات خاطئة بشأن…

إقرا أيضا مطار دبي يعيد تشغيل رحلات مصر للطيران من مبني رقم1 وزير العدل: رفع فعالية النظام القضائي لتيسير الإجراءات القانونية أمام المواطنين عمر البشير مصاب بالكورونا ومحاميه يطلب نقله من السجن الى المستشفى أشهرها تقليل البروتين والصوديوم.. 10 معلومات خاطئة بشأن الريجيم معلومات خاطئة عن الرجيم ريهام الصواف A عندما تأخذ أي امرأة القرار بالتخلص من وزنها الزائد تبدأ رحلة البحث عن الأطعمة التي تنقص الوزن، والأطعمة التي تزيد الحرق، للتركيز عليها، وتتعرف على الأطعمة التي تزيد الوزن حتى تتوقف عن تناولها، وتظل تبحث وتضع لنفسها القوائم المسموحة والممنوعة، إلا أن هناك الكثير من المعلومات الخاطئة التي تملأ مواقع التواصل الاجتماعي، والتي عادة ما تكون مجهولة المصدر، وليس لها مرجع طبي. وتؤكد الدكتورة مروة كمال إخصائية التغذية، أن هناك العديد من المعلومات الغذائية الخاطئة التي تجري وراءها معظم النساء عندما تبحث عن الرشاقة وإنقاص الوزن، والتي تمنعها من التخلص من وزنها الزائد، بدلا من مساعدتها على التخلص منه، وهو ما تستعرضه في السطور التالية. كوب من العصير يكفي للإفطار وبعض النساء يعتقدن أن تناول ك..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *