الجمعة , فبراير 26 2021

هالة زايد: مهمتنا قفل حنفية المرض

إقرا أيضا

المترو ينقل 800 ألف راكب خلال 24 ساعة

قيادات كنسية: وثيقة الأخوة الإنسانية تمثل فهما عميقا للعلاقة مع الله

أسامة الأزهرى: المسائل العلمية التى تصطدم بها المؤسسات حللناها منذ 100 عام

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن مهمتهم قدر الإمكان "قفل حنفية المرض"، متابعة: للأسف لم يدرك أحد أن مهمة وزارة الصحة الحفاظ على الصحة العامة.

وأشادت الوزيرة أثناء إلقاء بيانها أمام الجلسة العامة للبرلمان، بمبادرات رئيس الجمهورية، عبدالفتاح السيسي، التي أطلقها مؤخرا للحفاظ على الصحة العامة وهي مبادرات السمنة لطلاب المدارس من الصف الأول الابتدائي إلى السادس الابتدائي.

وأشارت إلى أن المبادرات تنوعت ما بين مبادرة دعم صحة المرأة، واكتشاف وضعف السمع للأطفال حديثي الولادة، وفحص الأمراض المزمنة والكشف المبكر للاعتلال الكلوي، ومبادرة دعم الحياة الصحية وتطوير مستشفيات الصدر والحميات وغيرها من المبادرات.

وأضافت أن هذه المبادرات الرئاسية في مجال الصحة ساهمت في تحقيق الرعاية الصحية الشاملة لجميع المواطنين، حيث أصبحت مصر تمتلك نظام صحي قوي يضمن تقديم خدمة طبية لائقة لجميع المصريين بمعايير عالمية تواكب التطور الذي تشهده مصر حاليًا في جميع المجالات، لافتا إلى أن هذه المبادرات كانت ذات أثر في تجنب وفيات كثيرة جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وأوضحت أن فيروس كورونا تؤثر بشكل إيجابي على الكبد وغيره من الأجهزة الإنسان، مؤكدا أن أدوية كورونا أيضا لها آثار سلبية على وظائف هذه الأجهزة.

ونوهت بأن مبادرة القضاء على "فيروس سي" نجحت في الكشف على 70 مليون مواطن، مما جنبا المزيد من الوفيات في الجائحة، مؤكدا أن مصر نجحت في صفر إصابات جراء فيروس "سي".

وتابعت: تم تقديم الخدمة الطبية لأكثر من 90 مليون مواطن ضمن المبادرات الرئاسية، حيث وصل معدل الزيارات من قبل المواطنين إلى 102 مليون زيارة، حيث تم القضاء على فيروس سي خلال 7 أشهر، وفحص 70 مليون مواطن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس "سي" وتقديم العلاج للمرضى بالمجان.

وأوضحت أن التقارير الدولية أبرزت دور مصر في القضاء على "فيروس سي" وأشادت المنظمات الطبية الدولية، مؤكدة أن مصر أصبحت نموذجا في هذا الشأن بتكلفة 4 مليارات جنيه ومما جنب مصر إصابة 150 ألف حالة سنويا.

وكشفت أن 67% من أطباء مصر خارج مصر ويعملون في الخارج، موضحا أن السبب وقتها هو أنه كان لا يوجد تعليم ما بعد الجامعة لخبرة الطيب وكذلك تكليف الطبيب في أماكن بعيدة عن محل إقامته مما أدى إلى عزوف الأطباء عن العمل في مصر.​

مواضيع متعلقة

خلي بالك .. لون قدميك يكشف إصابتك بعرض غريب!

هالة زايد: مهمتنا قفل حنفية المرض

مشاهد مرعبة .. أم تنقذ طفليها من حادث طريق(فيديو)

عااجل.. موسيماني يعلن تشكيل الأهلى الرسمي أمام الدحيل "بدون مفاجآت"

متي ظهر السرطان أول مرة؟ .. "في عصر الفراعنة! "

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

بسبب كورونا وتعريفة الكهرباء.. 95% من فنادق مرسى علم خارج الخدمة

إقرا أيضا التعليم صرف الحوافز المالية للعاملين بالوزارة بعدة قوانين.. تعرف عليها تمهيدا لعرضها على الرئيس.. مدبولي يستعرض المخطط العام لإنشاء ”مدينة الذهب” احتفالية جائزة زايد للأخوة الإنسانية.. ثقافة التعايش تنتصر تسببت جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد في إغلاق أكثر من 95% من الفنادق بمنطقة مرسى علم، حيث يعمل في المدينة 4 فنادق من إجمالي 72 فندقاً هناك.وتعتمد أغلب فنادق مرسي علم على السولار لتوليد الكهرباء، بسبب ارتفاع تكلفة الميجا الواحدة من الكهرباء والتي تترواح من 250 الى 300 ألف شهرياً، وسط مطالب المستثمرين العاملين هناك بإيجاد حل لتكلفة توصيل الكهرباء المقررة حاليا التي يتحمل فيها الفندق الواحد قرابة ٣.٥ مليون جنيه للميجا الواحدة من الكهرباء.اضافة اعلان وتواجه مدينة مرسى علم العديد من التحديات منها آلية حصول الفنادق على مستحقاتهم لدى الشركات السياحية المصرية المستجلبة للسياحة الخارجية وتسوية مستحقات تلك الشركات لدى الفنادق. وطالب المستثمرين وأصحاب المنشآت السياحية هناك بمنح حزمة تيسيرات واعفاءات للمستثمرين من المستحقات الحكومية أو تأجيلها بدون فوائد حتى تستطيع الاستمرار والعمل، ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *