الجمعة , ديسمبر 4 2020

هالة السعيد: خطة 20/2021 تستهدف الحفاظ على حياة الـمواطن المصري

إقرا أيضا

خلال 3 سنوات مثمرة – المصرف المتحد يحقق 4.2 مليار جنيه صافي أرباح

تعرف على تحديات تواجه شركات المحمول بعد إلغاء قيود انتقال العميل بنفس الرقم

تاتا موتورز الهندية تستغنى عن 1100 وظيفة مع تضرر أرباحها من أزمة كورونا

وصلت منذ قليل الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى مقر مجلس النواب للمشاركة فى جلسة لجنة الخطة والموازنة لمناقشة تقرير مشروع خطة السنة الثالثة 2020/2021 من خطة التنمية المستدامة متوسطة الأجل 2018/2022.

هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية
هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية

وقالت السعيد إن هناك اتفاقًا عامًا على أن خطة 20/2021 هي خطة استثنائية تختلف عن سواها في توجّهاتها ومُســـــتهدفاتها وأولويّاتها، وذلك فى ظل ظروف التعرض لأزمة فيروس كورونا، فهى تستهدف الحفاظ على حياة الـمواطن الـمصري، وتوفير الرعاية الصحية الـمُناسبة والظروف الـمعيشية الـملائمة، والتي تُمكّنه من العودة لـمُمارسة حياته الطبيعية في أسرع وقت وبأقل الأضرار الـمُمكنة.

وكانت السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية قد ناقشت فى مايو الماضي الملامح الأساسية لخطة التنمية المستدامة لعام 20/2021 أمام لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب.

جانب من حضور الوزيرة لـ جلسة لجنة الخطة والموازنة لمناقشة تقرير مشروع خطة السنة الثالثة 20202021
جانب من حضور الوزيرة لـ جلسة لجنة الخطة والموازنة

مواضيع متعلقة

رئيس نادى الفيوم: طلبنا دعما ماليا من الاتحاد والوزارة لعودة النشاط

مصر للطيران: نسدد 12 مليون دولار قيمة القروض الشهرية للطائرات

بريطانيا: قرار فورى بعلاج مرضى كورونا بمنشط ديكساميثازون

هنيدى: انتهيت من تصوير أول مشهد في فيلم "النمس والإنس" دعواتكم

إنفو جراف.. كيف رد الفنانون على الشائعات وحملات التنمر؟

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

3 أسباب وراء المكاسب المليارية للبورصة خلال جلسة منتصف الأسبوع

إقرا أيضا هيئة الدواء المصرية تعلق على ما أثير عن استخدام “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا مصر تبدأ استلام 7 طائرات ركاب جديدة الشهر المقبل تطور كبير في مواجهة كورونا.. دواء رخيص الثمن ينقذ الحالات الحرجة أرجع محمد عبد الهادى، العضو المنتدب لشركة أكيومن لتداول الأوارق المالية، ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، بعد 5 جلسات متتالية من التراجع، إلى عدة أسباب، أبرزها أولاً تعافي أسواق المال العالمية بعد إعلان معظم الدول رفع الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد بداية من أمس الاثنين، ثانياً الأخبار الواردة عن قرب التوصل إلى مصل للفيروس، والأقرب مصل جامعة أكسفورد، وهذه أسباب خارجية، وثالثاً وهو سبب داخلي عودة مشتريات الأفردا والمؤسسات المحلية والعربية خلال جلسة تداول اليوم، وصعود قوي لسهم البنك التجاري الدولي ليقترب من مستوى 70 جنيها، وهو السهم صاحب الوزن النسبي الأعلى في المؤشر الرئيسي. وتوقع "عبد الهادى"، أن يستمر ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال الأيام القادمة، مبرراً ذلك بأن بارتفاع أحجام التداول خلال الجلسات الماضية ليتخطى حاجز المليار جنيه، وهو ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *