الإثنين , يناير 18 2021

نهاية العالم خلال أسبوع.. خبراء المايا: خطأ بسيط فى التقويم ويوم القيامة يقترب

إقرا أيضا

شديدة السُّمِّية.. رعب في متجر ملابس بريطاني بعد العثور على 3 ثعابين.. شاهد

لعدم سيطرتهم على كورونا.. دول أوروبا ترفض استقبال السياح البريطانيين

OnePlus 8 Pro.. مميزات أفضل هاتف أندرويد في عام 2020

انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية على منصات التواصل الاجتماعي، نظرية غريبة تشير إلى موعد نهاية العالم والمقرر له الأسبوع المقبل وتحديدًا يوم الأحد الموافق 21 يونيو الجاري.

وبحسب صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، فقد اعتمدت النظرية التى روج لها مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي على تقويم حضارة المايا، وبالتالي ينتظر وقوع كارثة أو انتهاء العالم ومجئ يوم القيامة.

ومنذ سنوات، تدفقت جحافل من المؤمنين بالمايا إلى مواقع المايا فى المكسيك وجواتيمالا، وعادوا محملين بالقاذورات نظرًا لعدم وجود صرف صحي هناك، بعد أن ثبت فشل توقعهم بأن نهاية العالم ستكون فى 21 ديسمبر 2012.

وأرجع المؤمنون بالمايا عدم حدوث يوم القيامة إلى أنه هنالك خلل فى التقويم الميلادي وكانت قرائتهم خاطئة، حيث أنه بعد التحول إلى التقويم الميلادي، لاحظوا أن هناك فارق 11 يومًا فى كل عام منذ عام 1752.

وفسر أحد علماء تاريخ المايا تاجلوجين، أن عدد الأيام الضائعة فى السنة بسبب التحول إلى التقويم الجريجوري هي 11 يومًا ولمدة 268 عاما باستخدام التقويم الجريجوري، منذ 1752إلى 2020 وقع فقدان 11 يوما سنويا، ما يساوي 2948 يوما، وبقسمة 2948 يوما على 365 يوما في العام يساوي 8 سنوات.

ووفقًا للصحيفة، إنه إذا كان تاجلوجين محقًا فيما يقوله، بعد إضافة الأيام الفائتة، فإن تاريخ يوم القيامة بالمايا هو خلال هذا الأسبوع.

اقرأ أيضًا: عالم يحذر من فيروس يصيب الدجاج ويقضي على نصف البشرية

جدير بالذكر، أن خبراء بحضارة المايا قالوا إن الطريقة التي تم استخدامها من قبل، لا تتنبأ بنهاية العالم فى ديسمبرعام 2012 كما روج البعض، حيث أن التقارير التى نشرت كانت تشير إلى نهاية حقبة معينة فى تاريخ المايا فقط، وهو أيضًا اليوم الذي يشير إلى عودة إله المايا، وليس نهاية العالم والقيامة.

وكان المعهد الوطني المكسيكي للتاريخ الأنثروبولوجي قد أوضح أن "نصين" فقط من بين 15 ألف نص موثق من نصوص حضارة المايا ذكرا تاريخ 2012، ولم يتنبأ أي نص منهما بنهاية العالم، مؤكدا أنها مغالطة، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

مواضيع متعلقة

خالف قرار الحكومة.. التحقيق مع صاحب كافتيريا بالدقى

عاجل| ”التضامن” تعلن مواعيد صرف العلاوات الخمس والدورية وطريقة الاستعلام

استعدادا لعودة الدوري.. برنامج تدريبي جديد للاعبي الزمالك وغرامات على الكيلو

رئيس سموحة يكشف موقفه من عودة النشاط الرياضي

نهاية العالم خلال أسبوع.. خبراء المايا: خطأ بسيط فى التقويم ويوم القيامة يقترب

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

بسبب لدغة ثعبان سام.. مريض يفقد حاستي الشم والتذوق لـ3 سنوات

إقرا أيضا 13 مثالاً على أزياء سينمائية تشبه تماماً النسخ الأصلية التي ألهمتها شخص يرصد طبقا طائرا في سماء إحدى الولايات الأمريكية ..فيديو بسبب لدغة ثعبان سام.. مريض يفقد حاستي الشم والتذوق لـ3 سنوات تناول تقرير لصحيفة "ديلي ميل" تفاصيل حالة غريبة من نوعها لمواطن أسترالي في الثلاثين من عمره، حيث أنه مازال يعاني من الآثار الجانبية الناجمة عن إصابته بـ لدغة ثعبان سام من فصيلة تُعرف باسم "Red-bellied black snake" أو "الثعبان الأسود ذو البطن الأحمر"، وذلك على الرغم من مضي 3 سنوات على تعرضه للدغة الثعبان. كان المريض "باتريك كوين"، وهو من منطقة "ريفيرينا" الواقعة جنوب ولاية "نيو ساوث ويلز" بأستراليا، قد تعرض للإصابة أثناء محاولته السيطرة على الثعبان وإخراجه من قفص مخصص للكلاب بمحل إقامة والدته في عام 2018؛ ومنذ ذلك الحين فقد حاستي الشم والتذوق لدرجة أن مذاق الليمون أصبح بالنسبة إليه أشبه بالكرتون أو الورق المقوى. ورغم أنه استعاد جزءً من حاسة التذوق، إلا أنه لم لاحظ تغيرات إذ لم يعد قادرًا مثلًا على تحمل طعم المشروب الغازي الذي كان مفضلًا لديه في السابق. وصرح "كوين" للنسخة الأسترالية من صحي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *