الثلاثاء , مارس 2 2021

مندوب مصر لدى “الأمم المتحدة” يؤكد نحتاج بناء مؤسسات وقدرات حتى يكون السلام مستدامًا

إقرا أيضا

تمهيدا لعرضها على الرئيس.. مدبولي يستعرض المخطط العام لإنشاء ”مدينة الذهب”

احتفالية جائزة زايد للأخوة الإنسانية.. ثقافة التعايش تنتصر

انسحاب المشري.. مناورة إخوان ليبيا لاحتكار السلطة

قال السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، إن حفظ السلام أحد مسارات الإصلاح في الأمم المتحدة والتي بدأت فكرتها عام 2005، موضحًا أن عمل المنظمة يركز على مثلث يتكون من ثلاثة أضلاع هي؛ التنمية، والسلم والأمن، وحقوق الإنسان.وأضاف إدريس، خلال تصريحات لفضائية «إكسترا نيوز»، مساء الخميس، أن الأمن والسلم بالأمم المتحدة ارتكز في فترة ما على عمليات حفظ السلام، ذاكرا أن الأمم المتحدة انخرطت بشكل كبير في الأمر منذ عقود طويلة.

وأشار إلى نشأة فكرة وجود عمليات حفظ السلام في الأماكن التي تعاني من صراعات، موضحا أن العمليات تظل موجودة لعقود من الزمن بتلك الأماكن دون انتهاء مهمتها.وأوضح مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، أن الأمر يحتاج بناء مؤسسات وقدرات حتى يكون السلام مستدامًا، وتكون الدول التي تواجه النزاعات قادرة على استكمال مسيرتها بمفردها دون الاعتماد على وجود قوات السلام التابعة للأمم المتحدة.

قد يهمك أيضًا:

مصر تتولى مهام نائب رئيس لجنة الأمم المتحدة لبناء السلام

مصر تتبنى مشروع قرار فرنسي بشأن مكافحة تمويل الإرهاب في مجلس الأمن

مواضيع متعلقة

إيلون ماسك يؤكد أن جودة سيارات "تيسلا" تتأثر بزيادة الإنتاج

ابنة ديك تشيني تنجو من "مقصلة العزل" والسر مع ترامب

طلب زواج في سنغافورة ينتهي بكسر وجروح وسجن

"مصباح علاء الدين" لمحمد رمضان تحقق ٨ ملايين و ٩٠٠ ألف مشاهدة على "يوتيوب"

طارق الشناوي يؤكد أن "الأبجدية" عجزت عن التعبير عن أغاني أم كلثوم

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

بسبب كورونا وتعريفة الكهرباء.. 95% من فنادق مرسى علم خارج الخدمة

إقرا أيضا التعليم صرف الحوافز المالية للعاملين بالوزارة بعدة قوانين.. تعرف عليها تمهيدا لعرضها على الرئيس.. مدبولي يستعرض المخطط العام لإنشاء ”مدينة الذهب” احتفالية جائزة زايد للأخوة الإنسانية.. ثقافة التعايش تنتصر تسببت جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد في إغلاق أكثر من 95% من الفنادق بمنطقة مرسى علم، حيث يعمل في المدينة 4 فنادق من إجمالي 72 فندقاً هناك.وتعتمد أغلب فنادق مرسي علم على السولار لتوليد الكهرباء، بسبب ارتفاع تكلفة الميجا الواحدة من الكهرباء والتي تترواح من 250 الى 300 ألف شهرياً، وسط مطالب المستثمرين العاملين هناك بإيجاد حل لتكلفة توصيل الكهرباء المقررة حاليا التي يتحمل فيها الفندق الواحد قرابة ٣.٥ مليون جنيه للميجا الواحدة من الكهرباء.اضافة اعلان وتواجه مدينة مرسى علم العديد من التحديات منها آلية حصول الفنادق على مستحقاتهم لدى الشركات السياحية المصرية المستجلبة للسياحة الخارجية وتسوية مستحقات تلك الشركات لدى الفنادق. وطالب المستثمرين وأصحاب المنشآت السياحية هناك بمنح حزمة تيسيرات واعفاءات للمستثمرين من المستحقات الحكومية أو تأجيلها بدون فوائد حتى تستطيع الاستمرار والعمل، ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *