الأحد , مارس 7 2021

مصنع الكراسي.. حكاية قلعة صناعية مصرية خلدتها السخرية

إقرا أيضا

رئيس أمازون: تطوير ألعاب الفيديو سيستغرق وقتا رغم وجود مشكلات

أماكن معرضة لخطر الاختفاء عند ارتفاع مستوي البحر 20 بوصة.. اعرفها

إيه الفرق؟.. بين أبل ميوزك وأبل تي فى؟

تحولت جملة "ورا مصنع الكراسي" إلى ترند واسع الانتشار، قبل مباراة الأهلي المصري وبايرن ميونخ الألماني بكأس العالم للأندية، فما هي قصة هذا المصنع؟.

تعود قصة مصنع الكراسي إلى ستينات القرن الماضي، عندما خصص الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، 50 فدانًا لإنشاء أكبر مصنع لصناعة الكراسي في مصر، بحي الوراق بمنطقة إمبابة، لتنتعش مبيعات المصنع ويذاع صيته في بلدان عديدة.

بعد وفاة الرئيس المصري جمال عبدالناصر عام 1970، وتولي الرئيس الراحل محمد أنور السادات مقاليد الحكم في مصر، بدأ عصر الانفتاح الاقتصادي، وأصبح مصنع الكراسي غير قادر على المنافسة العالمية، وبدأت رحلة الانهيار ومع مرور الوقت بدأ العمال في التقاعد المبكر، ولجأت الدولة إلى تطبيق نظام الخصخصة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من تلك القلعة الصناعية المنهارة، حتى جاء عام 2012 وتم إعلان إغلاق المصنع رسميا.

تحول المشهد من قلعة صناعية عملاقة تنبض بالحياة، إلى غابة مهجورة مساحتها 50 فدانًا تسكنها الحيوانات الضالة، ويرتادها المشردين، فأصبحت مقولة "ورا مصنع الكراسي" كناية عن الأعمال غير المشروعة، ولكنها كانت مقتصرة على أهالي حي الوراق وإمبابة فقط.

مرت الأيام وبدأت مقولة "ورا مصنع الكراسي" في الانتشار بجميع أنحاء مصر، ولكن في سياق "السخرية" من الخصم والاستخفاف بقدراته، بعدما تحوّر معناها لتحمل دلالة أخرى وهي إلحاق الضرر بالخصم "ورا مصنع الكراسي".

شهرة عالمية

وعن شهرة المقولة عالميا، فهي بدأت عندما لعب نادي بايرن ميونخ الألماني مع النادي الأهلي المصري مباراة ودية في قطر عام 2012 قبل كأس العالم للأندية، وقبل المباراة نشر بايرن ميونخ على صفحته في "فيسبوك" مشاركة عن المباراة، وعلق أحد مشجعي النادي الأهلي أن "الأهلي سيأخذكم وراء مصنع الكراسي"، ولاقى تعليقه إعجاب الألآف، مما دفع القائمين على الصفحة ليسألوا المعلق عن مقصده.

وقتها رفع أحد المشجعين الأهلاوية، واسمه عبدالحميد فودة، لافتة مكتوب عليها تعليق باللغة الإنجليزية: Al Ahly will take you behind the factory of chairs، ومعناها أن فريق الأهلي سينال من فريق بايرن ورا مصنع الكراسي.

وفي 24 يناير/ كانون الثاني 2016 نشر نادي بايرن ميونخ الألماني مقطع فيديو يظهر فيه أشهر لاعبيه وهم يرددون جملة "ورا مصنع الكراسي"، مصحوبا بتعليق: " ربما علينا أن نذكركم بين الحين والآخر أين تجدوا منافسي البايرن؟".

مواضيع متعلقة

سيد رجب يعلن إصابته بفيروس كورونا: "تعبان"

تقاسم تكاليف الدفاع.. "روح التحالف" بين سيؤول وواشنطن تنتصر

مصنع الكراسي.. حكاية قلعة صناعية مصرية خلدتها السخرية

انطلاق جلسة التصويت على القوائم المرشحة للسلطة التنفيذية في ليبيا

قضية نافالني تقود العلاقات الأوروبية الروسية لـ"أدنى مستوياتها"

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

إيلون ماسك يفسر سبب مشاكل الإنتاج والجودة بسيارات تسلا الكهربائية

إقرا أيضا زووم تطلق خدمات جديدة لتعزيز العمل من أي مكان.. تعرف عليها 4 أشياء نود رؤيتها في هاتف Pixel 5a القادم من جوجل رئيس أمازون: تطوير ألعاب الفيديو سيستغرق وقتا رغم وجود مشكلات وضف إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، أن الانتقاد الخاص بوظائف الطلاء السيئة وتصميمات موديل 3 بأنه "دقيق"، حيث تم تصنيف شركة تسلا على أنها تنتج سيارات ذات جودة سيئة، وفي حديث ماسك مع خبير التصنيع ساندي مونرو أوضح أخطاء شركته وكشف سبب شيوع المشاكل. وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال الملياردير "لقد استغرق الأمر بعض الوقت، لتسوية عملية الإنتاج"، وواصل شرح معاناة تسلا من أجل تصحيح التفاصيل. كان تصميم موديل 3 يبدو وكأنه "وضع فرانكشتاين" بمواد مختلفة مجمعة معًا مثل اللغز، ويرجع ذلك إلى استخدام مواد مختلفة لا تتناسب دائمًا معًا بشكل جماعي، كما ورد في تقرير جالوبنيك، وتعرضت تسلا لعدد من عمليات الاسترداد من جانب الإدارة الوطنية للطرق السريعة وسلامة النقل (NHTSA). كما أنه في نوفمبر 2020، استدعت الشركة 9500 سيارة بسبب السقف الذي قد ينفصل والمسامير التي ربما لم يتم شدها بشكل صحيح. ويأتي الاسترد..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *