الأربعاء , يناير 20 2021

مدينة أمريكية تعلن إصلاحات بالشرطة بعد مقتل رجل أسود بيد رجل أمن

إقرا أيضا

سياسي / مملكة البحرين تدين محاولة ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف مناطق مدنية بالمملكة العربية السعودية

اقتصادي / الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع

أخبار السعودية في 24 ساعة.. تدمير طائرات حوثية «مفخخة» باتجاه عسير.. والنيابة تأمر بضبط مروج شائعة رفع أسعار مواد بناء

تستهدف تقييد استخدام القوة

كشفت عمدة مدينة أتلانتا الأمريكية، كيشا لانس بوتومز، عن مجموعة تدابير إصلاحية للشرطة؛ بهدف تقييد استخدام القوة، بعد أيام من مقتل رجل من أصول إفريقية بالرصاص على يد شرطي في المدينة.

وأصدرت «بوتومز» أوامر تطالب الشرطة باستخدام القوة «المعقولة موضوعيًا» في اعتقال شخص ما و«أساليب منع التصعيد» قبل أي استخدام للقوة المميتة.

وكان مكتب التحقيقات بجورجيا ذكر السبت الماضي، أنه تمَّ استدعاء الشرطة إلى مطعم للوجبات السريعة بعد شكوى مفادها أنَّ رجلًا استغرق في النوم داخل سيارته في الممر المخصص لتلقي الوجبات من المركبات.

وفشل الرجل في اجتياز اختبار الثمالة وحاولت الشرطة احتجازه، وتبع ذلك اشتباك بين المشتبه به ورجال الشرطة على صاعق كهربي للشرطة.

وأفاد مكتب التحقيقات بجورجيا في بادئ الأمر أن الرجل (27 عامًا) تمّ إطلاق الرصاص عليه أثناء الاشتباك.

وقال المكتب، إنَّ مراجعة لقطات الدائرة التلفزيونية المغلقة أظهرت أنَّ الرجل، الذي يدعى رايشار بروكس «حصل على الصاعق الكهربائي الخاص بأحد رجال الشرطة وشرع في الفرار من مسرح الحادث».

وتابع مكتب التحقيقات: «لاحق رجال الشرطة بروكس سيرًا على الأقدام واستدار بروكس أثناء المطاردة ووجه الصاعق إلى رجل الشرطة، فأطلق الأخير الرصاص من سلاحه ليصيب بروكس».

ووفقًا لتقارير رسمية، كشف نتائج تشريح الجثة أنَّ بروكس مات إثر إطلاق النار عليه مرتين في الظهر.

وقال مكتب التحقيقات بجورجيا إنّه يتحقق أيضًا من تسجيل فيديو التقطه شهود. وأظهر فيديو، لم يتم التحقق من موثوقيته، تمَّ بثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي إطلاق الرصاص على بروكس بعد فراره من مكان الصراع.

وأضاف المكتب، أنَّ بروكس نُقل إلى مستشفى محلي حيث توفي بعد خضوعه لجراحة، فيما خضع ضابط للعلاج بسبب إصابةٍ تعرض لها أثناء الحادث.

وقالت لانس بوتومز خلال مؤتمر صحفي: «شاهدنا ما حدث ليل الجمعة مع السيد بروكس.. أن نرى السيد بروكس يوم الجمعة يتحدث عن رغبته في العودة لمنزله لحضور حفل عيد ميلاد ابنته لأمر يفجع قلبي».

مواضيع متعلقة

مدينة أمريكية تعلن إصلاحات بالشرطة بعد مقتل رجل أسود بيد رجل أمن

«الغذاء والدواء» تحسم مصير المعقمات غير المسجلة

أسعار النفط تسجل ارتفاعًا يتجاوز 2%

استشاري طب وقائي يحدد 7 ضوابط للكمامات للحماية من كورونا

ليفانتي وغرناطة يفرضان التعادل على إشبيلية وبيتيس بالدوري الإسباني

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وزير خارجية الجزائر يشيد بدور بلاده لحل أزمة رهائن أمريكا بطهران عام 1981

إقرا أيضا الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يصل إلى واشنطن 23 ألف إصابة جديدة و441 وفاة بكورونا في فرنسا السودان يبحث مع بعثة "يونيتامس" دعم تنفيذ اتفاقية السلام أشاد وزير الشؤون الخارجية الجزائرى صبرى بوقدوم، اليوم الأربعاء، بمجهودات الدبلوماسية الجزائرية التى اشرف عليها وزير الشؤون الخارجية السابق محمد الصديق بن يحي, والتى تكللت بحل ازمة الرهائن الدبلوماسيين الامريكيين المحتجزين لدى إيران سنة 1981. وقال بوقدوم - فى تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر" للتواصل الاجتماعى اليوم - "أربعون سنة تمر على إبرام اتفاق الجزائر الذى سمح بإطلاق سراح 52 دبلوماسيا أمريكيا كانوا محتجزين فى طهران، كان ذلك ثمرة وساطة شاقة قامت بها بلادنا وأشرف عليها المرحوم والشهيد محمد الصديق بن يحى وزير الشؤون الخارجية وطاقم دبلوماسى من خيرة ابناء الجزائر". وتعد أزمة رهائن إيران أزمة دبلوماسية نشبت بين طهران وواشنطن عندما اقتحمت مجموعة من الطلاب فى إيران السفارة الأمريكية واحتجزوا 52 أمريكيا من السفارة كرهائن لمدة 444 يوم من 4 نوفمبر 1979 حتى 20 يناير 1981. وقد ساهمت الوساطة الجزائرية فى إيجاد حل سلمى لهذه المسألة. ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *