الأحد , مارس 7 2021

محتجون لبنانيون يقطعون طرقات طرابلس رفضا للأوضاع المعيشية المتدهورة

إقرا أيضا

إيطاليا تسجل 13659 إصابة و422 وفاة جديدة بكورونا

ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي

السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة

أقبل محتجون على قطع طرقات في مدينة طرابلس اللبنانية رفضا للأوضاع المعيشية المتدهورة، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز" في نبأ عاجل.

يذكر أن أقرت وزارة الاقتصاد اللبنانية زيادة قدرها 20% على سعر الخبز في ظل انهيار اقتصادي حاد تشهده البلاد.اضافة اعلان

وأعلن وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال راوول نعمة، أنه "نظرا إلى الارتفاع المتواصل والحاد لسعر القمح في البورصة العالمية وارتفاع سعر صرف الدولار، وحفاظا على الأمن الغذائي، رفعت الوزارة سعر ربطة الخبز، الحجم الكبير من ألفين إلى 2500 ليرة "كحد أقصى"، أي بزيادة قدرها 20 %.

يشار إلى أن احتجاجات عمت مدينة طرابلس اللبنانية وانتقلت إلى مدن أخرى، بدأت من الاثنين الماضي واستمرت حتى صباح الجمعة، حينما انسحب المحتجون وفتحت السلطات الطرق التي كانت قد أغلقتها.

وجاءت احتجاجات طرابلس اعتراضا على قرار إقفال البلد للحد من تفشي فيروس كورونا الذي فاقم وضعهم الاقتصادي الصعب.

وشهدت الاحتجاجات أعمال عنف، حيث أشعل المحتجون النيران في مبنى بلدية طرابلس، فيما قامت قوات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين الذين كانوا يقذفون الحجارة والقنابل الصوتية وقنابل المولوتوف عليهم.

وأشارت وسائل إعلام لبنانية، إلي أن العشرات من المتظاهرين تجمعوا أمام منازل زعماء مدينة طرابلس، وقاموا بإضرام النيران وتخريب الممتلكات الخاصة، قبل اشتباكهم مع رجال الأمن، مما أدى إلى وقوع مصابين من الطرفين.

وشُيّع في مدينة طرابلس شمالي لبنان جثمان الشاب عمر طيبا البالغ ثلاثين عاما، والذي قُتل ٢٧ يناير أثناء مواجهات في المدينة بين محتجين وقوى الأمن.

ودخل الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري في حرب كلامية تبادل فيها الرجلان الاتهامات على خلفية الأزمات الطاحنة التي تشهدها البلاد.

وبحسب شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، كان عون كلّف الحريري بتشكيل حكومة جديدة في البلاد في أكتوبر الماضي، عقب اعتذار مصطفى أديب عن تشكيل الحكومة، التي استقال رئيسها حسان دياب إثر تفجير بيروت المدمر.

ورغم مرور 4 أشهر على التكليف، إلا أن الأزمة السياسية لا تزال تراوح مكانها، بسبب الانقسامات الحادة بين الأحزاب السياسية، وبسبب التوتر بين عون والحريري.

مواضيع متعلقة

مايكروسوفت تقترح رسمياً سد فراغ جوجل في حال تركت أستراليا

الصحة: نسبة تسجيل خريجي كليات الطب لأداء امتحان التجربة لمزاولة المهنة ٩٩.٩%

وزيرة الهجرة تهنئ زوجين مصريين في ملبورن لمنحهما "وسام أستراليا"

بسبب كورونا وتعريفة الكهرباء.. 95% من فنادق مرسى علم خارج الخدمة

اتحاد الدواجن: ترتيب ملفات صناعة الدواجن وطرق أبواب الداعمين لها

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *