السبت , سبتمبر 26 2020

ما توقعات وكالة الطاقة الدولية للطلب على النفط ؟

إقرا أيضا

إنتاج المصانع الأمريكية ينتعش

هيئة الدواء المصرية تعلق على ما أثير عن استخدام “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا

مصر تبدأ استلام 7 طائرات ركاب جديدة الشهر المقبل

رفعت وكالة الطاقة الدولية، أمس (الثلاثاء)، توقعها للطلب النفطي في 2020، نحو 500 ألف برميل في ضوء الطلب الصيني والهندي أثناء الإغلاقات.

وأشارت في تقرير لها إلى توقعاتها بتراجع تسليمات وقود الطائرات والكيروسين على الطلب النفطي لنهاية 2022 على الأقل.

وذكرت أن الطلب على النفط في 2021، سيزيد 5.7 مليون برميل، وهو ما سيظل دون 2019.

وقالت الوكالة: «التخزين العائم للنفط الخام في شهر مايو الماضي تراجع 6.4 مليون برميل عن الشهر السابق إلى 165.8 مليون برميل».

وأضافت: «مخزونات الحكومات زادت نحو مليوني برميل في الربع الأول، معظمها مخزون منتجات في أوروبا، وأن مخزونات الدول المتقدمة زادت 148.7 مليون برميل إلى 3.137 مليار برميل، بما يزيد 208.3 مليون فوق متوسط 5 سنوات».

وبحسب وكالة الطاقة، فإن أنشطة التكرير بصدد التراجع 5.4 مليون برميل في 2020 لكنها ستزيد 5.3 مليون برميل في 2021.

وفي ما يخص معروض النفط الأمريكي، ذكرت الوكالة أنه بصدد الانخفاض 900 ألف برميل في 2020 و300 ألف برميل أخرى في 2021 ما لم ترتفع أسعار الخام.

يذكر أن معروض النفط العالمي تراجع 11.8 مليون برميل في شهر مايو الماضي، بعد تقليص دول (أوبك+) الإنتاج 9.4 مليون برميل.

وانخفض استهلاك قطاع التكرير العالمي 6.6 مليون برميل عن الشهر السابق إلى 68.8 مليون برميل في أبريل ثم انخفض مليون برميل أخرى في مايو.

مواضيع متعلقة

المملكة الثالثة عالميا في احتواء كورونا تقنياً

«تيليغرام» تطلق ميزة تحرير الفيديوهات

«واتساب» تتيح خدمة دفع وتحويل الأموال في المحادثات

أبل تعلن عن ذاكرة تخزين SSD لأجهزة MAC PRO

الباطن يطالب اللاعبين الالتزام بالعودة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

3 أسباب وراء المكاسب المليارية للبورصة خلال جلسة منتصف الأسبوع

إقرا أيضا هيئة الدواء المصرية تعلق على ما أثير عن استخدام “ديكساميثازون” كعلاج لفيروس كورونا مصر تبدأ استلام 7 طائرات ركاب جديدة الشهر المقبل تطور كبير في مواجهة كورونا.. دواء رخيص الثمن ينقذ الحالات الحرجة أرجع محمد عبد الهادى، العضو المنتدب لشركة أكيومن لتداول الأوارق المالية، ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، بعد 5 جلسات متتالية من التراجع، إلى عدة أسباب، أبرزها أولاً تعافي أسواق المال العالمية بعد إعلان معظم الدول رفع الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد بداية من أمس الاثنين، ثانياً الأخبار الواردة عن قرب التوصل إلى مصل للفيروس، والأقرب مصل جامعة أكسفورد، وهذه أسباب خارجية، وثالثاً وهو سبب داخلي عودة مشتريات الأفردا والمؤسسات المحلية والعربية خلال جلسة تداول اليوم، وصعود قوي لسهم البنك التجاري الدولي ليقترب من مستوى 70 جنيها، وهو السهم صاحب الوزن النسبي الأعلى في المؤشر الرئيسي. وتوقع "عبد الهادى"، أن يستمر ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال الأيام القادمة، مبرراً ذلك بأن بارتفاع أحجام التداول خلال الجلسات الماضية ليتخطى حاجز المليار جنيه، وهو ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *