الإثنين , يناير 25 2021

لهذا السبب.. “الإسكان” تسحب 18 وحدة سكنية بالتجمع الخامس

إقرا أيضا

عبير فؤاد تتوقع انتهاء أزمة كورونا في 28 يونيو | فيديو

محافظة القاهرة: إزالة 1500 منزل وعشة بمحيط ترعة الطوارئ وتسكين 950 أسرة

ننشر النص الكامل لقانون مجلس الشيوخ بعد موافقة البرلمان عليه فى مجموعه

لهذا السبب.. "الإسكان" تسحب 18 وحدة سكنية بالتجمع الخامس

النبأ

قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إنه تم شن حملة مكبرة بمدينة القاهرة الجديدة، أسفرت عن سحب واسترداد ١٨ وحدة سكنية بالحي الثالث بالتجمع الخامس بمدينة القاهرة الجديدة، وذلك لمخالفة تغيير النشاط من سكني إلى تجاري، وذلك بالتنسيق بين مسئولى الإدارات المعنية بالجهاز والشرطة المختصة بالمدينة.
وأوضح المهندس أمين غنيم، رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، أن الوحدات السكنية التي تم سحبها قام مالكوها بتحويلها لعدد (٤٠) محلًا تجاريًا بالمخالفة، وتم عودة الوحدات لحوزة الجهاز، مشيرًا إلى أنه تم حتى الآن استرداد 66 وحدة سكنية بما يعادل حوالي 130 محلًا تجاريًا مخالفًا.
وأكد رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، أن الحملات مستمرة بالحي الثالث وجميع أحياء المدينة لتحقيق الانضباط في المدينة، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالتعامل بقوة وحسم مع المخالفات بالمدن الجديدة.

المصدر النبأ

مواضيع متعلقة

حملة للقضاء على الكلاب الضالة بحي البساتين

سكان شارع ياسين عبد الغفار بكفر الشيخ يناشدون المسئولين لتوفير صناديق للقمامة

بشرط تشديد الرقابة على تطبيق الإجراءات الوقائية.. محرم هلال: الاقتصاد المصرى سيتعافى سريعا خلال 2021

لهذا السبب.. “الإسكان” تسحب 18 وحدة سكنية بالتجمع الخامس

‘الأعلى للإعلام’ يطالب بالالتزام بالبيانات الرسمية بشأن سد النهضة والوضع في ليبيا

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

الرائد صلاح الحسينى: فقدت ذراعى الأيمن بتفجير وسأحمى بلدى بذراعى الأيسر

إقرا أيضا وزير الزراعة: تجديد حق الانتفاع للمستأجرين للمزارع السمكية المنتهية عقودهم نقيب المحامين للأعضاء الجدد: المحاماة أمانة يجب أن تؤدى بشرف نموذج فريد في الدعوة الإسلامية .. القومي للمرأة ينعى عبلة الكحلاوي قال الرائد صلاح الحسينى، مصاب الشرطة، إنه إذا كان فقد ذراعه الأيمن أثناء انقاذ طفلة من تفجير، فإنه سيحمى مصر بذراعه الأيسر، وذلك أثناء احتفالات عيد الشرطة بحضور الرئيس السيسي. وبدأت قصة معركة الشرطة فى صباح يوم الجمعة الموافق 25 يناير عام 1952، حيث قام القائد البريطانى بمنطقة القناة "البريجادير أكسهام" باستدعاء ضابط الاتصال المصرى، وسلمه إنذارا لتسلم قوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية أسلحتها للقوات البريطانية، وترحل عن منطقة القناة وتنسحب إلى القاهرة فما كان من المحافظة إلا أن رفضت الإنذار البريطانى وأبلغته إلى فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية فى هذا الوقت، والذى طلب منها الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام. وكانت هذه الحادثة اهم الأسباب فى اندلاع العصيان لدى قوات الشرطة أو التى كان يطلق عليها بلوكات النظام وقتها وهو ما جعل إكسهام وقواته يقومان بمحاصرة المدينة وتقسيمها إلى حى العر..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *