الأحد , فبراير 28 2021

لماذا ثبت البنك المركزى أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض؟

إقرا أيضا

معهد التخطيط القومى: التصنيع هو الطريق الأساسى للتنمية الناجحة

أسعار الفضة تواصل الارتفاع.. والغرفة التجارية توضح طريقة الاستثمار فيها

الكهرباء: سوء الأحوال الجوية وراء انقطاع الكهرباء في سفاجا

قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصري في اجتماعها يـوم الخميس 4 فبراير 2021 الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 8.25٪ و9.25 ٪ و8.75٪ على الترتيب، وكذلك الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 8.75٪.

انخفض المعدل السنوي للتضخم العام في الحضر إلى 5.4٪ في ديسمبر 2020 من 5.7٪ في نوفمبر 2020، مدفوعاً بشكل أساسى بانخفاض أسعار الخضروات الطازجة.

ويرجع ذلك إلى كل من النمط الموسمي لأسعار الخضراوات الطازجة بالإضافة إلى التلاشي الجزئى لصدمة العرض التي شهدتها أسعار الطماطم في نوفمبر 2020.

كما انخفض المعدل السنوي للتضخم الأساسي الى 3.8٪ في ديسمبر 2020 مقابل 4.0٪ في نوفمبر 2020.

وبناءً على ذلك، سجل التضخم العام السنوي في الحضر معدلاً متوسطاً قدره 5.2% خلال الربع الرابع من عام 2020، وهوأقل من الحد الأدنى للنطاق المستهدف والبالغ 6% والمعلن في عام 2018.

ويرجع هذا الانحراف عن النطاق المستهدف الى كل من أثر انتشار جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية المصاحبة لها على النشاط الاقتصادي.

وبالإضافة لذلك، اتخذت الحكومة المصرية عدة إجراءات لتجنب أي نقص ناتج عن المعروض من السلع في السوق، وهو ما ساهم أيضاً في خفض معدلات التضخم. وعلى الرغم مما سبق، وبالنظر إلى توازنات المخاطر، اتخذ البنك المركزي عدة إجراءات بشكل استباقي من أجل دعم النشاط الاقتصادي بما يتسق مع تحقيق هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط.

وتشير البيانات الأولية الى ان معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي سجل 0.7٪ وذلك خلال الربع الثالث من عام 2020 مقارنة بـسالب 1.7٪ خلال الربع الثاني من ذات العام.

وقد استمرت بعض المؤشرات الأولية من ناحية الطلب في التعافي خلال الربع الرابع من عام 2020. كما انخفض معدل البطالة ليسجل 7.3٪ خلال الربع الثالث من عام 2020، مقارنة بـ 9.6٪ خلال الربع الثاني من ذات العام.

وعلى الصعيد العالمي، لا يزال النشاط الاقتصادي ضعيفاً على الرغم من تيسير الأوضاع المالية العالمية، وذلك نتيجة الأثر السلبى لكل من الموجة الثانية لانتشار جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية المصاحبة لها على آفاق الاقتصاد العالمى على المدى القريب.

وعلى صعيد آخر، فإن مسار تعافي الاقتصاد العالمي يعتمد بشكل كبير علي مدي فاعلية و توافر وسرعة توزيع اللقاحات الخاصة بجائحة كورونا والتي بدورها قد تخفف من حالة عدم اليقين السائدة على المدى المتوسط. وفي ذات الوقت، استمر ارتفاع الأسعار العالمية للبترول مدفوعا بتطورات من جانب العرض.

وفى ضوء ماسبق، قررت لجنة السياسة النقدية أن أسعار العائد الأساسية لدى البنك المركزى تعد مناسبة في الوقت الحالى، وتتسق مع تحقيق معدل التضخم المستهدف والبالغ 7٪ (± 2 نقطة مئوية) في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2022 واستقرار الأسعار على المدى المتوسط.

وسوف تتابع لجنة السياسة النقدية عن كثب جميع التطورات الاقتصادية وتوازنات المخاطر ولن تتردد في استخدام جميع أدواتها لدعم تعافي النشاط الاقتصادي بشرط احتواء الضغوط التضخمية.

مواضيع متعلقة

نواب يطالبون وزيرة الصحة بمراجعة أجور الأطقم الطبية والرقابة على الصناديق الخاصة

نواب يطالبون بكتابة "الإصابة بكورونا" كسبب بشهادة الوفاة لضحايا الفيروس

اليوم السابع: " الرئيس يتفقد تدريبات الطلبة الجدد بالكلية الحربية"

طالب يخسر حياته أسفل عجلات جرار بدار السلام فى سوهاج بسبب عود قصب

زوجة جورج بباوى تعلن وفاته بعد 6 أشهر من سماح البابا تواضروس له بالتناول

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وزير البترول يعلن تحويل منطقة ميناء الحمراء بالعلمين إلى مركز عالمي لتداول النفط

إقرا أيضا الإمارات: تبادل تجربتنا الغنية في مجالات الاقتصاد الجديد مع الأشقاء الإسكان تضخ 45 مليار جنيه استثمارات لتنفيذ مشروعاتها بالعاصمة الإدارية خلال 2021 هالة السعيد تلتقى وفدا عراقيا للإطلاع على التجربة المصرية فى منظومة التخطيط قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، خلال رئاسته لاجتماع الجمعية العامة لشركتى "ويبكو" و"بدر للبترول" عبر الإنترنت، من أجل اعتماد الموازنات التخطيطية للعام المالى 2021 - 2022، إن قطاع البترول يواصل تطوير تسهيلات منطقة ميناء الحمراء البترولى على ساحل البحر المتوسط بهدف تحويله لمركز عالمى لتداول البترول ومنفذاً لمشروعات التكرير والبتروكيماويات بمدينة العلمين الجديدة. اقرأ أيضا: رفع سعر رغيف الخبز المدعم الشهر المقبل.. الحكومة تحسم الجدل وأكد الوزير على استراتيجية جديدة تعمل عليها وزارة البترول والثروة المعدنية، لتطوير البنية التحتية والموانئ البترولية ورفع كفاءتها كعنصر داعم لتحويل مصر لمركز لتداول وتجارة البترول والغاز في ظل ارتفاع مناطق التنقيب عن الكنوز في باطن الأرض المصرية. وتابع الوزير في بيان صادر اليوم الجمعة، أنه يجري العمل حا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *