الإثنين , أبريل 12 2021

لدعم موازنة الطاقة.. 151 مليون يورو من الوكالة الفرنسية لمصر

إقرا أيضا

تاتا موتورز الهندية تستغنى عن 1100 وظيفة مع تضرر أرباحها من أزمة كورونا

أسعار الدولار في البنوك اليوم الثلاثاء 16-6-2020.. والعملة الأمريكية تستقر لليوم الثاني على التوالي

جراف.. 17 ألف منشأة صناعية بتكلفة 44 مليار جنيه لتوفير 140 ألف فرصة عمل

أعلنت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، توقيع اتفاق مع الوكالة الفرنسية للتنمية لتقديم تمويل ومنحة بقيمة اجمالية تبلغ 151 مليون يورو لبرنامج دعم موازنة قطاع الطاقة، وذلك فى ضوء قيام وزارة التعاون الدولى بتوفير حزم من التمويل السريع من شركاء التنمية متعددى الأطراف والثنائيين لتمويل دعم الموازنة والمساهمة فى مواجهة الآثار السلبية نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت وزيرة التعاون الدولى إلى أن الاتفاق الذى قامت بتوقيعه مع كل من السفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة، وفابيو جراتزى، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية، لصالح كل من وزارتى المالية والكهرباء والطاقة المتجددة، وذلك لدعم تطوير قطاع الكهرباء، وفقًا للأهداف الموضحة في استراتيجية المتكاملة للطاقة المستدامة حتى عام 2035 التي اعتمدتها حكومة جمهورية مصر العربية في أكتوبر 2016، والتى تهدف إلى تعزيز الاستدامة المالية والإدارة والكفاءة التشغيلية لقطاع الطاقة، ودعم استخدام الطاقة المتجددة لتعزيز استراتيجية "النمو الأخضر".

وذكرت الوزيرة، أن الاتفاق يتضمن منحة لتمويل الدعم الفني بهدف دعم تنفيذ الإجراءات الرئيسية لإصلاح قطاع الطاقة في مصر من خلال بناء القدرات، لوضع منهجية واداة تقييم للأثر الاجتماعي والاقتصادي، المباشر وغير المباشر، وللوائح والسياسات التي تم إعدادها بواسطة جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، وتشجيع النقل الكهربائى، للبدء في تحويل قطاع النقل إلى مسار أكثر مراعاةً للبيئة، وتطبيق المعايير الدولية للوائح تطوير شركات خدمات الطاقة.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي أن المشروع يمثل أحد أهم نماذج تطبيق استراتيجية التعاون الجديدة التي أطلقتها وزارة التعاون الدولي والتي تعتمد على ثلاث محاور رئيسية وهي، المواطن هو محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة.

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى أن هذا الاتفاق يساهم فى تحقيق 3 أهداف للتنمية المستدامة، وهى الهدف السابع "طاقة نظيفة وبإسعار معقولة"، والهدف الثانى عشر "الإنتاج والاستهلاك المستدام"، والهدف السابع عشر "عقد الشراكات لتحقيق الأهداف".

وأشادت الوزيرة بدور الوكالة الفرنسية للتنمية فى مساندة المشروعات التنموية فى مصر، حيث تبلغ محفظة التعاون الجارية نحو 826.3 مليون يورو، كما تدير فرنسا منح من الاتحاد الأوروبى لمصر بقيمة 153 مليون يورو.

وأشاد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بدور الوكالة الفرنسية للتنمية فى تمويل عدد من مشروعات الطاقة فى مصر، كما أشاد بدور وزيرة التعاون الدولى فى التنسيق مع الوكالة الفرنسية للتنمية فى اتمام هذا الاتفاق والذى يتضمن منحة لتمويل الدعم الفنى بهدف تنفيذ الإجراءات الرئيسية لإصلاح قطاع الطاقة فى مصر.

وقال السفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة: "إن توقيع هذا التمويل لصالح قطاع الكهرباء هو خبر سار للغاية بالنسبة لفرنسا ولمصر، خبر يجسد رغبتنا المشتركة في تدعيم شراكتنا في مجال الطاقة. وهوخبر سار للغاية أيضاً لصالح المناخ حيث أن هذا التمويل سيسمح بوجه الخصوص بمرافقة مصر في تطوير مصادر متنوعة من الطاقة أكثر انخفاضا من حيث انبعاثات الكربون".

وقال الدكتور فابيو جراتزى، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية فى مصر إن "برنامج دعم موازنة قطاع الطاقة يمثل خطوة رئيسية في التزام الوكالة الفرنسية للتنمية بدعم مصر فى التحول نحو نظام طاقة مستدام وفعال".

وزارة التعاون الدولى

مواضيع متعلقة

أسعار بورصة الدواجن والبيض اليوم الثلاثاء 16-6-2020 في الأسواق

أسعار الخضراوات اليوم الثلاثاء 16-6-2020 في سوق العبور

أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 16-6-2020 في مصر خلال التعاملات الصباحية

لدعم موازنة الطاقة.. 151 مليون يورو من الوكالة الفرنسية لمصر

أسعار الأسماك اليوم الثلاثاء 16-6-2020 في سوق العبور خلال الفترة الصباحية

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وزيرة التجارة: مركز تحديث الصناعة ساهم في زيادة الصادرات للأسواق الخارجية

إقرا أيضا لجنة القيد بالبورصة تمنح "انكوليس" مهلة أخيرة لاستيفاء شرط عدد المساهمين أسعار النفط فى أسبوع.. 2.9 % خسائر لبرنت و3.5% للخام الأمريكى صادرات الفواكه المصرية تتجاوز 2 مليار جنيه خلال شهر Listen to this article أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن قطاع الصناعات الهندسية يعد أحد أهم القطاعات الانتاجية الرئيسية بالاقتصاد القومي ،مشيرة إلى أن القيادة السياسية والحكومة يوليان القطاع أهمية كبيرة باعتباره محور أساسي وقاطرة لعدد كبير من القطاعات الصناعية . جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقدته الوزيرة مع أعضاء المجلس التصديرى للصناعات الهندسية برئاسة المهندس شريف الصياد،والذى تناول مستقبل هذا القطاع الحيوي فى ظل المتغيرات التى يشهدها الاقتصادين المحلى والعالمى وكذا إستعراض جهود الشركات الهندسية فى إنشاء معامل معتمدة لإصدار شهادات المطابقة للصناعات الهندسية ، وقد شارك فى اللقاء الدكتورة جيهان صالح المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء والمهندس حسام عبد العزيز مستشار رئيس الوزراء لشئون الصناعة والمهندس محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية بإتحاد الصناعات والمهندس هاني الدسو..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *