الأحد , أبريل 18 2021

لبنان.. الأمن يفرّق المحتجين بقنابل الغاز ردًّا على رميهم بالحجارة بـ”سرايا طرابلس”

إقرا أيضا

"الإرياني": الحوثي هاجم مطار عدن بصواريخ إيرانية.. ولا بد من تدخُّل المجتمع الدولي

"آل هميل" يوجه بلديات الطائف بمضاعفة الجهود الاحترازية

الكشف عن 2.5 مليون قطعة سلاح و300 ألف سيارة غير مقننة بالسودان

حمَّل المتظاهرون الطبقة الحاكمة مسؤولية الانهيار المالي والاقتصادي والمعيشي

لبنان.. الأمن يفرّق المحتجين بقنابل الغاز ردًّا على رميهم بالحجارة بـ

عقب الانتهاء من الاعتصام وسط ساحة عبد الحميد كرامي، اتجه المحتجون اللبنانيون أمس الأحد نحو سرايا طرابلس، وبدؤوا رمي الحجارة من خلف السور، فيما اضطرت القوى الأمنية للرد بالقنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

وتفصيلاً، أتت هذه التطورات في وقت لا تزال فيه الاعتصامات والاحتجاجات مستمرة في ساحة النور وسط المدينة، وقد رفعت حشود المتظاهرين من مختلف المناطق العلم اللبناني مطالبين برحيل المسؤولين.

وحمّل المحتجون الطبقة الحاكمة مسؤولية الانهيار المالي والاقتصادي والمعيشي، وارتفاع سعر صرف الدولار، مشددين على أن هذه الطبقة السياسية غير مؤهلة لإعادة النمو الاقتصادي ومحاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين.

يُذكر أن عددًا من المتظاهرين اللبنانيين كانوا قد نظّموا وقفات احتجاجية في مدينة صيدا جنوب لبنان، وفي العاصمة بيروت، تعبيرًا عن تضامنهم مع المحتجين في مدينة طرابلس شمالي البلاد، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

ونفّذ عدد من المحتجين وقفة تضامنية مساء السبت في ساحة إيليا في مدينة صيدا جنوب لبنان، انتقدوا خلالها حملة الاعتقالات التي جرت في مدينة طرابلس، وانطلقوا بمسيرة جابت أحياء المدينة.

وفي العاصمة بيروت نفّذ عدد من المحتجين وقفة تضامنية مع مدينة طرابلس في ساحة الشهداء وسط العاصمة عصر الأحد، رفع خلالها المشاركون الأعلام اللبنانية، ورددوا شعارات تضامنية مع طرابلس، وانتقدوا سياسة التجويع وقمع المتظاهرين واستخدام القوة في وجه التحركات الشعبية.

وتجمع عدد من المحتجين أمام منزل وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، وسط انتشار أمني، وردد المحتجون شعارات وهتافات للتنديد بما حصل في طرابلس.

لبنان.. الأمن يفرّق المحتجين بقنابل الغاز ردًّا على رميهم بالحجارة بـ"سرايا طرابلس"

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-02-01

عقب الانتهاء من الاعتصام وسط ساحة عبد الحميد كرامي، اتجه المحتجون اللبنانيون أمس الأحد نحو سرايا طرابلس، وبدؤوا رمي الحجارة من خلف السور، فيما اضطرت القوى الأمنية للرد بالقنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

وتفصيلاً، أتت هذه التطورات في وقت لا تزال فيه الاعتصامات والاحتجاجات مستمرة في ساحة النور وسط المدينة، وقد رفعت حشود المتظاهرين من مختلف المناطق العلم اللبناني مطالبين برحيل المسؤولين.

وحمّل المحتجون الطبقة الحاكمة مسؤولية الانهيار المالي والاقتصادي والمعيشي، وارتفاع سعر صرف الدولار، مشددين على أن هذه الطبقة السياسية غير مؤهلة لإعادة النمو الاقتصادي ومحاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين.

يُذكر أن عددًا من المتظاهرين اللبنانيين كانوا قد نظّموا وقفات احتجاجية في مدينة صيدا جنوب لبنان، وفي العاصمة بيروت، تعبيرًا عن تضامنهم مع المحتجين في مدينة طرابلس شمالي البلاد، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

ونفّذ عدد من المحتجين وقفة تضامنية مساء السبت في ساحة إيليا في مدينة صيدا جنوب لبنان، انتقدوا خلالها حملة الاعتقالات التي جرت في مدينة طرابلس، وانطلقوا بمسيرة جابت أحياء المدينة.

وفي العاصمة بيروت نفّذ عدد من المحتجين وقفة تضامنية مع مدينة طرابلس في ساحة الشهداء وسط العاصمة عصر الأحد، رفع خلالها المشاركون الأعلام اللبنانية، ورددوا شعارات تضامنية مع طرابلس، وانتقدوا سياسة التجويع وقمع المتظاهرين واستخدام القوة في وجه التحركات الشعبية.

وتجمع عدد من المحتجين أمام منزل وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، وسط انتشار أمني، وردد المحتجون شعارات وهتافات للتنديد بما حصل في طرابلس.

01 فبراير 2021 – 19 جمادى الآخر 1442

12:48 AM

حمَّل المتظاهرون الطبقة الحاكمة مسؤولية الانهيار المالي والاقتصادي والمعيشي

A A A

  • 0

    مشاركة

عقب الانتهاء من الاعتصام وسط ساحة عبد الحميد كرامي، اتجه المحتجون اللبنانيون أمس الأحد نحو سرايا طرابلس، وبدؤوا رمي الحجارة من خلف السور، فيما اضطرت القوى الأمنية للرد بالقنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

وتفصيلاً، أتت هذه التطورات في وقت لا تزال فيه الاعتصامات والاحتجاجات مستمرة في ساحة النور وسط المدينة، وقد رفعت حشود المتظاهرين من مختلف المناطق العلم اللبناني مطالبين برحيل المسؤولين.

وحمّل المحتجون الطبقة الحاكمة مسؤولية الانهيار المالي والاقتصادي والمعيشي، وارتفاع سعر صرف الدولار، مشددين على أن هذه الطبقة السياسية غير مؤهلة لإعادة النمو الاقتصادي ومحاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين.

يُذكر أن عددًا من المتظاهرين اللبنانيين كانوا قد نظّموا وقفات احتجاجية في مدينة صيدا جنوب لبنان، وفي العاصمة بيروت، تعبيرًا عن تضامنهم مع المحتجين في مدينة طرابلس شمالي البلاد، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

ونفّذ عدد من المحتجين وقفة تضامنية مساء السبت في ساحة إيليا في مدينة صيدا جنوب لبنان، انتقدوا خلالها حملة الاعتقالات التي جرت في مدينة طرابلس، وانطلقوا بمسيرة جابت أحياء المدينة.

وفي العاصمة بيروت نفّذ عدد من المحتجين وقفة تضامنية مع مدينة طرابلس في ساحة الشهداء وسط العاصمة عصر الأحد، رفع خلالها المشاركون الأعلام اللبنانية، ورددوا شعارات تضامنية مع طرابلس، وانتقدوا سياسة التجويع وقمع المتظاهرين واستخدام القوة في وجه التحركات الشعبية.

وتجمع عدد من المحتجين أمام منزل وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، وسط انتشار أمني، وردد المحتجون شعارات وهتافات للتنديد بما حصل في طرابلس.

مواضيع متعلقة

جراحة ناجحة لفريق طبي بمستشفى الملك عبدالله تنقذ ثلاثينيًا من شلل رباعي

لبنان.. الأمن يفرّق المحتجين بقنابل الغاز ردًّا على رميهم بالحجارة بـ"سرايا طرابلس"

3 قتلى على الأقل في هجوم تبنته حركة "الشباب" على فندق بمقديشو

"القرني" يصدر كتابه "الاستعارات الاتجاهية في أغاني الحياة للشابي"

أمير عسير يشدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من "كورونا"

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

الأهلي يخطف تعادلًا صعبًا من الدحيل بدوري أبطال آسيا

إقرا أيضا السعودية تترأس اجتماعًا دوليًّا لمعالجة ديون تشاد قطة مديرًا لأحد أقسام الشرطة في اليابان ضبط 13 شخصًا خالفوا الحجر الصحي في جدة والطائف وهذه عقوبتهم المتوقعة «الراقي» واصل ألغازه واصل فريق الأهلي ألغازه واستمر في رحلة السقوط بتعادله بهدف لمثله أمام الدحيل القطري بهدف دون رد في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا. لم يقدم الأهلي ما يستحق الذكر في المباراة التي جاءت لصالح الدحيل الذس سيطر على مجريات اللعب، وكان هو الأخطر والأفضل من الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة الأخيرة وكان جديرا بالفوز لكنه فرط فيه في الدقيقة الأخيرة، ويمكن القول إنه لولا غياب التوفيق عن لاعبي الدحيل وتألق محمد العويس لكانت خسارة الأهلي أكبر. تعد هذه هي أول نقطة للأهلي في مرحلة المجموعات ليصبح الفريق في المركز الثالث، بينما تصدر الدحيل بأربع نقاط يليه استقلال طهران برصيد ثلاث نقاط وأخير الشرطة بدون أي نقاط. · شوط للدحيل كان الجميع ينتظر من الأهلي أن يبدأ اللقاء بقوة ويندفع سعيا لتحقيق الفوز، لكن البداية جاءت مخيبة لكل الآمال المنعقدة ع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *