الأربعاء , يناير 27 2021

لأول مرة منذ 68 عامًا.. أمريكا تعدم امرأة شقت بطن حامل وسرقت طفلتها

إقرا أيضا

مجلس الوزراء: التشهير بالمتحرش في الصحف على نفقة المحكوم عليه

جدة: القبض على شخص سرق مركبة أثناء توقفها أمام أحد المحال التجارية

مشروع "ذا لاين" والمجتمع الجديد

بعد توقيع من الرئيس ترامب

قال ممثل وسائل إعلام إن الحكومة الأمريكية أعدمت، صباح الأربعاء، ليزا مونتجمري، المدانة بالقتل، وهي المرأة الوحيد التي كانت تنتظر تنفيذ حكم بالإعدام أصدرته محكمة اتحادية، بعد أن أزاحت المحكمة العليا آخر عقبة أمام التنفيذ، وبعد توقيع من الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

ويمثل إعدام مونتغمري المرة الأولى التي تنفذ فيها الحكومة الأمريكية حكمًا بالإعدام بحق سجينة منذ عام 1953، حسبما ذكرت رويترز.

ووصفت كيلي هنري محامية مونتغمري الإعدام في تصريحات حادة بأنه استعمال وحشي وغير قانوني وغير ضروري لسلطة استبدادية.

وأضافت في بيان: لا أحد يمكن أن يجادل بصدق في الاعتلال العقلي الشديد للسيدة مونتجمري، فقد تم تشخيص مرضها وتلقيها العلاج لأول مرة على أيدي أطباء مكتب السجون.

وكانت المرأة الوحيدة المحكوم عليها بالإعدام الفيدرالي في الولايات المتحدة، قد منحت، الثلاثاء، وقفًا لتنفيذ الإعدام لمدة 24 ساعة للتحقق مما إذا كانت مؤهلة للإعدام لأسباب تتعلق بالصحة العقلية.

وخنقت مونتجومري، أمًا كانت حاملًا، قبل أن تنتزع جنينها من رحمها، وذلك بعد أن قادت سيارتها مسافة 170 ميلًا من منزلها في كانساس إلى بيت بوبي جو ستينيت، 23 عامًا، في سكيدمور بولاية ميسوري، وذلك بحجة شراء جرو، من عندها، في ديسمبر 2004.
لكنها بدلًا من ذلك خنقتها بحبل، واستخدمت سكينًا لإجراء عملية قيصرية لها، قبل الفرار.

وأظهرت سجلات الكمبيوتر الخاصة بمونتجومري، أنها أجرت أبحاثًا عن كيفية إجراء العمليات القيصرية، كما طلبت مجموعة من أدوات الولادة.

وجادل محامو مونتجمري بأنها تعرضت للاعتداء الجنسي، منذ كانت في الحادية عشرة من عمرها، وكانت مريضة عقليًّا وقت ارتكاب الجريمة.

وكان عدد من خبراء حقوق الإنسان المستقلين في الأمم المتحدة، أعربوا عن قلقهم الشديد، بعد أن أعادت المحكمة جدولة موعد إعدام مونتغمري إلى 12 يناير، قبل أيام فقط من أداء الرئيس المنتخب جو بايدن، المعارض لعقوبة الإعدام، اليمين الدستورية.

وأشار الخبراء الحقوقيون، في بيان، إلى التنشئة القاسية التي عانتها مونتجمري، وقال البيان: إنها كانت ضحية قسوة مروعة طيلة حياتها، بدأت عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها، فتعرضت لعمليات اغتصاب متعددة، ثم أُجبرت فيما بعد على ممارسة الدعارة في سن الخامسة عشرة.

وتعرّض الرئيس المنهية ولايته، دونالد ترامب، لانتقادات واسعة؛ بسبب التسرع في تنفيذ 5 عمليات إعدام فيدرالية خلال الأشهر الأخيرة، قبل أن يخلفه بايدن.

اقرأ أيضًا:

فوائد كورونا.. إرجاء إعدام سجينين لإصابتهما بكورونا في ولاية أمريكية
فيروس «شديد العدوى» يتسبب في إعدام 700 ألف طائر في فرنسا

مواضيع متعلقة

لأول مرة منذ 68 عامًا.. أمريكا تعدم امرأة شقت بطن حامل وسرقت طفلتها

«الصحة العالمية»: رصد 3 سلالات متحورة من كورونا في 71 دولة

إطلاق أولى مراحل مشروع نبض الخبر بالمنطقة الشرقية

«الداخلية» تحذر من السفر إلى 12 دولة لم تسيطر على كورونا

«المعجب» يزور دوائر النيابة العامة في 17 محافظة بالرياض

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

الوطنية للنفط تبحث إعادة تشغيل المجمع الصناعي برأس لانوف

إقرا أيضا الأمم المتحدة: القلق من التجارة مع اليمن قائم رغم السماح للحوثيين بإبرام صفقات احتجاجات عنيفة لليوم الثانى فى طرابلس لبنان.. والجيش ينتشر لضبط الأمور القوات التركية تعتدى بالمدفعية على بلدة عين عيسى بريف الرقة فى سوريا عقد مصطفي صنع الله صباح اليوم الأربعاء، اجتماعا برئيس واعضاء مجلس إدارة شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز بقاعة الانتصار بالمقر الرئيسي للمؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس. وتم في الاجتماع مناقشة آخر الاستعدادات لإعادة تشغيل المجمع الصناعي برأس لانوف والأعمال التي أنجزت والمشاكل والصعوبات التي تعترض خطة اعادة تشغيل المجمع. كما تمت مناقشة النشاط العام للشركة والمشاريع المزمع تنفيذها هذا العام من تحسين وتطوير لبعض مرافق الشركة، والتي تهم العاملين مثل إعادة تحديث الصالة السكنية وبيوت الضيافة وغيرها من المرافق التي توفر بيئة عمل مناسبة للمستخدم، حيث أكد شعبان بسيبسو رئيس مجلس إدارة الشركة على ان الاعمال مستمرة بجهود العاملين وبدعم من المؤسسة من أجل تحقيق المستهدف. واشاد صنع الله بجهود مجلس إدارة الشركة وجميع العاملين بها من أجل إعادة تشغيل المجمع الصناعي في هذه ال..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *