الإثنين , يناير 25 2021

كيف للّغةِ أنْ تَتِمّ وللقصيدةِ أن تُدهِش وليس هناك «أحمد الحربي» ؟!

إقرا أيضا

أحمد منير يشارك فى بطولة "ضل راجل" مع ياسر جلال رمضان المقبل

المطرب أحمد سعد يعلن زواجه خلال الأيام القادمة: "أول مرة أحس بالفرحة"

بوصلة رقص على ”ليه بيداري”.. شيماء سيف في ضيافة ”أبلة فاهيتا” الجمعة القادمة (فيديو)

كل تلك السنوات لم أستطع الكتابة عن الأديب أحمد الحربي، ومن يستطيع الكتابة عن والده، الذي هو أبلغ من الكلمات والقصائد، لم تتجرأ مُخيلتي للحظة الخوض في تجربة الكتابة عن ذلك الكم الهائل من المشاعر الإنسانية والحب والخير والبشاشة والشجاعة والقوة والصبر وكل الفضائل النبيلة والمبادئ التي يقوم عليها الإنسان الحقيقي.

مات هذا الشجاع وترجل عن الحياة بعد أن كان يصارع السرطان لسنوات طويلة بالابتسامة والسفر والحضور بلا عذر أو تردد.

فقدت الثقافة العربية جزءاً من ذاكرتها، فقدت الأندية الأدبية حضور الشاعر الموهوب، فقد الحسن آل خيرات نفسه، فقد الأصدقاء العكاز الذي يتوكؤون عليه، فقدت الأحلام الواقعية، وفقدنا جميعاً الرؤية والنور.

اللحظة التي يموت فيها من نحب تنتهي غصة الميت الأخير لنا وتبدأ غصة الميت الجديد، منذُ الساعات ونحن نبتلع ذكرياتنا مع هذا الرجل العظيم إلى داخلنا، منذُ الصباح ونحن نشعر باليُتم، والاختلال، والزاوية الضيقة في الروح والفؤاد، منذ اليوم ونحن بلا قامة حقيقية تقف على مسرح النادي الأدبي، كيف للغة أن تتم، وللمعنى أن يصل، وللقصيدة أن تدهش وليس هناك أحمد الحربي.

أشعر بالضياع الذي يلف الروح إلى المنطقة الجافة بالألم والحزن، أين نمضي بعدك يا أستاذنا، إلى الشعر الذي كتبته لنصافحك، أم إلى المواقف النبيلة التي خلدتك في ذاكرتنا إلى الأبد.

لا أعرف أي لغة أكتب بها، ولكنني لست هنا لأكتب، بل أنا هنا لأبكي بطريقتي التي أحب، حيثُ إنني أكونُ هنا لأقبّلك إذا لم أستطع في الغد تقبيلك وأنت موشح بالمسك والعود والقصائد ومواويل الرعاة، وإذا غرتني الحياة عن الأصدقاء والرجال والمحبين، وإذا بكيت وحدي وحزنت وحدي وانتحبت وحدي كما أفعل منذُ طفولتي الأولى.

«مات اليتيمُ وخلّفَ امرأةً وأيتاماً وراءَهْ

يا رحمة الله التي وسِعَتْ شقاءَهْ

يا أُمَّ مَن لا أُمَّ تُغْمِضُ جفنَهُ: كوني رداءَهْ

ولْتمنحي الجسدَ المعذّبَ راحةً، والحلقَ قطرةْ

ولْتمسحي بالسِّدْرِ جبهتَهُ، وبالأعشابِ صدرَهْ

هو طفلُكِ المصلوبُ فوقَ سريرِهِ عاماً فعاما

متقيِّحَ الطعناتِ

مشلولاً

مُضاما…

يا رحمةَ الله التي وسِعَتْ شقاءهْ

قودي خُطاه إلى السماءِ، فطالَ ما حجبوا سماءَهْ

وتَرَفّقي…

إن الجراحَ تسيلُ من قدَمَيه، تنبتُ وردةً في إثْرِ وردةْ

فلترفعيه إلى جذور النخلِ حيث ينامُ وحدَهْ

ولتضفري من سعْفِ نخلتِه مخدّةْ

حتى إذا ما أغمِضَتْ عيناه وانسرحتْ يداهُ

وتهدّلَ الأبنوسُ فوقَ جبينِه… كوني رؤاهُ

***

أيّوبُ في المستشفياتِ يهيمُ، تسبقُهُ عصاهُ

بين القرى المتهيّباتِ خُطاه

وبيوتُها تنشَقُّ عن لبَنٍ إذا مرّتْ يداهُ عبْرَ الجبينِ

وأورقتْ في السرِّ أغنيةٌ وآهُ…».

مواضيع متعلقة

الحربي الشاعر الإنسان

كيف للّغةِ أنْ تَتِمّ وللقصيدةِ أن تُدهِش وليس هناك «أحمد الحربي» ؟!

«صحة القريات» تطلق حملة للتطعيم بلقاح كوفيد 19

المدينة: تفقد مشاريع تطوير المواقع الإسلامية والأثرية

الأمطار والبرد يغلقان الواجهة البحرية بالحريضة.. أمانة عسير: باشرنا 49 موقعاً

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

ابويا الغالي.. مي كساب تهنئ صلاح عبد الله بعيد ميلاده

إقرا أيضا الباشا ممثل.. نجوم ارتدوا البدلة الميري قبل اقتحامهم عالم الفن تطورات الحالة الصحية لـ نجوم الفن | ماجد المصري يصاب في تصوير "الملك" .. وحفيدة فريد الأطرش تعاني من مرض نادر عبد الرحيم كمال: لابد من دعم سينما المرأة احتفلت الفنانة مي كساب، عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي للصور والفيديوهات إنستجرام بعيد ميلاد الفنان صلاح عبد الله الـ 66. ونشرت مي كساب، صورة لها مع صلاح عبد الله وعلقت قائلة: "كل سنه وانت ابويا الغالي احن واجدع وأنبل صاصا في الدنيا ربنا يخليك لينا يا حبييي". وشارك الفنان صلاح عبد الله مؤخرا في بطولة مسلسل اتنين في الصندوق ضمن اشتراكه في الموسم الرمضاني. مسلسل "اتنين في الصندوق" من تأليف لؤي السيد، وإخراج محمد مصطفى، وبطولة حمدي الميرغني، أوس أوس، نهى عابدين، بيومي فؤاد، صلاح عبد الله، انتصار، رحاب الجمل، هايدي رفعت، أحمد عبد الله محمود وعدد آخر من الفنانين وتدور أحداثه في 30 حلقة. مواضيع متعلقة وكيل كارتيرون يكشف تفاصيل عرض التعاون لـ أوباما لاعب مميز.. أبو عوف: لم نتلق عرضًا من الأهلي لضم أحمد العـش ابويا الغالي.. مي كساب تهنئ صلاح عبد الله بعيد ميلاده ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *