الأربعاء , أبريل 14 2021

كورونا ينهي حياة طيار روسي نجا من كارثة تشيرنوبل

إقرا أيضا

بالأسماء.. البعثة الأممية في ليبيا تعلن المرشحين للمجلس الرئاسي ورئاسة الوزراء

الجيش الليبي يكشف حقيقة التوتر في مدينة سرت

صحيفة عكاظ السعودية: وفاة الأمير تركى بن ناصر بن عبد العزيز

توفي طيار مروحية روسي كان قد تحمل مستويات إشعاع نووي قاتلة لمواجهة كارثة مفاعل تشيرنوبل النووي، وذلك بعد إصابته مؤخرا بفيروس كورونا.اضافة اعلان

وأعلن في روسيا، اليوم الأحد، عن وفاة الجنرال نيكولاي أنتوشكين، عن عمر يناهز 78 عاما، بعد إصابته بفيروس كورونا المسبب لوباء كوفيد-19.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الجنرال أنتوشكين، الذي كان برلمانيا عن حزب روسيا الموحدة الحاكم منذ 2014، توفي بعد ما وصفه رئيس البرلمان الروسي بأنه "مرض صعب".

وقال رئيس حزب روسيا الموحدة في البرلمان الروسي سيرجي نيفيروف، إن الجنرال أنتوشكين نُقل إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا.

الجدير بالذكر أنه عندما وقعت كارثة تشرنوبيل في أبريل 1986، صدرت الأوامر ببدء عملية لإغلاق المفاعل رقم 4 في محطة تشيرنوبيل للطاقة خارج بلدة بريبيات في أوكرانيا، والتي كانت آنذاك جزءا من الاتحاد السوفيتي، بعد أن انفجر بعد زيادة هائلة في الطاقة، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

وإثر كارثة تشرنوبيل، غطى قلب المفاعل المكشوف غرب الاتحاد السوفيتي وأوروبا بالإشعاع الذري، ووصفها علماء البيئة بأكبر كارثة بيئية من صنع الإنسان في التاريخ.

في ذلك الوقت كان الجنرال أنتوشكين يخدم في وحدة القوات الجوية في كييف بأوكرانيا عندما أصبح قائدا للعملية.

وخلال الكارثة النووية، أمر الجنرال أنتوشكين أسطولا من 100 طائرة مروحية بإخماد الحريق المشتعل في قلب المفاعل النووي المكشوف، بإلقاء الرمل ومواد أخرى، مما أدى إلى وقف التدفق الهائل للإشعاع المتسرب.

واستغرقت عملية إخماد قلب المفاعل حوالي أسبوعين، حيث تعرض الجنرال أنتوشكين والطيارون الآخرون لنسب مرتفعة من الإشعاع والدخان المنبعث من المفاعل، الذي تسبب انفجاره في إجلاء أكثر من 100 ألف شخص وتم إنشاء منطقة حظر بطول 20 ميلا، لا تزال موجودة حتى اليوم.

وتم إرسال أطقم جوية لمحاولة التعامل مع المفاعل المكشوف بعد أن أصيبت فرق الإطفاء التي تم إرسالها على الأرض بمرض الإشعاع الحاد.

وأسقط الجنرال أنوتشكين حوالي 5000 طن من المواد على مدار أسبوعين تقريبا لإخماد النيران المستعرة واحتواء الإشعاع.

وعندما طار فوق المفاعل المكشوف لأول مرة، قيل إن الجنرال شعر بدغدغة في حلقه وكان لديه دافع كبير للتقيؤ.

ولقي إثنان من العاملين في المفاعل مصرعهما في الانفجار، وتم نقل 134 إلى المستشفى إثر إصابتهم بتسمم إشعاعي حاد، توفي منهم 28 شخصا، بينما توفي 14 آخرون للاشتباه في إصابتهم بسرطان ناتج عن الإشعاع في السنوات التالية.

على الرغم من أن إحدى المروحيات تحطمت بعد اصطدامها برافعة، إلا أن الإنزال الجوي نجح في إخماد الحريق.

وكانت المروحيات مشعة للغاية بعد ذلك لدرجة أنه تم التخلي عنها، ودُفن بعضها لاحقا.

ومع ذلك، استمر الجنرال أنتوشكين في العمل لمدة 3 عقود في سلاح الجو الروسي قبل أن يصبح عضوا في البرلمان الروسي.

مواضيع متعلقة

تعرف على العقوبات المتوقعة على هيثم كامل أبو علي المتهم بالقتل الخطأ

بدء جلسة الحكم على 12 متهماً في قضية الانضمام إلى تنظيم القاعدة

5 معلومات عن قضية الانضمام إلى تنظيم القاعدة

الجامعة البريطانية تعلن جاهزيتها لإجراء امتحانات الفصل الدراسي الأول

بالأرقام.. التخطيط تعلن حصاد مرحلة البناء في قطاع الإسكان خلال عامين

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

طوكيو تتجاهل هجوم كورونا.. 100 يوم على الأولمبياد

إقرا أيضا تكليف أحمد بن عزيز القثامي أمينًا لمحافظة الطائف والد الإعلامية غدير الطيار في ذمة الله نوكيا تطرح هاتفًا مميزًا بسعر منافس بعد دخول الموجة الرابعة احتفلت العاصمة اليابانية طوكيو، صباح اليوم الأربعاء، بتبقي 100 يوم على موعد انطلاق منافسات دورة الألعاب الأولمبية، وسط حالة من عدم اليقين بشأن إمكانية إقامتها بشكل آمن، وسط جائحة فيروس كورونا المستجد. وتخضع المدينة اليابانية، التي ستستضيف الأولمبياد الصيف المقبل، لحالة تكاد تشبه فرض الطوارئ لمدة شهر، بسبب وباء «كوفيد-19»، وذلك منذ يوم الإثنين الماضي، وسط زيادة أعداد المصابين الجدد. وقالت حاكمة مدينة طوكيو، يوريكو كويكي، في حفل أقيم لتلك المناسبة: «خلال هذه الفترة، سنوسع جهودنا لكي نمنع انتشار العدوى وللتغلب على فيروس كورونا، ونود أن نكون قادرين على استضافة الأولمبياد بمشاركة الجميع». وأكدت طوكيو وجود 510 إصابات جديدة يوميًا، أمس الثلاثاء، لتتخطى عدد 500 حالة للمرة الأولى في ثلاثة أيام، بينما سجلت محافظة أوساكا الغربية رقمًا قياسيًا للإصابات بلغ 1099 إصابة وسط انتشار سريع لسلالات جديدة للفيروس. وخلال حديثه أمام لجنة في مجلس ال..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *