الخميس , مارس 4 2021

كوراث بيتكوين.. ثروة مسروقة تبحث عن كلمة مرور

إقرا أيضا

احتفالية جائزة زايد للأخوة الإنسانية.. ثقافة التعايش تنتصر

انسحاب المشري.. مناورة إخوان ليبيا لاحتكار السلطة

زائر كل بلاد العرب.. "ليندركينج" المبعوث الأمريكي إلى اليمن

تتوالى كوراث العملة المشفرة بيتكوين، هذه المرة في ألمانيا إذ ألقت السلطات القبض على رجل بتهمة سرقة عملات بنحو 60 مليون دولار، ولكنها تواجه مشكلة واحدة.

وتتلخص المشكلة في أن السلطات ليس بمقدورها الحصول على المال بسبب أنه لم يمنحهم كلمة المرور.

وقال مدعون في مدينة كمبتن بولاية بافاريا، إن الرجل حُكم عليه بالسجن لمدة عامين، وقضى فترة سجنه منذ ذلك الحين، ملتزماً الصمت طوال تلك الفترة، بينما فشلت الشرطة في كسر الرمز للوصول إلى أكثر من 1700 بتكوين.

وتُخزن البتكوين في تطبيق يُعرف باسم المحفظة الرقمية، وهي مؤمنة عبر التشفير، وتُستخدم كلمة المرور كمفتاح لفك التشفير لفتح المحفظة والوصول إلى الـ"بتكوين"، وفي حالة فقد كلمة المرور لا يمكن للمستخدم فتح المحفظة.

وأُدين المحتال بالسجن لمدة تزيد على عامين بسبب قيامه سراً بتثبيت تطبيق على أجهزة كومبيوتر أخرى لتسخير طاقتها في تعدين أو إنتاج بتكوين، وحين سجن، كان ما ادخره من بتكوين يساوي جزءاً ضئيلاً من القيمة الحالية، لكن المدعين أكدوا أن الرجل ليس باستطاعته الوصول إلى المال.

وارتفع سعر بتكوين على مدى السنة الماضية، ليبلغ مستوى قياسيا عند 42 ألف دولار في يناير (كانون الثاني)، وجرى تداولها عند 38 ألفاً و063 دولاراً، اليوم، وفقاً لموقع "coinmarketcap" للعملات المشفرة وسلاسل الكتل.

مواضيع متعلقة

8 قتلى.. أمن الصومال يحبط هجوما لـ"الشباب" في "طوسمريب"

أول سيارة كهربائية من أبل تبحث عن شريك.. أسهم التفاحة تقفز

نيس يبرئ يوسف عطال من "تهمة" بلماضي

"تاكوبا" الأوروبية في مالي تتحصن بـ"قوات نخبة" سويدية

"بيدي لا بيد الفنانين".. ترامب يستبق طرده باستقالة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

بسبب كورونا وتعريفة الكهرباء.. 95% من فنادق مرسى علم خارج الخدمة

إقرا أيضا التعليم صرف الحوافز المالية للعاملين بالوزارة بعدة قوانين.. تعرف عليها تمهيدا لعرضها على الرئيس.. مدبولي يستعرض المخطط العام لإنشاء ”مدينة الذهب” احتفالية جائزة زايد للأخوة الإنسانية.. ثقافة التعايش تنتصر تسببت جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد في إغلاق أكثر من 95% من الفنادق بمنطقة مرسى علم، حيث يعمل في المدينة 4 فنادق من إجمالي 72 فندقاً هناك.وتعتمد أغلب فنادق مرسي علم على السولار لتوليد الكهرباء، بسبب ارتفاع تكلفة الميجا الواحدة من الكهرباء والتي تترواح من 250 الى 300 ألف شهرياً، وسط مطالب المستثمرين العاملين هناك بإيجاد حل لتكلفة توصيل الكهرباء المقررة حاليا التي يتحمل فيها الفندق الواحد قرابة ٣.٥ مليون جنيه للميجا الواحدة من الكهرباء.اضافة اعلان وتواجه مدينة مرسى علم العديد من التحديات منها آلية حصول الفنادق على مستحقاتهم لدى الشركات السياحية المصرية المستجلبة للسياحة الخارجية وتسوية مستحقات تلك الشركات لدى الفنادق. وطالب المستثمرين وأصحاب المنشآت السياحية هناك بمنح حزمة تيسيرات واعفاءات للمستثمرين من المستحقات الحكومية أو تأجيلها بدون فوائد حتى تستطيع الاستمرار والعمل، ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *