الأحد , نوفمبر 29 2020

كتاب جديد يكشف عن توتر العلاقات بين ميلانيا ترامب وابنة زوجها إيفانكا.. ما القصة؟

إقرا أيضا

لعدم سيطرتهم على كورونا.. دول أوروبا ترفض استقبال السياح البريطانيين

OnePlus 8 Pro.. مميزات أفضل هاتف أندرويد في عام 2020

فيروس كورونا جديد بالصين.. الصحة العالمية: فرضية لم يتم التأكد منها.. تفاصيل

يزعم كتاب سيرة ذاتية جديد عن حياة السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية "ميلانيا ترامب" وجود علاقة خلافية بينها وبين "إيفانكا"، الابنة الكبرى للرئيس "دونالد ترامب" من زواجه الأول. وكشف الكتاب، الذي يحمل عنوان "The Art of Her Deal: The Untold Story of Melania Trump" أو "فن صفقاتها: القصة غير المروية لـ ميلانيا ترامب" أن السيدة الأولى وصفت ابنة زوجها "إيفانكا" بـ"الأميرة"، في حين أشارت إليها الأخيرة باسم "The Portrait" أو "اللوحة"، كونها لا تتحدث سوى قليلًا، وذلك وفقًا لما ورد في تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

والكتاب من تأليف مراسلة صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية "ماري جوردان".

وذكرت "جوردان" في كتابها أن "ميلانيا سُمعت وهي تشير إلى إيفانكا بلقب الأميرة"، في حين أن "إيفانكا"، عندما كانت أصغر سنًا، وصفت زوجة والدها بـ"اللوحة" وذلك "لأنها تتحدث بقدر ما تتحدث اللوحة"، بحسب ما جاء في مراجعة صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية للكتاب، الذي صدر الثلاثاء.

لكن البيت الأبيض نفى صحة هذه القصة، حيث قال "جود دير"، نائب السكرتير الصحفي في إدارة الرئيس "دونالد ترامب"، في بيان لـ"ديلي ميل" إن هذه الادعاءات عارية تمامًا من الصحة، وأضاف أنه في حال تحققت صحيفة "واشنطن بوست" أو ناشرو الكتاب من صحة الموضوع مع مكتب "إيفانكا"، لكانوا علموا بذلك؛ وأشار إلى أن مثل هذه الموضوعات "لا تستحق الورق الذي طُبعت عليه".

وقالت "ستيفاني جريشام"، رئيسة موظفي السيدة الأولى، في بيان لـ"ديلي ميل" إن القصص والمصادر في هذا الكتاب زائفة، مشيرة إلى أن مؤلفة الكتاب وكذلك الناشر لم يتواصلوا للتأكد من صحة المعلومات الواردة به، وتعمدوا ترك أكاذيب سخيفة في مضمون الكتاب، ومن بينها القصة المشار إليها في السابق.

وأفادت أيضًا بأن مكتب السيدة الأولى اختار عدم المشاركة في هذا الكتاب بسبب أساليب الكاتبة "غير النزيهة".

كانت صحيفة "واشنطن بوست" وغيرها كشفت عن حكايات من الكتاب قبيل موعد بيعه؛ ويتناول الكتاب، المكون من 286 صفحة، حياة السيدة الأولى منذ طفولتها في مسقط رأسها بـ"سلوفينيا" إلى عملها كعارضة أزياء ورحلتها إلى البيت الأبيض.

ووصفت "جوردان" السيدة الأولى في كتابها بكونها "طموحة" و"قاسية"، وأنها "تترك أصدقاءها وراءها" بمجرد انتقالها إلى مرحلة جديدة في حياتها، سواء كانت هذه المرحلة عملها كعارضة أزياء، والذي قادها من "ميلانو" إلى مدينة "نيويورك" أو زواجها من رجل الأعمال "دونالد ترامب" الذي أوصلها إلى البيت الأبيض.

وتشير "جوردان" إلى وجود العديد من الأمور المشتركة بين "ميلانيا"، البالغة من العمر 50 عامًا، وزوجها "ترامب"؛ ووفقًا لمراجعة الكتاب في صحيفة "واشنطن بوست"، فقد ذكرت الكتابة أن "ميلانيا" تشبه زوجها أكثر مما يبدو عليها.

ويزعم الكتاب كذلك عدم وجود أصدقاء لـ"ميلانيا" لكن ذلك "باختيارها"، مع الإشارة إلى أنها لم يكن لديها حتى وصيفات شرف في حفل زفافها، ذلك إلى جانب أنها تقضي أغلب وقتها برفقة نجلها "بارون"، البالغ من العمر 14 عامًا، ووالديها "فيكتور" و"أماليجا كنافس"، اللذين انتقلا إلى "واشنطن" عقب انتقالها إلى البيت الأبيض، كما ورد أنها مقربة من شقيقتها، التي تعيش في مدينة "نيويورك".

ويتناول الكتاب صدامات وتوترات أخرى بين "ميلانيا" و"إيفانكا"، من بينها أن الأخيرة حاولت استغلال تأخر انتقال زوجة والدها إلى العاصمة الأمريكية "واشنطن" عقب تولي "ترامب" الرئاسة لصالحها لتدعيم وضعها في البيت الأبيض، مع اقتراح إعادة تسمية "مكتب السيدة الأولى" ليكون "مكتب العائلة الأولى".

لكن البيت الأبيض وصف القصة بكونها عارية تمامًا من الصحة.

وأكد تقرير الصحيفة البريطانية أن مكتب "ميلانيا ترامب" انتقد الكتاب واصفًا إياه بـ"الخيالي".

مواضيع متعلقة

شذى حسون تدعو لملك المغرب بعد إجرائه عملية جراحية.. شاهد

بمقطع فيديو.. محمد فؤاد يستعيد ذكريات فيلم أمريكا شيكا بيكا

مصر للطيران: نسدد 12 مليون دولار شهريا قيمة قروض الطائرات

محمد هنيدي برفقة منة شلبي من كواليس النمس والإنس.. شاهد

3 مليارات جنيه خسائر مصر للطيران.. والخطوط تفقد 800 مليون جنيه شهريا

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وما خفي كان أعظم .. 36 حضارة تنافس الأرض في مجرة درب التبانة

إقرا أيضا عشاك عندنا..تحضير البيتزا بالخضار على طريقة المطاعم عشرات المفقودين بعد غرق قارب في بحيرة كيفو شرق الكونغو علماء يكتشفون خطرا كبيرا لانتقال كورونا داخل الحمامات مازالت مجرة درب التبانة كنز لم يطرق أبوابه بعد، فقد توصلت دراسة حديثة إن المجرة بها العشرات من الحضارات الموجودة التي تنتظر الكشف عنها. فقد افترضت ورقة بحثية أن الكواكب الأخرى موطن لحياة غريبة عن الحياة بكوكبنا، وتلك الحيوات تتطور بشكل يشبه التطور الذي يحدث على كوكب الأرض، فيقول "كريستوفر كونسيلس"، وهو استاذ بجامعة توتنجهام:" إن هناك عشرات الحضارات القائمة في المجرة". وأضاف :"أن التطور التكنولوجي بأي كوكب من الكواكب الأخرى يحتاج لـ 5 مليارات سنين كما حدث على كوكب الأرض"، مشيرًا إلى أن هناك ما يسمى بحسابات حد كوبرنيكوس البيوفلكي، والتي تنقسم إلى حد قوي وحد ضعيف. ومن خلال حسابات الحد الضعيف فالحياة المتطورة الذكية تتكون على الكوكب بعد 5 مليار سنة، أما الحد القوي تتكون ما بين 4,5 لـ 5 مليار سنة، ومن هنا تطرق البحث الجديد أن أن تلك الحضارات ستقوم في بيئات غنية بالمعادن كما وقع على كوكب الأرض. وكانت الأبحاث السابقة ا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *