السبت , مارس 6 2021

“قطان” يصل إلى كوت ديفوار في زيارة رسمية

إقرا أيضا

أخبار السعودية اليوم.. استمرار ارتفاع حالات كورونا النشطة والحرجة بالمملكة.. وبدء تنفيذ 9 قرارات لمواجهة ثاني موجات الوباء

السعودية: نتطلع لتعزيز التعاون مع واشنطن بشأن تحديات المنطقة وحماية مصالحنا المشتركة

رئيس «الأمر بالمعروف» يوجّه باستخدام «توكلنا» للدخول لمقرات الرئاسة وفروعها

وصل وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان، إلى عاصمة كوت ديفوار – ياموسوكرو، اليوم، في زيارة رسمية.

وكان في استقباله في مطار أبيدجان فيليكس هوفويت بواني، وزير خارجية كوت ديفوار علي كوليبالي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكوت ديفوار عبدالله بن حمد السبيعي.

مواضيع متعلقة

المطاعم تبدأ بإغلاق اقسام الطلبات المحلية والإكتفاء بالخارجية

"الراجحي": سوق العمل السعودي يواكب أفضل الممارسات العالمية

«المرئي والمسموع»: استرجاع قيمة تذاكر السينما للأفلام المجدولة خلال الإغلاق

"قطان" يصل إلى كوت ديفوار في زيارة رسمية

رئيس غينيا الاستوائية و"قطان" يبحثان القضايا الإقليمية

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *