الثلاثاء , يونيو 22 2021

فهد الخضيري: ليس كل بروز جلدي ورمًا سرطانيًا.. وأحذر من التدخين

إقرا أيضا

التعاون الإسلامي: ندعم السعودية في أي إجراءات لحماية أمنها واستقرارها

أكاديمية «دلة» تطلق البرنامج التدريبي «صيفك معرفة 5»

الركباني: الكفاءة تمهد للاحتراف الحقيقي وتخلص الأندية من العشوائية

نصح العالم المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، بأنه ليس كل بروز جلدي هو ورم سرطاني، محذرًا من التدخين الذي يعد السبب الأول في السرطان.

وقال المتخصص في المسرطنات، عبر تويتر، إنه لا ينصح بقراءة الشخص ما يُكتب نظريًا عن السرطان ويطبّقه على نفسه؛ لأنه لا يفرّق بين الورم الحميد وغير الحميد، النفرة الجلدية والحبيبات والبثور والتضخم والالتفاف النسيجي والأكياس الدهنية والخراجات والسوائل والتكلسات والسوائل الصديدية المتجمعة والنتؤات..الخ، مشيرًا إلى أنه ليس أي بروز جلدي هو ورم سرطاني.

وكان الدكتور الخضيري ذكر- في وقت سابق- أن التدخين هو العامل الأولى المسبب للسرطان، قائلا «نصيحة لوجه الله من خبرة سنين في أبحاث المسرطنات: لم نجد أشد من التدخين كمسرطن! فمن أراد أن يعيش سعيدًا بلا أمراض ويعمّر بإذن الله فليبتعد عنه».

اقرأ أيضا:

الخضيري: تناول 10 مل من الميثانول يسبب أمراض الكبد والعمى والسرطان

الخضيري يُحذر من التأثيرات المدمرة للسجائر الإلكترونية على القلب والرئة

مواضيع متعلقة

«نظام الخصخصة».. عقد العامين بين الموظف والمؤسسة يضمن الحقوق

«أوضاع صحية» تدفع سفارة السعودية بأوغندا لتحذر رعايا المملكة

سيف الإسلام القذافي ينوي الترشح في انتخابات الرئاسة الليبية المقبلة

هيئة الغذاء والدواء تتفق مع مصر على شروط الصادرات الزراعية

وكالة الطاقة الدولية: منتجو «أوبك+» مطالبون بزيادة إنتاجهم النفطي

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

السودان يُجدد طلب استبدال القوات الإثيوبية المشاركة ضمن “يونيسفا”

إقرا أيضا «الوزراء الكويتي»: ندعم جميع إجراءات المملكة لحفظ أمنها الاحتلال يعتقل 7 فلسطينيين من مخيم جنين الأمم المتحدة: 2020.. عام حزين بشكل خاص للأطفال الخرطوم – (أ ش أ): جددت وزيرة خارجية السودان الدكتورة مريم الصادق المهدي، طلب حكومة السودان لاستبدال القوات الإثيوبية المشاركة ضمن "قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في آبيي" (يونيسفا) بقوات أخرى، نظرا إلى "المتغيرات الراهنة على صعيد العلاقات مع إثيوبيا وفقدان قواتها صفة الحيادية وهي شرط أساسي لانجاز مهام البعثة". والتقت المهدي، اليوم /الإثنين/ في الخرطوم، مع جراهام ميتلاند مدير الإدارة السياسية بمكتب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والوفد المرافق له للتباحث حول بعثة "يونيسفا" ومنطقة آبيي (بين السودان وجنوب السودان). ورحبت وزيرة الخارجية السودانية بالوفد، مثمنة الدور الكبير الذي تقوم به بعثة "يونيسفا" لحفظ السلام في منطقة آبيي. وأشارت إلى الجهود التي تقوم بها حكومة السودان لحل الخلاف حول المنطقة مع دولة جنوب السودان ودياً وذلك عبر تفعيل دور الآليات المشتركة لمراقبة الحدود واللجنة السياسية الأمنية المشتركة وفتح المعابر بين ال..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *