الأربعاء , سبتمبر 30 2020

علماء يكتشفون خطرا كبيرا لانتقال كورونا داخل الحمامات

إقرا أيضا

مفاجأة ثقيلة.. وسطاء يتدخلون للصلح بين الخطيب وآل الشيخ "تطور مثير"

عشاك عندنا..تحضير البيتزا بالخضار على طريقة المطاعم

عشرات المفقودين بعد غرق قارب في بحيرة كيفو شرق الكونغو

نبه بحث طبي حديث، إلى أن الحمامات قد تكون بؤرة لانتشار فيروس كورونا المستجد، من جراء تنظيف المرحاض وتناثر قطرات المياه الحاملة للعدوى في المكان.

وبحسب موقع "سكاي نيوز"، فإن الرذاذ الحامل لفيروس كورونا المستجد قد يتطاير إلى علو المتر، وهو ما يعني أن مستخدمي الحمام قد يستنشقونه أثناء دخولهم إلى المكان.

وصدر هذا التحذير عن علماء فيزياء مختصين في ما يعرف بـ"دينامية السوائل"، واستندوا إلى دراسات كشفت عن وجود جزيئات من فيروس كورونا في فضلا الإنسان.

وتنطبق هذه المخاطر بشكل خاص على المراحيض المشتركة، مثل الحمامات العمومية وأماكن العمل والمطاعم والمقاهي.

وأوضحت الجمعية الأمريكية للفيزياء، أن تنظيف المرحاض، أي سكب الماء على الفضلات، لا يعني أنه قد تم التخلص منها بشكل تام، لأن جزيئاتها قد تظل في المكان.

واعتمد هذا البحث على نموذج رقمي لأجل محاكاة تدفق الماء والهواء عند تنظيف المرحاض، وكيف تتولد سحب من القطرات، وفق ما جرى نشره "جورنال فيزيكس أو فلويدس".

وكشفت النتائج أن تنظيف الحمام يؤدي إلى تطاير القطرات نحو مستوى مرتفع، والمقلق في الأمر، أن تلك القطرات صغيرة جدا وبوسعها أن تظل في الهواء لمدة تقارب الدقيقة.

وأوضح الباحث جي شيانج وانج، وهو أحد المشاركين في الدراسة، أن خطر انتقال الفيروس يتزايد في الحمامات التي يجري استخدامها بشكل أكبر، لاسيما في أوقات الذروة والأماكن المزدحمة.

ويرى الخبراء أن الحل المتاح في الوقت الحالي، هو أغلاق غطاء المرحاض، ثم الضغط على زر سكب الماء، حتى لا تتطاير قطرات الماء والجزيئات الحاملة للفيروس.

ويقترح الباحثون تصميما أفضل للمراحيض حتى يكون إغلاقها ممكنا، قبل التنظيف، لأجل تفادي انتقال الفيروس الذي تحول إلى أكبر مصدر للقلق الصحي في العالم.

مواضيع متعلقة

كل ما تريد معرفته عن العلاوات الخمسة 2020

مستشار الرئيس: تجربة العلاج من المنزل إيجابية.. والشفاء من كورونا يرجع لسببين

وزيرة التخطيط: نقل جميع الوزارات للعاصمة الإدارية يونيو 2021

سحر السنباطي: مصر ملتزمة بدعم قضايا الطفولة في إفريقيا

جامعة الأزهر تعلن تعافي 159 حالة من مصابي كورونا بمستشفياتها

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وما خفي كان أعظم .. 36 حضارة تنافس الأرض في مجرة درب التبانة

إقرا أيضا عشاك عندنا..تحضير البيتزا بالخضار على طريقة المطاعم عشرات المفقودين بعد غرق قارب في بحيرة كيفو شرق الكونغو علماء يكتشفون خطرا كبيرا لانتقال كورونا داخل الحمامات مازالت مجرة درب التبانة كنز لم يطرق أبوابه بعد، فقد توصلت دراسة حديثة إن المجرة بها العشرات من الحضارات الموجودة التي تنتظر الكشف عنها. فقد افترضت ورقة بحثية أن الكواكب الأخرى موطن لحياة غريبة عن الحياة بكوكبنا، وتلك الحيوات تتطور بشكل يشبه التطور الذي يحدث على كوكب الأرض، فيقول "كريستوفر كونسيلس"، وهو استاذ بجامعة توتنجهام:" إن هناك عشرات الحضارات القائمة في المجرة". وأضاف :"أن التطور التكنولوجي بأي كوكب من الكواكب الأخرى يحتاج لـ 5 مليارات سنين كما حدث على كوكب الأرض"، مشيرًا إلى أن هناك ما يسمى بحسابات حد كوبرنيكوس البيوفلكي، والتي تنقسم إلى حد قوي وحد ضعيف. ومن خلال حسابات الحد الضعيف فالحياة المتطورة الذكية تتكون على الكوكب بعد 5 مليار سنة، أما الحد القوي تتكون ما بين 4,5 لـ 5 مليار سنة، ومن هنا تطرق البحث الجديد أن أن تلك الحضارات ستقوم في بيئات غنية بالمعادن كما وقع على كوكب الأرض. وكانت الأبحاث السابقة ا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *