الأربعاء , سبتمبر 30 2020

عبدالمجيد:الكمامات الجراحية وواقي الوجه والكحول بالصحفيين

إقرا أيضا

مفاجأة ثقيلة.. وسطاء يتدخلون للصلح بين الخطيب وآل الشيخ "تطور مثير"

عشاك عندنا..تحضير البيتزا بالخضار على طريقة المطاعم

عشرات المفقودين بعد غرق قارب في بحيرة كيفو شرق الكونغو

كتبت/نسرين عبد الرحيم

أعلن أيمن عبدالمجيد، رئيس لجنتي التشريعات الصحفية، والرعاية الاجتماعية والصحية، بنقابة الصحفيين، الحصول على اعتماد دفعة جديدة من الكمامات من وزارة الإنتاج الحربي، ومصنع قادر، التابع للهيئة العربية للتصنيع، في مقدمتها الكمامات الجراحية، ثلاث طبقات ودعامة.

وأضاف عبدالمجيد، تم تسلم دفعة جديدة من واقي الوجه، إنتاج مجموعة استثمار وزارة الأوقاف، بخصم ٢٠٪؜، ليصل الدرع إلى ٤٠ جنيهًا فقط، إلى جانب دفعة جديدة من الكحول، سعة لتر من مصنع أبوزعبل، التابع لوزارة الإنتاج الحربي، وكذلك دفعة جديدة من عبوات هيدركلوريد الصوديوم المطهر للأسطح سعة ٤ لتر، بسعر ٢٥ جنيهًا.

ولفت عبدالمجيد، إلى أن النقابة مازال بها عبوات كحول سعة لتر، وسيتم طرح الكمامات والمطهرات الجديدة، بالنقابة خلال يومين، إن شاء الله.

وقال عبدالمجيد: أتوجه بالشكر والامتنان لكل من سعى للاطمئنان، عليّ، من الأساتذة والزميلات والأصدقاء الأعزاء، وزملاء المهنة، والعمل، في مصر، وقادة الهيئات الإعلامية والمؤسسات الصحفية، والأصدقاء من المحيط الاجتماعي، ومختلف المؤسسات، ومن الأصدقاء والمحبين بالوطن العربي، زملاء وقادة باتحاد الصحفيين العرب، شكرًا للزملاء العرب في أوروبا، الذين جمعتني بهم مجرد لقاءات عابرة في مناسبات صحفية، فإذا بهم يهتمون ويحاولون الاتصال، ويصرون على التواصل برسائل الدعاء والمؤازرة.

وكان عبدالمجيد، الذي بدأ التعافي من أزمة صحية مفاجئة، ناجمة عن إجهاد حاد خلال الأشهر الثلاثة الماضية، في مواجهة “كورونا”، قال في بيان له: «أساتذتي.. زميلاتي.. زملائي.. أصدقائي

ما ظنكم بقلب، أحاطته دعواتكم المُخلصة، لقد ألهمنا الله سرعة التحرك، ورزقنا حب المخلصين، ودعاء بظهر الغيب، سأل به الأكرمون الله، لنا، بالسلامة والنجاة.

كنزٌ لو تعلمون ثمين، فيض محبتكم، تلك التي لا تُقدر بأثمان، ولا تُشترى بأموال، تطوق عنقي، وتضع فوق كاهلي مزيدًا من التزامات العمل والجهد، لأفي محبتكم وثقتكم حقها.

أوقاتٌ عصيبة، مرت على العالم، ومصر والجماعة الصحفية، في الأشهر الماضية، كنا فيها كتفًا بكتف، ثلاثة أشهر من القتال، ليل نهار، محاصرة لكوفيد اللعين، مصارعته في أجساد زملاء وأسرهم، تمكن من النفاذ إليهم، الحمد لله في معظم الجولات انتصار، وحصار لذلك اللعين، لكن القلب لم يحتمل عمل ٢١ ساعة في اليوم، ونوم ثلاث ساعات فقط، أجهده مشاركة زملاء آلامهم وأوجاعهم، يعلم الله مداها، لكن الله سلم، بفضل دعوات المحبين والمخلصين».

وشدد عبدالمجيد، ها نحن نعاود- بإذن الله وفضله-العمل والقتال على الجبهة بعون الله وتوفيقه، فالزملاء وأسرهم يستحقون كل جهد، وكل دعم في تلك الظروف العصيبة.

عبدالمجيد:الكمامات الجراحية وواقي الوجه والكحول بالصحفيين

عبدالمجيد:الكمامات الجراحية وواقي الوجه والكحول بالصحفيين

عبدالمجيد:الكمامات الجراحية وواقي الوجه والكحول بالصحفيين

مواضيع متعلقة

الجامعة العربية: التدخل التركي في الشأن الليبي يعطل مبادرة الصلح

شاهد.. صبا مبارك تشعل انستجرام بـ لوك جديد وأحد المتابعين..”انتي فتاة احلامي”

زينب الغريب : الجمهور احب عصابة ١٠٠ وش

اتفرج على الكائن النتفليكسي بعد كام سنة : تخين واقرع وعبيط

تعرف علي رسالة النجم محمد صلاح لمصطفي درويش

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وما خفي كان أعظم .. 36 حضارة تنافس الأرض في مجرة درب التبانة

إقرا أيضا عشاك عندنا..تحضير البيتزا بالخضار على طريقة المطاعم عشرات المفقودين بعد غرق قارب في بحيرة كيفو شرق الكونغو علماء يكتشفون خطرا كبيرا لانتقال كورونا داخل الحمامات مازالت مجرة درب التبانة كنز لم يطرق أبوابه بعد، فقد توصلت دراسة حديثة إن المجرة بها العشرات من الحضارات الموجودة التي تنتظر الكشف عنها. فقد افترضت ورقة بحثية أن الكواكب الأخرى موطن لحياة غريبة عن الحياة بكوكبنا، وتلك الحيوات تتطور بشكل يشبه التطور الذي يحدث على كوكب الأرض، فيقول "كريستوفر كونسيلس"، وهو استاذ بجامعة توتنجهام:" إن هناك عشرات الحضارات القائمة في المجرة". وأضاف :"أن التطور التكنولوجي بأي كوكب من الكواكب الأخرى يحتاج لـ 5 مليارات سنين كما حدث على كوكب الأرض"، مشيرًا إلى أن هناك ما يسمى بحسابات حد كوبرنيكوس البيوفلكي، والتي تنقسم إلى حد قوي وحد ضعيف. ومن خلال حسابات الحد الضعيف فالحياة المتطورة الذكية تتكون على الكوكب بعد 5 مليار سنة، أما الحد القوي تتكون ما بين 4,5 لـ 5 مليار سنة، ومن هنا تطرق البحث الجديد أن أن تلك الحضارات ستقوم في بيئات غنية بالمعادن كما وقع على كوكب الأرض. وكانت الأبحاث السابقة ا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *