الأربعاء , يناير 20 2021

عام / عيادة “تطمّن” بالعويقيلة تواصل تقديم الخدمة لمن يشعر بأعراض كوفيد 19

إقرا أيضا

زير العظـام..!!

فِرق مستشفى الخرمة تزور 6 عوائل وتكشف على المصابين بـ"كورونا" والمخالطين لهم

مسؤولو الاتحاد الأوروبي: أغسطس موعد استكمال مباريات دوري الأبطال

عرعر 24 شوال 1441 هـ الموافق 16 يونيو 2020 م واس
تواصل "عيادة تطمن" بقطاع العويقيلة الصحي بمنطقة الحدود الشمالية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، تقديم الخدمة للراغبين بالاستفادة من خدمات العيادة لمن يشعر بأعراض فيروس كورونا المستجد (COVID-19) سواءً من المواطنين أو المقيمين وبدون أي موعد مسبق.
وتتضمن العيادة نقطة للفرز البصري والكشف على المرضى والمراجعين، ونقطة تسجيل البيانات، وغرفة الطبيب وتخطيط القلب، والصيدلية ، والأشعة،وسحب العينات .
يشار إلى أن العيادة تم تجهيزها بالأجهزة والمستلزمات الطبية اشتراطات مكافحة العدوى ضمن معايير منظمة الصحة العالمية ،كما تم تخصيص غرفة مجهزة بأدوات الحماية الشخصية للكادر الطبي والتمريضي المتخصص في الأمراض التنفسية وأعراض كوفيد 19.
// انتهى //
19:20ت م
0195
2098768.png

مواضيع متعلقة

عام / " البيئة " بمنطقة مكة المكرمة ترصد مخالفة صيد باستخدام شباك ممنوعة

اجتماعي / "خياطة الكمامة القماشية" دورة تدريبية بجمعية ملاذ الأسرية بمحافظة رفحاء غداً

عام / عيادة "تطمّن" بالعويقيلة تواصل تقديم الخدمة لمن يشعر بأعراض كوفيد 19

عام / هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بنجران تشارك في حملة "خذوا حذركم"

سياسي / المملكة تُؤكِّد ضرورة مُعالجَةِ الخَطَرِ الذي تُشَكِّلُهُ سِياسَات إيران على الأمن والسلم الدُّوليين بِمَنظور شامل لا يَقْتَصِرُ على برنامجها النووي بَلْ يَشْمَلُ أَنْشِطَتِها العُدْوانيّة كافّة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وزير خارجية الجزائر يشيد بدور بلاده لحل أزمة رهائن أمريكا بطهران عام 1981

إقرا أيضا الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يصل إلى واشنطن 23 ألف إصابة جديدة و441 وفاة بكورونا في فرنسا السودان يبحث مع بعثة "يونيتامس" دعم تنفيذ اتفاقية السلام أشاد وزير الشؤون الخارجية الجزائرى صبرى بوقدوم، اليوم الأربعاء، بمجهودات الدبلوماسية الجزائرية التى اشرف عليها وزير الشؤون الخارجية السابق محمد الصديق بن يحي, والتى تكللت بحل ازمة الرهائن الدبلوماسيين الامريكيين المحتجزين لدى إيران سنة 1981. وقال بوقدوم - فى تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر" للتواصل الاجتماعى اليوم - "أربعون سنة تمر على إبرام اتفاق الجزائر الذى سمح بإطلاق سراح 52 دبلوماسيا أمريكيا كانوا محتجزين فى طهران، كان ذلك ثمرة وساطة شاقة قامت بها بلادنا وأشرف عليها المرحوم والشهيد محمد الصديق بن يحى وزير الشؤون الخارجية وطاقم دبلوماسى من خيرة ابناء الجزائر". وتعد أزمة رهائن إيران أزمة دبلوماسية نشبت بين طهران وواشنطن عندما اقتحمت مجموعة من الطلاب فى إيران السفارة الأمريكية واحتجزوا 52 أمريكيا من السفارة كرهائن لمدة 444 يوم من 4 نوفمبر 1979 حتى 20 يناير 1981. وقد ساهمت الوساطة الجزائرية فى إيجاد حل سلمى لهذه المسألة. ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *