الأحد , فبراير 28 2021

سياسيو لبنان ينددون بمقتل معارض لحزب الله.. وتخوفات من عودة الاغتيالات

إقرا أيضا

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي استهدف المنطقة الجنوبية

سانا: اعتداء إسرائيلى على جنوب القنيطرة

الصحة الجزائرية: لدينا تراجع فى عدد إصابات كورونا بسبب الإجراءات الصحية

شهد لبنان اليوم الخميس سلسلة من ردود الأفعال المنددة لاغتيال الباحث والناشط السياسي اللبناني لقمان سليم، الذي عثر عليه مقتولا برصاصتين في سيارته جنوب البلاد.

وأدان تيار المستقبل الذي يتزعمه رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري الواقعة، معتبرا أن ما حدث يعد جريمة نكراء، محذرا من احتمالات عودة مسلسل الاغتيالات في لبنان واستهداف الناشطين.

وطالب تيار المستقبل جميع الجهات الأمنية المختصة بضرورة التحري وإجراء التحقيقات اللازمة بشكل سريع لمعرفة جميع الملابسات وحقيقة ما حدث.

ومن جانبه قال وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي إن ما حدث يعد جريمة مروعة ومدانة، مؤكدا أنه أجرى اتصالات مع قادة أجهزة الأمن لمتابعة تداعيات اغتيال لقمان سليم.

وكتبت السفيرة اللبنانية السابقة لدى الأردن تريسي شمعون في تغريدة نشرتها على حسابها على موقع "تويتر": "كان لقمان سليم صاحب رأي تماما كما كان صاحب رأي، حين لا تُحتمل الآراء المختلفة الى حد القتل أو التخوين فهي مؤشر على النهايات.. أخاف على نهاية البلد". .


واعتبر وزير العدل السابق أشرف ريفي أن اغتيال "لقمان" يأتي في إطار مسلسل التصفيات لتكميم أفواه الباحثين والنشطاء السياسيين.

وأفادت مصادر أمينة أن الباحث والناشط السياسي لقمان سليم، المعروف بأنه من أشد معارضي "حزب الله" قد لقي مقتولا داخل سيارته، برصاصتين في الرأس بمنطقة النبطية جنوب لبنان.

اقرأ أيضا : العثور على جثة معارض لحزب الله مقتولا في ظروف غامضة

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للقمان داخل سيارته وقد كان غارقا في دمائه.

مواضيع متعلقة

حسام داغر لـ”الطريق”: مهنتنا مقدسة.. والممثل سفير البشر في الدنيا (فيديو)

سينما النجوع.. صلاح منصور زرع الظلم في قرية «الزوجة الثانية» وهنيدي وزع البسمة في «مئة بدر حلاوة»

بعد أنباء تدهور حالته الصحية.. تعرف على آخر أعمال الفنان يوسف شعبان

رئيس النواب يغلق باب المناقشة على بيان وزير الآثار لهذا السبب

اليوم.. ”خطة النواب” تبحث موقف الديون المستحقة للحكومة

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *