الجمعة , فبراير 26 2021

سعد الحريرى: لقمان سليم قدم دمه وروحه الطاهرة عربونا لخلاص لبنان

إقرا أيضا

سانا: اعتداء إسرائيلى على جنوب القنيطرة

الصحة الجزائرية: لدينا تراجع فى عدد إصابات كورونا بسبب الإجراءات الصحية

الطيران المدنى السعودى يفعل تطبيق "توكلنا" للدخول إلى المقرّات التابعة له

أكد سعد الحريرى، رئيس الوزراء اللبنانى المكلف، أن اغتيال الناشط لقمان سليم، لا ينفصل عن سياق اغتيالات من سبقه، مشيرا إلى أنه كان واضحا فى تحديد جهة الخطر على الوطن، وقال: "لم يهادن ولم يتراجع وقدم دمه وروحه الطاهرة عربونا لخلاص لبنان".

وقال الحريرى فى تغريدات عبر حسابه الرسمى بتويتر: "لقمان سليم شهيد جديد على درب حرية وديموقراطية لبنان، واغتياله لا ينفصل عن سياق اغتيالات من سبقه، لقمان سليم كان واضحا أكثر من الجميع ربما في تحديد جهة الخطر على الوطن، ولم يهادن ولم يتراجع وقدم دمه وروحه الطاهرة عربونا لخلاص لبنان، فليرقد بسلام ونحن وكل السياديين سنواصل معركة الحرية، الشجب لم يعد كافياً، المطلوب كشف المجرمين لوقف آلة القتل الحاقدة".

الحريرى
الحريرى

وفى وقت سابق أعلنت السلطات القضائية اللبنانية، بدء التحقيقات لكشف ملابسات مقتل الناشط المعارض لقمان سليم.، وتفريغ كاميرا المراقبة المحيطة بالمنطقة التى عثر فيها على جثة "سليم".

من جانبه، أعرب يان كوبيش المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، عن بالغ حزنه لاغتيال الناشط لقمان سليم، مطالبا سلطات التحقيق باتخاذ أكثر الطرق شفافية وسرعة للوصول للنتائج المرجوة في هذا الصدد.

ووصفت شقيقة لقمان سليم اغتيال شقيقها بأنه "خسارة لكل لبنان ويعطي مثالاً خاطئاً للعالم".

مواضيع متعلقة

نواب يطالبون وزيرة الصحة بمراجعة أجور الأطقم الطبية والرقابة على الصناديق الخاصة

نواب يطالبون بكتابة "الإصابة بكورونا" كسبب بشهادة الوفاة لضحايا الفيروس

اليوم السابع: " الرئيس يتفقد تدريبات الطلبة الجدد بالكلية الحربية"

طالب يخسر حياته أسفل عجلات جرار بدار السلام فى سوهاج بسبب عود قصب

زوجة جورج بباوى تعلن وفاته بعد 6 أشهر من سماح البابا تواضروس له بالتناول

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *