الأحد , مارس 7 2021

سجين بريطاني يكشف عن وسيلة تعذيب بشعة في سجون إيران 

إقرا أيضا

"الإسلامية" توحِّد منصاتها بنشر بروشورات وتصاميم توعوية بلغات عالمية لتوقي كورونا

غارات إسرائيلية تستهدف محيط مطار دمشق ومواقع لحزب الله بالقنيطرة

أهالي مركز الأبواء برابغ يطالبون بالعناية بمقابر المركز: حالتها مأساوية

سجين بريطاني يكشف عن وسيلة تعذيب بشعة في سجون إيران

تقود الإنسان إلى فقدان هويته وإنسانيته
سجين بريطاني يكشف عن وسيلة تعذيب بشعة في سجون إيران كمال أحمدي

المواطن- ترجمة: منة الله أشرف

العناوين الفرعية

تمكن الأكاديمي الإيراني البريطاني، كميل أحمدي، من الهرب من السجون الإيرانية، وفضل أن يخاطر بحياته على أن يعيش أيامًا أخرى فيها، وبعد أن نجا من رحلته، روى كيف تم تعذيبه بطريقة قاسية في إيران.

تهمة كميل أحمدي

حكمت المحكمة الإيرانية بسجن كميل أحمدي لمدة 9 سنوات كاملة، وذلك بعد أن أثار غضب المتشددين الإيرانيين بسبب دفاعه عن قضايا حساسة مثل زواج الأطفال واتُهم بالعمل مع حكومات أجنبية من بين تهم أخرى.

وقال مركز حقوق الإنسان في إيران ومقره نيويورك، إن أحمدي استهدف من قبل المتشددين بسبب عمله على مواضيع حساسة سياسيًا، وأن بحثه يتعارض بشكل مباشر مع آراء وتصريحات المحافظين السياسيين والدينيين الذين وضعوا ودعموا سياسات يمكن أن تعرض أفراد المجتمع الضعفاء لسوء المعاملة والاستغلال.

السجين البريطاني يحكي جحيم سجون إيران

وتم احتجاز أحمدي في سجن إيفين سيئ السمعة بطهران لمدة 3 أشهر في 2020 حيث قال إنه تعرض للتعذيب الحسي والنفسي من خلال ما يسمى بالتعذيب الأبيض، وهو يتضمن وحشية في الحرمان الحسي.

ويقود هذا التعذيب الضحية إلى أن يفقد هويته الشخصية ويشعر بالعزلة الشديدة، ويوضع الشخص في زنزانة جدرانها بيضاء، وتكون ملابسه بيضاء وكذلك طعامه وزي حراسه، وحتى الإضاءة تكون عبارة عن مصابيح بيضاء قوية يتم إضاءتها على مدار 24 ساعة، ولا مجال للحديث بكلمة، أو النوم لدقائق معدودة، وهذا يؤدي بالشخص لحالة من الانهيار النفسي والعصبي لدرجة رؤية الهلاوس.

وقد تم إطلاق سراحه في وقت لاحق من ذلك العام بكفالة، لكن حُكم عليه مؤخرًا مرة أخرى بالسجن لمدة تسع سنوات وغرامة قدرها 700 ألف دولار، وعلى هذا فضل الفرار.

سجين بريطاني يكشف عن وسيلة تعذيب بشعة في سجون إيران  (3)
رحلة الفرار الكبير

رحلة محفوفة بالمخاطر

وقرر أحمدي أن يخاطر بحياته هربًا من جحيم السجون الإيرانية، حيث خرج سيرًا على الأقدام عبر الجبال بلا مصباح لإضاءة طريقه على الثلج الأبيض، واتبع الطرق التي يستخدمها المهربون من العراق وتركيا، للهرب من حرس الحدود الإيرانيين، وذلك حتى وجد طريقه في النهاية إلى لندن.

ووصف أحمدي رحلته خارج إيران بأنها شديدة البرودة وطويلة ومظلمة ومخيفة للغاية، متابعًا أنه شعر بالتضارب بشأن الهروب من إيران، لأنه شعر بمسؤولية كبيرة للبقاء ومواصلة عمله وتنوير عقول المواطنين.

وأكد أن الشيء الوحيد الذي جعله يستمر في محاولة الهرب هو طفله الوحيد، مضيفًا: يريد النظام الإيراني أن يسكت صوتًا يصرخ بشأن المشاكل الاجتماعية، ووجودي في نظام يعارض أي حوار وتنازلات كان من شأنه أن يمنحهم فرصة لأخذ طفلي كرهينة.

سجين بريطاني يكشف عن وسيلة تعذيب بشعة في سجون إيران  (1)
كميل أحمدي وأسرته

ويُذكر أن أحمدي هو واحد من العديد من مزدوجي الجنسية الذين تم احتجازهم في إيران، التي لا تعترف بمفهوم الجنسية المزدوجة، في السنوات الأخيرة وسط توترات عالية بين طهران والغرب.

مواضيع متعلقة

سجين بريطاني يكشف عن وسيلة تعذيب بشعة في سجون إيران

تحويل المناشط الدعوية عن بعد وتقليص وقت فتح وإغلاق المساجد

الأرصاد: جبال تبوك تكتسي الأبيض الليلة وغدًا

فيديو.. الحالة الجوية في تبوك تسيل الأودية وتغلق بعض الطرق

مؤشر الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا بتداولات بلغت 9 مليارات ريال

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

وفد أوروبي يزور الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا

إقرا أيضا ماكرون يحذر: إيران اقتربت كثيرا من إنتاج سلاح نووي السعودية ترحب بالتزام بايدن بالتعاون للتصدى للتهديدات ضد المملكة طلب ترامب رسميا للشهادة في محاكمة عزله يزور وفد أوروبي، الخرطوم الأحد المقبل لبحث التوتر الحدودي بين السودان وإثيوبيا، حسبما أفادت قناة "العربية" في نبأ عاجل.وبالأمس قتل عشرات الجنود الإثيوبيين، وجندي سوداني بمعارك ضارية، بمنطقة الفشقة السودانية التي تحتلها إثيوبيا وميلشيات تابعة لها.اضافة اعلان وأكدت مصادر سودانية أن جنديا من القوات المسلحة السودانية استشهد، بينما أصيب أربعة آخرون أثناء تحرير "كمبو ملكامو" بالفشقة. يذكر أن سفير إثيوبيا لدى الخرطوم يبلتال أميرو، وجه في وقت سابق تهديدا مبطنا إلى الحكومة السودانية على خلفية النزاع الحدودي بين البلدين بشأن منطقة الفشقة، مشيرا الى أن أديس أبابا ملتزمة بحل الوضع على الحدود مع السودان من خلال الحوار للتوصل إلى حل ودي، مؤكدا رغبة بلاده في الحوار مع الخرطوم. وقال أميرو إن إثيوبيا طلبت مرارا من العسكريين السودانيين العودة إلى حيث كانوا قبل 6 نوفمبر 2020 والحفاظ على الوضع السابق، مشيرا الى أن العمل غير المشروع للجيش السود..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *