الأربعاء , أبريل 21 2021

“سابك” تُحقق إجمالي أرباح 2.22 مليار ريال سعودي في الربع الرابع من العام 2020

إقرا أيضا

وفاة 22 معلمًا تحت التعذيب في سجون ميليشيا الحوثي

الباحة تسجل 304 مخالفات للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية

تونس تسجِّل 1438 إصابة جديدة بكورونا و81 وفاة

البنيان: الواقع الجديد بعد كورونا أسهَمَ في تسريع تحقيق الاتجاهات التي كانت مرصودة

عقدت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" اليوم، مؤتمرًا صحافيًّا لإعلان نتائجها المالية للربع الرابع من عام 2020م؛ حيث بلغت إيرادات الشركة 32.85 مليار ريال سعودي (8.76 مليار دولار أمريكي)، مقابل 29.30 مليار ريال سعودي (7.81 مليار دولار أمريكي) في الربع السابق؛ فيما حققت الشركة صافي ربح بلغ 2.22 مليار ريال سعودي (0.592 مليار دولار أمريكي)؛ وهو أعلى بنسبة 104% من صافي الربح في الربع السابق.

وبلغت الأرباح السنوية 40 مليون ريال سعودي (10.67 مليون دولار أمريكي)، كما بلغت الإيرادات السنوية 116.96 مليار ريال سعودي (31.19 مليار دولار أمريكي)، مقابل 135.40 مليار ريال سعودي (36.1 مليار دولار أمريكي) في عام 2019م.

وتعقيبًا على هذه النتائج، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان، أن التحديات التي فرضتها جائحة (كوفيد 19) على مدار العام الماضي، أبرزت نجاح نموذج أعمال الشركة وقدرته على تعزيز مرونتها وتميزها التشغيلي وتدعيم سلسلة إمداداتها وحضورها العالميين.

وأضاف البنيان أن "سابك" واصلت نجاحها وحصد مزايا مسيرتها التحولية؛ مؤكدًا أن الواقع الجديد بعد كورونا أسهم في تسريع تحقيق الاتجاهات التي كانت مرصودة في بداية العام ضمن الخطط طويلة المدى، وأن الإجراءات الوقائية الاستباقية التي اتخذتها الشركة أسهمت بدور رئيسي في دعم النمو، وضبط التكاليف، وتعزيز التنافسية.

وبالحديث عن الربع الرابع من عام 2020م، أكد "البنيان" أن النتائج جاءت مدفوعة بتحسن النشاط الاقتصادي الذي أدى بدوره إلى تحسن الطلب على المنتجات؛ مشيرًا إلى أن مرونة العمليات التشغيلية في "سابك" وقوة سلسلة إمداداتها العالمية، أسهمتا في تعزيز مكانتها ومسيرتها نحو النمو طويل المدى.

وقدّمت "سابك" اليوم، موجزًا عن آخر مستجدات العمل مع أرامكو السعودية لتحديد مجالات التكامل والتعاون التي توفر القيمة لكلا الطرفين، بعد استحواذ الأخيرة على حصة 70% في "سابك" في يونيو 2020م؛ حيث أبرز الموجز تركيز كلتا الشركتين على التحول الاستراتيجي لتحسين النمو وإدارة المشاريع المشتركة ونموذج تقديم الخدمات، ومن المتوقع أن تبلغ حصة "سابك" السنوية من القيمة الناشئة من التعاون مع أرامكو السعودية ما بين 1.5 و1.8 مليار دولار بحلول عام 2025م.

وفي هذا الصدد، أكد البنيان أن تعاون "سابك" مع أرامكو السعودية، يمثل فرصة ممتازة للشركتين لتحديد أوجه التكامل بينهما والاستفادة منها، تحقيقًا لمنفعتهما المشتركة ولمصلحة الزبائن والأطراف ذات العلاقة والمساهمين.

وفي إطار تحقيق طموحاتها الاستراتيجية، كانت "سابك" قد أعلنت عن إتمام اتفاقية شراء أسهم شركة سافكو. وبذلك يسهم الكيان الجديد الناشئ عن الصفقة (شركة سابك للمغذيات الزراعية) في تحقيق مزيد من التركيز والمرونة لأعمال المغذيات الزراعية، كما يوفر منصة للنمو المستدام لتكون الشركة الوطنية الأبرز والرائدة عالميًّا في صناعة المغذيات الزراعية.

يُذكر أن "سابك" أنشأت أيضًا كيانًا مستقلًا لأعمال المنتجات المتخصصة في الربع الرابع؛ لتسهم بهذه الخطوة في توفير قيمة كبيرة من خلال إطلاق إمكانات نمو هذا الكيان المستقل وإبراز مزاياه وتحقيق متطلبات زبائنه.الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك

"سابك" تُحقق إجمالي أرباح 2.22 مليار ريال سعودي في الربع الرابع من العام 2020

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-01-31

عقدت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" اليوم، مؤتمرًا صحافيًّا لإعلان نتائجها المالية للربع الرابع من عام 2020م؛ حيث بلغت إيرادات الشركة 32.85 مليار ريال سعودي (8.76 مليار دولار أمريكي)، مقابل 29.30 مليار ريال سعودي (7.81 مليار دولار أمريكي) في الربع السابق؛ فيما حققت الشركة صافي ربح بلغ 2.22 مليار ريال سعودي (0.592 مليار دولار أمريكي)؛ وهو أعلى بنسبة 104% من صافي الربح في الربع السابق.

وبلغت الأرباح السنوية 40 مليون ريال سعودي (10.67 مليون دولار أمريكي)، كما بلغت الإيرادات السنوية 116.96 مليار ريال سعودي (31.19 مليار دولار أمريكي)، مقابل 135.40 مليار ريال سعودي (36.1 مليار دولار أمريكي) في عام 2019م.

وتعقيبًا على هذه النتائج، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان، أن التحديات التي فرضتها جائحة (كوفيد 19) على مدار العام الماضي، أبرزت نجاح نموذج أعمال الشركة وقدرته على تعزيز مرونتها وتميزها التشغيلي وتدعيم سلسلة إمداداتها وحضورها العالميين.

وأضاف البنيان أن "سابك" واصلت نجاحها وحصد مزايا مسيرتها التحولية؛ مؤكدًا أن الواقع الجديد بعد كورونا أسهم في تسريع تحقيق الاتجاهات التي كانت مرصودة في بداية العام ضمن الخطط طويلة المدى، وأن الإجراءات الوقائية الاستباقية التي اتخذتها الشركة أسهمت بدور رئيسي في دعم النمو، وضبط التكاليف، وتعزيز التنافسية.

وبالحديث عن الربع الرابع من عام 2020م، أكد "البنيان" أن النتائج جاءت مدفوعة بتحسن النشاط الاقتصادي الذي أدى بدوره إلى تحسن الطلب على المنتجات؛ مشيرًا إلى أن مرونة العمليات التشغيلية في "سابك" وقوة سلسلة إمداداتها العالمية، أسهمتا في تعزيز مكانتها ومسيرتها نحو النمو طويل المدى.

وقدّمت "سابك" اليوم، موجزًا عن آخر مستجدات العمل مع أرامكو السعودية لتحديد مجالات التكامل والتعاون التي توفر القيمة لكلا الطرفين، بعد استحواذ الأخيرة على حصة 70% في "سابك" في يونيو 2020م؛ حيث أبرز الموجز تركيز كلتا الشركتين على التحول الاستراتيجي لتحسين النمو وإدارة المشاريع المشتركة ونموذج تقديم الخدمات، ومن المتوقع أن تبلغ حصة "سابك" السنوية من القيمة الناشئة من التعاون مع أرامكو السعودية ما بين 1.5 و1.8 مليار دولار بحلول عام 2025م.

وفي هذا الصدد، أكد البنيان أن تعاون "سابك" مع أرامكو السعودية، يمثل فرصة ممتازة للشركتين لتحديد أوجه التكامل بينهما والاستفادة منها، تحقيقًا لمنفعتهما المشتركة ولمصلحة الزبائن والأطراف ذات العلاقة والمساهمين.

وفي إطار تحقيق طموحاتها الاستراتيجية، كانت "سابك" قد أعلنت عن إتمام اتفاقية شراء أسهم شركة سافكو. وبذلك يسهم الكيان الجديد الناشئ عن الصفقة (شركة سابك للمغذيات الزراعية) في تحقيق مزيد من التركيز والمرونة لأعمال المغذيات الزراعية، كما يوفر منصة للنمو المستدام لتكون الشركة الوطنية الأبرز والرائدة عالميًّا في صناعة المغذيات الزراعية.

يُذكر أن "سابك" أنشأت أيضًا كيانًا مستقلًا لأعمال المنتجات المتخصصة في الربع الرابع؛ لتسهم بهذه الخطوة في توفير قيمة كبيرة من خلال إطلاق إمكانات نمو هذا الكيان المستقل وإبراز مزاياه وتحقيق متطلبات زبائنه.

31 يناير 2021 – 18 جمادى الآخر 1442

01:01 PM

البنيان: الواقع الجديد بعد كورونا أسهَمَ في تسريع تحقيق الاتجاهات التي كانت مرصودة

A A A

  • 1

    مشاركة

عقدت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" اليوم، مؤتمرًا صحافيًّا لإعلان نتائجها المالية للربع الرابع من عام 2020م؛ حيث بلغت إيرادات الشركة 32.85 مليار ريال سعودي (8.76 مليار دولار أمريكي)، مقابل 29.30 مليار ريال سعودي (7.81 مليار دولار أمريكي) في الربع السابق؛ فيما حققت الشركة صافي ربح بلغ 2.22 مليار ريال سعودي (0.592 مليار دولار أمريكي)؛ وهو أعلى بنسبة 104% من صافي الربح في الربع السابق.

وبلغت الأرباح السنوية 40 مليون ريال سعودي (10.67 مليون دولار أمريكي)، كما بلغت الإيرادات السنوية 116.96 مليار ريال سعودي (31.19 مليار دولار أمريكي)، مقابل 135.40 مليار ريال سعودي (36.1 مليار دولار أمريكي) في عام 2019م.

وتعقيبًا على هذه النتائج، أوضح نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان، أن التحديات التي فرضتها جائحة (كوفيد 19) على مدار العام الماضي، أبرزت نجاح نموذج أعمال الشركة وقدرته على تعزيز مرونتها وتميزها التشغيلي وتدعيم سلسلة إمداداتها وحضورها العالميين.

وأضاف البنيان أن "سابك" واصلت نجاحها وحصد مزايا مسيرتها التحولية؛ مؤكدًا أن الواقع الجديد بعد كورونا أسهم في تسريع تحقيق الاتجاهات التي كانت مرصودة في بداية العام ضمن الخطط طويلة المدى، وأن الإجراءات الوقائية الاستباقية التي اتخذتها الشركة أسهمت بدور رئيسي في دعم النمو، وضبط التكاليف، وتعزيز التنافسية.

وبالحديث عن الربع الرابع من عام 2020م، أكد "البنيان" أن النتائج جاءت مدفوعة بتحسن النشاط الاقتصادي الذي أدى بدوره إلى تحسن الطلب على المنتجات؛ مشيرًا إلى أن مرونة العمليات التشغيلية في "سابك" وقوة سلسلة إمداداتها العالمية، أسهمتا في تعزيز مكانتها ومسيرتها نحو النمو طويل المدى.

وقدّمت "سابك" اليوم، موجزًا عن آخر مستجدات العمل مع أرامكو السعودية لتحديد مجالات التكامل والتعاون التي توفر القيمة لكلا الطرفين، بعد استحواذ الأخيرة على حصة 70% في "سابك" في يونيو 2020م؛ حيث أبرز الموجز تركيز كلتا الشركتين على التحول الاستراتيجي لتحسين النمو وإدارة المشاريع المشتركة ونموذج تقديم الخدمات، ومن المتوقع أن تبلغ حصة "سابك" السنوية من القيمة الناشئة من التعاون مع أرامكو السعودية ما بين 1.5 و1.8 مليار دولار بحلول عام 2025م.

وفي هذا الصدد، أكد البنيان أن تعاون "سابك" مع أرامكو السعودية، يمثل فرصة ممتازة للشركتين لتحديد أوجه التكامل بينهما والاستفادة منها، تحقيقًا لمنفعتهما المشتركة ولمصلحة الزبائن والأطراف ذات العلاقة والمساهمين.

وفي إطار تحقيق طموحاتها الاستراتيجية، كانت "سابك" قد أعلنت عن إتمام اتفاقية شراء أسهم شركة سافكو. وبذلك يسهم الكيان الجديد الناشئ عن الصفقة (شركة سابك للمغذيات الزراعية) في تحقيق مزيد من التركيز والمرونة لأعمال المغذيات الزراعية، كما يوفر منصة للنمو المستدام لتكون الشركة الوطنية الأبرز والرائدة عالميًّا في صناعة المغذيات الزراعية.

يُذكر أن "سابك" أنشأت أيضًا كيانًا مستقلًا لأعمال المنتجات المتخصصة في الربع الرابع؛ لتسهم بهذه الخطوة في توفير قيمة كبيرة من خلال إطلاق إمكانات نمو هذا الكيان المستقل وإبراز مزاياه وتحقيق متطلبات زبائنه.

مواضيع متعلقة

الأمم المتحدة تكشف عن أدلة متزايدة لإرسال إيران أسلحة للحوثيين

"محافظ الطائف" يفعّل حملة "الخوارج شرار الخلق"

طريق المنافسة.. 24 شركة عالمية تعلن تأسيس مقارها الإقليمية بالرياض

تعفن وانحطاط.. "أوغلو": "انقلاب 97" يحكم تركيا وسيصفي "أردوغان"!

شاهد.. ضبط ٩٠٠ كيلو تمباك وخلطات مجهولة بأماكن سرية بالرياض

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

عضو بـ«هيئة كبار العلماء»: رفع اليدين في الدعاء ومسح الوجه بهما «مستحب»

إقرا أيضا طبيب لمرضى السكري: لا تشربوا عصير الفواكه وفي هذه الحالة اقطعوا الصيام البيئة لأصحاب الآبار غير المرخصة: استفيدوا من مهلة الإعفاء وإلا الغرامة الرئيس التشادي المقتول إدريس ديبي.. أحد أطول الزعماء حكمًا في إفريقيا الشيخ عبدالسلام سليمان أكد أنهما من أسباب القبول.. أوضح عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة، الشيخ الدكتور عبد السلام السليمان، فتوى حكم رفع اليدين حال الدعاء ومسح الوجه بهما بعد الدعاء، مؤكدًا أنه من أسباب القبول وهو أمر مستحب. وقال الشيخ عبد السلام السليمان في فيديو للرئاسة العامة للبحوث أن رفع اليدين من أسباب قبول الإجابة وهو أمر مستحب، وهناك مواضع لم يرد فيها رفع الدعاء كالدعاء بعد الفريضة وخطبة الجمعة إلا عند الاستسقاء. وفيما يخص مسح الوجه باليدين بعد الدعاء، أشار الشيخ السليمان إلى ورود أحاديث بذلك ولا حرج من فعله لكن تركه أولى. وأشار إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أَن يردهما صفرا)، مبينًا أن ذلك يدل على أن المسلم يرفع يديه عند الدعاء في المواضع التي يشرع بها رفع اليدين. وذكر أن المواضع التي لم يرف..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *