الخميس , مارس 4 2021

رسالة الاتحاد العام للمصريين بالخارج لأبناء الجالية المسافرين إلى الكويت

إقرا أيضا

انسحاب المشري.. مناورة إخوان ليبيا لاحتكار السلطة

زائر كل بلاد العرب.. "ليندركينج" المبعوث الأمريكي إلى اليمن

فيروس خطير يهاجم هواتف أندرويد.. كيف تحبط هجومه؟

سيطرت حالة من الغموض والمفاجآت على بعض أبناء الجالية المصرية العائدين إلى دولة الكويت بعد قرار مجلس الوزراء الكويتي وقف استقبال الوافدين على أراضيها اعتبارا من يوم الأحد المقبل لمدة أسبوعين. اضافة اعلان

وفي هذا السياق قال علاء سليم أمين عام الاتحاد العام للمصريين في الخارج أن بعض القادمين إلى دولة الكويت قد لا يتمكنون من الدخول إلى الكويت خصوصا بضعة آلاف منهم مسافرين إلى الكويت عبر محطات مختلفة أبرزها دولة الإمارات العربية المتحدة ويقضون الآن فترة الحجر ومدتها ١٤ يوما.

وأضاف سليم أنه بهذا القرار قد امتدت مدة حجر بعض المصريين لأكثر مما يجب، خصوصا وأن القرار الصادر مساء الأربعاء جاء بعد قرار صدر من قبل أسابيع بتقنين عدد الركاب القادمين على الطائرات التي تصل إلى مطار الكويت الدولي بما لا يزيد عن ٣٠ راكبا في الطائرة الواحدة، وبالتالي ألغت شركات الطيران جميع حجوزات المصريين المبرمجة مسبقاً للذين أنهوا مدة الحجر الصحي بالفعل، وذلك لإعادة جدولة السفر، وقد تسبب ذلك في زيادة سعر التذكرة من دبي إلى الكويت إلى 1500 دينار كويتي وزيادة مدة بقائهم في الحجر الصحي التي زادت عن شهر لبعض العائدين.

وناشد علاء سليم الأمين العام للاتحاد العام للمصريين أبناء الجالية في الكويت بالتالي:

– بالنسبة للراغبين في العودة من مصر إلى الكويت عدم حجز تذكرة العودة في الوقت الراهن لعدم تمكنهم من الدخول إلى الكويت حتى بعد قضاء مدة 14 يوما هي مدة الحجر في محطة الترانزيت واحتمال توقف حركة الطيران نفسها في بلد الترانزيت.

– بالنسبة للمصريين العائدين الموجودين في محطات الترانزيت (دبي – الشارقة – أبو ظبي- إسطنبول – مسقط – بيروت – أو أية محطة أخرى) والذين لم تكتمل رحلة وصولهم للكويت ممن لم تدرج أسماؤهم في قوائم المسافرين من تلك العواصم إلى الكويت قبل يوم ٧ فبراير ٢٠٢١، والعمل على مغادرة هذه الدولة بسرعه لاحتمال غلق مطارها وعدم تعرض المصري العائد من التواجد فترة غير معروفة في دولة الترانزيت، واعتباره من العالقين هناك.

كما شدد علاء سليم على أهمية أن تلعب الجاليات المصرية في دول الترانزيت دوراً هاماً مع إخوانهم العائدين إلى دولة الكويت عبر هذه الدولة لحين وضوح الموقف بشكل جلي وحل كافة المشكلات التي تواجه إخوانهم العائدين.

مواضيع متعلقة

موريتانيا: اكتشاف حالات إصابة بأنفلونزا الطيور

نصائح تربوية بسيطة تساعدك في غرس القيم النبيلة في نفوس أطفالك

التجمع يطالب بالتحقيق الفوري مع المتسببين في خسارة شركة الحديد والصلب

شريف عبد المنعم: بايرن ميونخ كان عايزني أحترف ولهذه الأسباب رفضت العرض | فيديو

رسالة الاتحاد العام للمصريين بالخارج لأبناء الجالية المسافرين إلى الكويت

المصدر

عن مصر اليوم

شاهد أيضاً

بسبب كورونا وتعريفة الكهرباء.. 95% من فنادق مرسى علم خارج الخدمة

إقرا أيضا التعليم صرف الحوافز المالية للعاملين بالوزارة بعدة قوانين.. تعرف عليها تمهيدا لعرضها على الرئيس.. مدبولي يستعرض المخطط العام لإنشاء ”مدينة الذهب” احتفالية جائزة زايد للأخوة الإنسانية.. ثقافة التعايش تنتصر تسببت جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد في إغلاق أكثر من 95% من الفنادق بمنطقة مرسى علم، حيث يعمل في المدينة 4 فنادق من إجمالي 72 فندقاً هناك.وتعتمد أغلب فنادق مرسي علم على السولار لتوليد الكهرباء، بسبب ارتفاع تكلفة الميجا الواحدة من الكهرباء والتي تترواح من 250 الى 300 ألف شهرياً، وسط مطالب المستثمرين العاملين هناك بإيجاد حل لتكلفة توصيل الكهرباء المقررة حاليا التي يتحمل فيها الفندق الواحد قرابة ٣.٥ مليون جنيه للميجا الواحدة من الكهرباء.اضافة اعلان وتواجه مدينة مرسى علم العديد من التحديات منها آلية حصول الفنادق على مستحقاتهم لدى الشركات السياحية المصرية المستجلبة للسياحة الخارجية وتسوية مستحقات تلك الشركات لدى الفنادق. وطالب المستثمرين وأصحاب المنشآت السياحية هناك بمنح حزمة تيسيرات واعفاءات للمستثمرين من المستحقات الحكومية أو تأجيلها بدون فوائد حتى تستطيع الاستمرار والعمل، ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *